برعاية ودعم حمدان بن محمد : 794 رامياً يتنافسون في بطولة «سبورتنغ ند الشبا»

Sun 15 February, 2015 | 12:09 pm

 

أعلنت اللجنة الفنية لبطولة ند الشبا الصحراوية الثانية لرماية السبورتنغ التي تقام من 25 إلى 28 من الشهر الجاري، غلق باب التسجيل الإلكتروني بعد إقبال قياسي، إذ وصل عدد المشاركين إلى 794 من 47 دولة، وتقام البطولة برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وتبلغ جوائزها المالية مليون دولار أميركي.

 

وتعتبر بطولة ند الشبا الحدث الأبرز من نوعه على صعيد رماية السبورتنغ على مستوى العالم، على صعيد أعداد المشاركين والجوائز المالية الضخمة التي تصل إلى مليون دولار أميركي، لتتخطى بذلك الجوائز التي يتم تقديمها في بطولات العالم المختلفة.

 

وأشاد ماجد العبار، مدير البطولة ورئيس اللجنة الفنية، بجهود فرق العمل المشرفة على عملية التسجيل الإلكتروني، وقال: «تميز التسجيل الإلكتروني بالسرعة القياسية لإنجاز المعاملات، إذ كان الإقبال واسعاً خلال الفترة الماضية، لحجز المقعد قبل الموعد النهائي، مع تقديم خدمة التواصل على مدار الساعة لمتابعة آليات تسجيل البيانات، وتوفير المعلومات حول آليات المنافسات وأماكن الإقامة وكل الخدمات من النقل والاستقبال وتسجيل الأدوات المعتمدة وفق القوانين الأمنية الدولية، وذلك لمنح الرماة المجال لخوض تجربة لا تضاهى على صعيد بطولات الرماية العالمية».

 

وتابع العبار حديثه حول عملية التسجيل، وقال: «لمسنا تجاوباً أكبر في النسخة الثانية للبطولة، وذلك بعدما عاش المشاركون العام الماضي أجواء مميزة على كل الصعد الفنية والتنظيمية، وهو ما جعل الرماة يستفسرون عن موعد البطولة وكيفية المشاركة فيها قبل فتح الباب التسجيل فيها، نظراً إلى السمعة الطيبة التي نالتها في النسخة الماضية، لتصبح وجهة يتطلع الجميع إلى المشاركة فيها بالنسخة الثانية، إذ ضبط أفضل رماة العالم مواعيدهم وبرامج تدريباتهم لتتوافق مع موعدها»، وفي ما يتعلق بالجوانب الفنية للمنافسات.

 

أكد العبار أنه تم تنفيذ توجيهات سمو الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، واعتماد اللوائح الفنية الجديدة عبر تقليل مساحة ميدان الرمي وزمن الرمي للمشارك الواحد لزيادة القدرة الاستيعابية لأكبر عدد من الرماة في الوقت نفسه، إذ كانت المحطات موزعة على مسافة 1500 متر، لكنها في النسخة الجديدة ستكون موجودة بمسافة تفصل بينها 600 و700 متر، وقال: «استفادت اللجنة الفنية من الخبرة الواسعة لسمو رئيس اللجنة المنظمة المتوّج بذهبية أولمبياد أثينا 2004، وسيتم تنفيذ توجيهاته خلال وضع اللمسات الأخيرة على الميدان المخصص للرماية في الموقع الذي يتم تشييده على طريق الإمارات «دبي العابر سابقاً».

 

وقامت اللجنة المنظمة بالتواصل مع الرماة، لتأمين وجودهم في الحدث، وضبط مواعيد الإقامة بدبي، وإقامة نشاطات ترفيهية للجميع، وتقديم برامج متنوعة للأسرالتي ترافق هؤلاء الأبطال، لجعل الحدث ملتقى يقضي خلاله الجميع أجمل الأوقات.

 

تواصل اللجنة المنظمة تحضيراتها للمنافسات التي تنطلق الأسبوع المقبل، وكان الفريق الأميركي ظفر بلقبها العام الماضي، إذ سيتم خلال الأيام المقبلة الكشف عن المزيد من التفاصيل والمفاجآت، خصوصاً البرامج المصاحبة الموجهة إلى الجماهير، سيراً على نهج العام الماضي نفسه الذي شهد إقامة سحوبات على أجهز إلكترونية قيمة، وسيارات حديثة فارهة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق