جمعة بن دلموج : رعاية ودعم حمدان بن محمد وراء إنجازاتنا

Sun 15 February, 2015 | 5:09 pm

 

أكد الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم رئيس فريق فزاع للرماية أن رماية الأطباق تسير في الاتجاه الصحيح نحو تنفيذ إستراتيجيتها الطموحة التي تحظى برعاية ودعم كبيرين من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

 

ووجه رئيس فريق فزاع للرماية الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على الدعم الذي يقدمه سموه لرماية الأطباق والذي مكن هذه الرياضة من مواصلة تحقيق الإنجازات وتحقيق نقلة نوعية في عدد الممارسين وتطوير مستوياتهم.

 

وهنأ الرامي عبد الله بن مجرن الذي قدم مستوى متميزا وتحدى الصعوبات التي واجهته حتى النهاية وكان قاب قوسين أو أدني من الفور بذهبية الجائزة الكبرى بقبرص .

 

وأعرب عن تفاؤله بتحقيق رماة الإمارات الكثير من الإنجازات هذا الموسم متمنيا أن تكلل بتأهل أكثر من رام إلى دورة الألعاب الأولمبية في ريودي حانيرو 2016 بالبرازيل .

 

ووجه الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة التهنئة إلى أسرة رماية الإمارات وإلى الرامي عبد الله بن مجرن الكندي صاحب فضية الجائزة الكبرى بقبرص في رماية الأطباق من الحفرة “التراب” .

 

وقال ابراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة إن رماية الإمارات كانت ولا تزال في مقدمة الألعاب التي تحصد الإنجازات وقد اعتدنا هذا الحصاد في كل الدورات والبطولات .

 

وهنأ المستشار محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية رماية الإمارات والبطل عبد الله بن مجرن على هذا الإنجاز .. متمنيا أن يكون فاتحة خير لرماتنا للحصول على بطاقات التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية في ريودي جانيرو 2016 بالبرازيل .

 

من جانبه أكد المدرب الإيطالي ماركو كونتي مدرب منتخبنا الوطني لرماية الأطباق من الحفرة “التراب” أن من فلسفة الرماية في العالم هو أن الباب يظل مفتوحا أما جميع الرماة قبل كل بطولة وأن البقاء للأفضل .

 

وحول حظوظ رماة الإمارات في بطولة كأس العالم للرماية بالمكسيك بعد نحو أسبوعين قال كونتي إنه “يصعب في مثل هذه البطولات التكهن بمن سيفوز أو يتأهل لأن هناك عوامل وظروفا متشابكة وعديدة تحدد توفيق الرامي من عدمه وفي مقدمتها الميادين والسلاح وفارق التوقيت والساعة البيولوجية والخبرة والتركيز والقدرة على وضع الحلول الآنية لكل مشكلة والتي قد تستغرق جزءا من الثانية” .

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق