برعاية حمدان بن محمد : بدء النسخة الـ3 من تطوير المواهب الإعلامية الشهر الجاري

Mon 19 January, 2015 | 5:00 am

 

 

انتهت منطقة دبي التعليمية ومؤسسة دبي للإعلام، من اختبار عشرات الطلاب والطالبات الراغبين في مواصلة برنامج تطوير المواهب الإعلامية الطلابية، والذي يستمر للعام الدراسي الثالث على التوالي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة.

 

ومن المنتظر أن تبدأ أولى الورش التدريبية الإعلامية للطلبة المتأهلين للمواصلة في البرنامج وفي فئاته التخصصية المختلفة البالغة 11 فئة تخصصية إعلامية، نهاية شهر يناير الجاري، وذلك بعد أن أجرى الطلاب والطالبات الملتحقون في البرنامج من مدارس دبي الحكومية المقابلات الشخصية والاختبارات التحريرية التي تقيس مستوياتهم وتؤهلهم للمواصلة في البرنامج إلى مراحل متقدمة من التدريب والتأهيل الإعلامي.

 

ففي الصحافة المكتوبة، تأهل 19 طالباً وطالبة من مدارس البنين والبنات الحكومية للمواصلة في البرنامج، حيث ستنطلق أولى الورش التدريبية في الصحافة قبل نهاية الشهر الجاري، وكذلك في التصوير الفوتوغرافي الذي تأهل للمواصلة فيه 17 طالباً وطالبة، و6 طلاب وطالبات تأهلوا للتصوير التلفزيوني، و10 للإخراج الإذاعي.

 

وخلال الأسبوع الجاري سيعلن عن أسماء الطلبة المتأهلين لاستكمال التدريب في التقديم التلفزيوني، والتقديم الإذاعي، والإخراج التلفزيوني، وذلك بعد أن انتهت الاختبارات والمقابلات الشخصية للطلبة الراغبين في المواصلة في هذه الحقول التدريبية.

 

وهذا العام ستتاح أمام الطلبة مجالات أخرى إعلامية تخصصية، للتدريب فيها، ومواصلة طموحهم على درب التميز الإعلامي، ومنها: التعليق الرياضي، والإعلام الرقمي، والغرافيك، والديكور للبرامج.

 

وصرح الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية، أن برنامج تطوير المواهب الإعلامية الطلابية، يزداد عاماً بعد عام، ثقة وتميزاً وتنوعاً وجذباً، على صعيد البرامج التدريبية المقدمة، والخيارات التدريبية المتوفرة، والقابلية الطلابية والرغبة التربوية التنافسية للظفر بالمقاعد التدريبية المخصصة للطلاب والطالبات على مستوى المدارس الحكومية.

 

وأشار إلى أن منطقة دبي التعليمية حريصة على توفير أفضل البرامج والفعاليات والمبادرات التربوية والوطنية للمدارس عموماً، بما يعود بالفائدة على الطلبة الطامحين إلى إنجازات نوعية.

 

موضحاً أن البرنامج التدريبي الإعلامي التخصصي الذي تواصل به المنطقة جنباً إلى جنب مع مؤسسة دبي للإعلام، حقق فوائد وإيجابيات كثيرة، وهو يسعى إلى تخريج كفاءات إعلامية وطنية واعدة، وفي عمر مبكر، في مرحلة قبل الانتقال إلى الجامعة، سعياً إلى توسيع دائرة القناعة لدى طلبتنا بالتخصصات الإعلامية وجدواها، وأهمية وجود العنصر المواطن في هذا المضمار الحيوي والمؤثر.

 

بدورها؛ قالت الأستاذة عائشة بن بيات الفلاسي رئيس وحدة الاتصال الحكومي في المنطقة المسؤولة عن برنامج تطوير المواهب الإعلامية، إن المدربين والمشرفين على البرنامج في مؤسسة دبي للإعلام، استكملوا إجراءات الاختبار والمقابلات الشخصية لنحو 200 طالب وطالبة، لفرزهم وتحديد من يمتلكون مهارات إعلامية محددة تؤهلهم للمواصلة في النسخة الثالثة من البرنامج الإعلامي، بقصد تحقيق أعلى معدلات للنجاح والتميز في هذا المضمار.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق