برعاية حمدان بن محمد : انطلاق بطولة «فزاع» للصيد بالصقور الحي بمشاركة أكثر من 500 صقر

Sun 8 February, 2015 | 4:20 am

 

انطلقت مساء الخميس الماضي بطولة فزاع للصيد بالصقور الحي للعام 2015 التي استمرت على مدار يومين، منافسات قوية بين أفضل أنواع الطيور من الشواهين والتبوع. وشارك في هذه البطولة التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي راعي «بطولات فزاع» التراثية، وبتنظيم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وذلك في منطقة سيح الدحل في دبي، ما يزيد على 500 مشارك والذين قدموا من مختلف إمارات الدولة للتنافس على مختلف جوائز المسابقة القيمة.

 

وتميزت البطولة بحسن التنظيم، إذ أُقيمت خلال يومي المنافسة قرعة ترتيب المتسابقين منذ الصباح الباكر قبل انطلاق المسابقة التي تميزت بحضور لافت من داخل دبي وخارجها من محبي هذه الرياضة التراثية العريقة، وقد تم تخصيص اليوم الأول للمشاركين من دبي والإمارات الشمالية.

 

واليوم الثاني للمشاركين من إمارة أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، علماً أنه سيتم إقامة بطولة للمشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي وذلك يوم الجمعة المقبل. وتتميز بطولة (فزاع) للصيد بالصقور الحي بالبساطة والخروج عن رتابة البطولات المتعارف عليه، لتذكر الأجيال الجديدة بالحياة في الماضي والصيد والقنص في البر. وشهدت البطولة هذا العام أداءً قوياً.

 

وقال سيف بالكديده رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة (فزاع) للصيد بالصقور الحي 2015: «نتقدم بالشكر لجميع المشاركين لحرصهم على إثراء البطولة بأفضل أنواع الصقور وإبراز مهاراتهم التي توارثوها وحرصوا على تطويرها للمشاركة في واحدة من أبرز وأكثر البطولات تحدياً , وبفضل الله استقطبت البطولة هذا الموسم نحو 500 متسابق، الأمر الذي يعكس الاهتمام الكبير الذي يوليه الإماراتيون لاستمرارية الموروث الشعبي.

 

كما تحاكي بطولة فزاع للصيد بالصقور الحي طريقة القنص في البر وأهميتها في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة»، كما أكد بن كديده أن جولة الخليجيين في بطولة فزاع للصيد بالصقور الحي ستنطلق الجمعة المقبلة الموافق 13 فبراير ويتطلع لمشاركات أوسع من قبل أمهر الصقارين بالمنطقة.

 

وقالت سعاد درويش مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «يسعى مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث لترسيخ ثقافة البطولات التراثية كوسيلة للحفاظ على الموروث الشعبي وحب الانتماء للوطن، لذا ننظم بطولات متنوعة وعينية مستلهمة من البيئة التي كان يعيشها أهل المنطقة لتشجيع الشباب على ممارستها».

 

وأشارت إلى أن بطولة الصيد بالصقور الحي تشكل منصة مهمة لاختبار كفاءات الصقارين وقوة الطيور المستخدمة في الصيد بالبر، وأوضحت أن البطولة هذا الموسم استقطبت أعداداً كبيرة من المتسابقين، سواء من داخل الدولة أو خارجها، بالإضافة إلى مشاركات من عدد من الدول الخليجية والعربية.

كما أكدت أن بطولة هذا العام شهدت مستويات رفيعة بين المتسابقين، خاصة أن هذه البطولة تشارك فيها مجموعة من الطيور القوية التي حصلت على تدريب جيد. وذكرت أن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث حرص على توفير الإمكانات كافة.

 

وتتميز بطولات الصيد بالصقور الحي باعتمادها على مهارة الصقر نفسه في قنص الطريدة «الحمام الحي»، وهنا تبرز مهارات فطرية يتمتع بها الصقر، وتكون ذات مدلول مهم على تميزه، حيث يلعب فيه مالك الصقر الدور الأهم من حيث مستوى إعداد وتوجيه الصقر من أجل خوض المنافسات. وعلق أحد المتنافسين قائلاً :

 

«تمتاز البطولة بحسن التنظيم، فإجراءات التسجيل سلسة وذات تسلسل يسهل على المشاركين اتباعه. كما تميزت البطولة بارتفاع مستوى الطيور المشاركة، وبدا واضحاً تميز بعض الطيور في هذه المسابقة التي تُعتبر أصعب من غيرها نوعاً ما نظراً لكون الطريدة حية وتطير بسرعة. أعتقد بأن مستوى الطير يظهر من أول 400 متر بعد انطلاقه.الصيد بالصقور الحي يبرز مهارات الصيد الغريزية للطير ويعزز تقنيات الصيد لديه».

 

كشفت سعاد ابراهيم مدير ادارة البطولات في المركز تقرر اقامة بطولة «فخر الاجيال» للصيد بالصقور «التلواح»، الاربعاء المقبل، وذلك في ميدان الروية على طريق الامارات، حيث تستمر البطولة لمدة 12 يوما ويشارك فيها كافة فئات الطيور المشاركة في البطولة الرئيسية .

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق