فريق ناس أول وثالث بطولة فزاع للرماية بالشوزن وأحمد بن حشر يشيد بالمستويات ويهنئ الفائزين

Tue 20 January, 2015 | 5:00 am

 

فاز فريق ناس للرماية، بالمركز الأول والثالث في بطولة فزاع لرماية الشوزن رجال، التي اختتمت أول من أمس تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وتنظيم وإشراف مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وشهدت مشاركة ما يزيد على 100 مشارك ومشاركة من الإمارات والكويت وقطر ولبنان وسوريا ومصر والمغرب.

 

وقد احتل مروان علامة لاعب فريق ناس المركز الأول برصيد 312 نقطة، وحل ثانياً عبد الله الرشيدي برصيد 302 نقطة، وجاء عبيد بن ضاوي من فريق ناس ثالثاً برصيد 302 نقطة، وعلى مستوى الإناث فازت بالمركز الأول اللاعبة مدية الختال برصيد 203 نقاط، وجاءت ثانياً عائشة محمد برصيد 184 نقطة.

 

فيما احتلت المركز الثالث مريم برتوي برصيد 181 نقطة، وأفرزت البطولة عناصر إماراتية واعدة على صعيد منافسات الرجال والسيدات سيكون لها حضورها القوي في عالم اللعبة على المديين القريب والبعيد.

 

وأشاد الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم، البطل الأولمبي في الرماية ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة فزاع للرماية بالشوزن (سبورتنج) بالبطولة ومستوى اللاعبين وهنأ الفائزين بالمراكز الأولى متمنيا حظا أوفر للمشاركين في البطولات المقبلة.

 

وقال: «البطولة هذا الموسم مغايرة للأعوام السابقة لأنها تتسم بالطابع الماراثوني بفضل زيادة عدد الأطباق، مما أدى إلى رفع مستوى المنافسات في البطولة حتى آخر لحظة لتلقي بظلالها على الرامي الحقيقي صاحب اللقب.

 

كما كانت استعداداتنا كبيرة من قبل فريق ناس الذي انتزع المركزين الأول والثالث بعد منافسات شيقة ضد أبطال العالم من دولة الكويت الشقيقة، وهذا بحد ذاته فوز كبير على مستوى الشرق الأوسط، ونهدي الفوز لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، ونتقدم إليه بالشكر الجزيل على دعمه اللامحدود».

 

وأضاف «نحن فخورون بمشاركات فئة السيدات هذا الموسم، بفضل الله كانت لدينا 12 رامية ممن باشرن بالتدريب منذ عام، حيث سيتم تحويل ثلاث راميات إماراتيات للاحتراف والمشاركة في الأولمبياد ليبدأن مشوارهن الحقيقي في الرماية».

 

وبدورها، قالت سعاد درويش، مدير إدارة بطولات فزاع بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «نهنئ في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث الأبطال والبطلات وكل من شارك في بطولة فزاع للرماية بالشوزن – سبورتنج ونشكر مساعيهم لمشاركتنا جهودنا في حفظ التراث وإحياء الرياضات العريقة التي تمثل الهوية الوطنية الإماراتية، ونتمنى لهم المزيد من النجاح والإنجازات».

 

وقالت مدية الختال الطالبة التي انتزعت اللقب وفازت بالمركز الأول بجدارة: «أنا سعيدة بالمشاركة وفخورة لكوني حصدت المركز الأول وأهدي الفوز لأبي وأمي وأهلي جميعاً.

 

وعندما بدأت مشوار الرماية لم أكن أعرف الكثير عن هذه الرياضة الشيّقة سوى أن والدي كان رامياً ماهراً، وكانت أمنيته أن أكمل مشواره، وأنني منذ صغري كنت أميل إلى الرماية وعندما بدأت رحلة التدريب أحببت البندقية الشوزن أكثر من سواها، أطمح لأن أحصد ألقاب دولية وسأكمل مسيرة الاحتراف لأمثل بلدي في البطولات العالمية».

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق