برعاية حمدان بن محمد : اللجنة المنظمة لبطولات فزاع تناقش الاستعدادات لبطولة ألعاب القوى الدولية السابعة الجائزة الكبرى لذوي الإعاقة 2015

Mon 9 February, 2015 | 5:44 pm

 

ناقشت اللجنة المنظمة لبطولات فزاع لذوي الإعاقة في اجتماعها السابع اليوم في نادي دبي للمعاقين آلية التنسيق بين اللجان المنظمة للبطولات وخطة العمل للفترة المقبلة واستعدادات اللجان لتنظيم بطولة فزاع الدولية السابعة لألعاب القوى الجائزة الكبرى دبي 2015 المقرر اقامتها خلال الفترة من 19 إلى 26 فبراير الجاري بمشاركة 487 لاعبا ولاعبة من 47 دولة.

 

واستعرض الاجتماع التجهيزات الخاصة لاستقبال هذه البطولة التي تعتبر نتائجها مؤهلة لبطولة العالم لألعاب القوى للمعاقين قطر 2015 وكذلك دورة الألعاب البارالمبية في ريو دي جانيرو 2016 .

 

ترأس الاجتماع سعادة ثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع لذوي الإعاقة بحضور ماجد عبد الله العصيمي مدير البطولة وحمد بالجافلة رئيس لجنة العلاقات العامة وأحمد حسن الحمادي رئيس اللجنة الفنية وابتسام السويدي رئيسة اللجنة الإعلامية وسناء عطا الله رئيسة اللجنة الاجتماعية وحسن عبدالله رئيس لجنة المتطوعين.

 

واطلع المجتمعون على تقارير اللجنة المنظمة لبطولة فزاع الدولية الأولى للقوس والسهم التي أقيمت منافساتها خلال الفترة من 20 إلى 26 يناير 2015 حيث تمت مراجعة ما تم انجازه خلال البطولة وتقييم جميع الجوانب التنظيمية للبطولة واصدار التوصيات الخاصة بالبطولة لتكون مرجعا يتنم العمل بموجبه خلال النسخ المقبلة للبطولة وجيع البطولات المخصصة لذوي الإعاقة.

 

كما تم الاطلاع على تقارير اللجان المختصة لتنظيم بطولة فزاع الدولية السابعة لألعاب القوى الجائزة الكبرى دبي 2015 وقائمة الدول المشاركة في البطولة وكذلك اماكن الإقامة والتدريب والمواصلات وخطة الترويج والخطية الإعلامية للبطولة التي باتت تحتل مكانة مميزة في الأجندة الدولية وتتميز بجودة التنظيم التي ترتبط بجميع البطولات التي يتم تنظيمها في دولة الإمارات.

 

وتوجه سعادة ثاني جمعة بالرقاد بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على رعايته الكريمة ودعمه المتواصل لقطاع الرياضة عموما ولذوي الإعاقة على وجه الخصوص وهي الرعاية التي رفعت من قيمة الحدث والمستوى التنظيمي له وكذلك اطلاق اسم “فزاع ” على البطولة الأمر الذي تفخر به اللجنة المنظمة وجميع المشاركين… كما توجه بالشكر لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث على الدور الكبير الذي يقوم به ومساهمته في استمرارية البطولة وزيادة نجاحها.

 

وأبدى بالرقاد سعادته لتضاعف أعداد المشاركين في البطولة وهو الأمر الذي يدل على نجاح تنظيم البطولة وتزايد أهميتها وحرص الجميع على التواجد والتنافس فيها الأمر الذي يعد تتويجا لجهود اللجنة المنظمة التي تعمل بجد وبدأب لترجمة توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بشأن رعاية فئة ذوي الإعاقة وتطوير البطولات المخصصة لهم واستقطاب المزيد من الدول والرياضيين من مختلف دول العالم.

 

وقال ان كل اللجان ابرزت استعداداتها فيما يتعلق بتنظيم البطولة واستقبال الوفود وتنقلاتهم وكذلك اماكن الإقامة بما يستوعب هذا العدد الضخم من المشاركين معربا عن الأمل أن تكون هذه البطولة متميزة مثلما كانت البطولات السابقة كما أن هذه البطولة مؤهلة لبطولة العالم لألعاب القوى للمعاقين قطر 2015 وكذلك دورة الألعاب البارالمبية في ريو دي جانيرو 2016 .

 

واضاف رئيس اللجنة المنظمة انه في هذه الأثناء سوف نطلق – مركز التميز – وهو أول مركز إقليمي بناء على الاتفاقية مع اللجنة البارالمبية الدولية وهو معني بتأهيل وتدريب الكوادر في التحكيم والتصنيف والتدريب والإدارة وهو بالطبع إضافة كبيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة وللمعاقين بشكل خاص وسيغطي المركز منطقتي الشرق الأوسط وآسيا.

 

وأوضح أن رئيس لجنة ألعاب القوى باللجنة البارالمبية الدولية ريان مونتجمري سيقوم بزيارة إلى دبي خلال الفترة من 15-19 فبراير الجاري للاجتماع مع إدارة نادي دبي للمعاقين للتباحث حول تنظيم بطولة آسيا وأوقيانوسيا لألعاب القوى للمرة الأولى في دبي والمتوقعة في مارس 2016 كذلك سيتم خلال الزيارة استعراض ملق الاستضافة كما ستتضمن العديد من الزيارات لمنشآت وملاعب النادي وأماكن التدريب والإقامة.

 

يذكر ان بطولة فزاع الدولية السابعة لألعاب القوى الجائزة الكبرى دبي 2015 تقام خلال الفترة من 19 إلى 26 فبراير الجاري بملاعب نادي ضباط شرطة دبي بمشاركة 487 لاعبا ولاعبة من 47 دولة بتنظيم وإشراف نادي دبي للمعاقين ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بالتعاون مع الهيئة العامة للشباب والرياضة ومجلس دبي الرياضي واللجنة البارالمبية الإماراتية.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق