أمير موناكو يشيد بدعم الإمارات للرياضات البحرية ويعتبر جائزة حمدان بن محمد للأمن والسلامة إضافة جديدة

Sat 14 March, 2015 | 9:36 pm

 

أشاد ألبرت الثاني أمير موناكو بالدور الكبير الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي في دعم وتطوير الرياضة العالمية بشكل عام والرياضات البحرية بشكل خاص من خلال المبادرات الخلاقة والمتميزة في أكثر من مجال والتي لاقت استحسان وقبول المجتمع الرياضي العالمي بمختلف ألوانه.

 

وأثني ألبرت الثاني على الدور الكبير الذي تقوم به المؤسسة العالمية للزوارق السريعة ” دبليو بي بي أيه ” الجهة المروجة لحدث بطولة العالم ” اكس كات ” عبر الأعمال المتميزة وصياغة مفهوم جديد للرياضات البحرية عن طريق توفير أفضل فرص الممارسة الصحيحة بعيدا عن المخاطر التي تحف رياضات الإثارة والسرعة .

 

وأكد أن تبني وإطلاق جائزة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي للأمن والسلامة البحرية من شأنه أن يعزز من مكانة السباقات البحرية السريعة ويدعم الجهود الرامية إلى تطوير هذه البطولات العالمية وتوفير مناخ مناسب للشباب من اجل ممارسة رياضية آمنة وجميلة.

 

ووجه ألبرت شكره الجزيل إلى سعادة سيف بن مرخان الكتبي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة – دبليو بي بي أيه – خلال اللقاء الذي جمعهما على هامش حفل تكريم أبطال سباقات الاتحاد الدولي للزوارق السريعة – يو أي آم – والذي عقد مؤخرا في موناكو بحضور النخبة من أبطال الموسم في مختلف الفئات .

 

وحرص سعادة سيف بن مرخان الكتبي على تقديم درع المؤسسة العالمية للزوارق السريعة – دبليو بي بي أيه – إلى ألبرت الثاني في حضور الدكتور رافئيللي كيولي رئيس الاتحاد الدولي للزوارق السريعة -يو أي آم- والدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية وعيسي خلفان بن خرباش عضو مجلس الإدارة .

 

وأعرب الكتبي عن شكره الجزيل لأمير موناكو على تلك الكلمات التي تؤكد مدى المكانة التي تحتلها دولة الإمارات العربية المتحدة في الأوساط العالمية النخبوية .. منوها إلى أن الأمير ألبرت الثاني يعتبر رياضيا من الطراز الأول وصاحب الباع الكبير في هذا المجال ويكفي الانجازات الكبيرة والمناصب الدولية التي يحظي بها على أرفع المستويات .

 

كان ” ألبرت الثاني ” أمير موناكو قد شهد بحضور سيف بن مرخان الكتبي والدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس الإدارة وعيسي خلفان بن خرباش عضو مجلس الإدارة حفل الاتحاد الدولي للزوارق السريعة ” يو أي آم ” والذي تم خلاله تسليم الايطالي ايفان كابيلي صاحب الابتكار الخاص بسوار اليد والذي يحوي كل المعلومات الطبية للرياضي جائزة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم للأمن والسلامة في السباقات الرياضية.

 

جدير بالذكر أن الأمير ألبرت الثاني أمير موناكو حصل على جائزة الشخصية الرياضية الدولية في الدورة السادسة لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي والتي تعد الأكبر من حيث قيمتها وتعدد فئاتها والأولى من نوعها على الإطلاق المخصصة للإبداع في العمل الرياضي وذلك لإسهاماته في نشر ممارسة الرياضة وتطويرها على مستوى العالم .

 

واعتبر الأمير ألبرت وقتها أن فوزه بالجائزة دافع كبير له لمواصلة العمل من أجل نشر السلام في كل أنحاء العالم وأشار إلى أن الرياضة يمكن أن تلعب دورا كبيرا في تقارب الشعوب وتعزيز العلاقات بين الدول .

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق