الإماراتي راشد المنصوري والعماني حميد الوهيبي يخطفان بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي لبطولة فزاع لليولة

Sat 14 March, 2015 | 9:58 pm

 

تواصلت أمس التصفيات نصف النهائية ضمن الجولة الـ12 لبطولة ” فزاع ” لليوله التي شهدت منافسات قوية بين المشاركين الخمسة في أجواء حماسية تأهبا للمربع الذهبي وخوض الجولة النهائية في الحلقة المقبلة .

 

حضر الحلقة سعادة عبد الله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وسعاد ابراهيم درويش مدير إدارة البطولات في المركز وعدد من المسؤولين وفرق العمل .

 

وشهدت الحلقة الثانية من التصفيات قبل النهائية تواجدا جماهيريا كبيرا في مدرجات قلعة الميدان في القرية العالمية في دبي لمتابعة فعاليات هذه الحلقة الخاصة التي شارك فيها خمسة متسابقين إماراتيين يتأهل منهم اثنان إلى المربع الذهبي والتصفيات النهائية .

 

وتم الاعلان في بداية الحلقة عن تأهل الإماراتي راشد بن حرمش المنصوري الذي حصل على 51 ألفا و225 صوتا والعماني حميد سعيد الوهيبي الذي حصل على 27 ألفا و906 أصوات عن الحلقة الحادية عشرة من التصفيات النهائية.

 

وقدم المتسابق مطر علي الحبسي من إمارة رأس الخيمة خلال منافسات الحلقة الثانية عشرة أداء متوازنا ونجح في قرع الجرس الأول مرة واحدة ونال بعدها 47 صوتا من أصل 50 صوتا من لجنة التحكيم.

 

وبعدها قدم حمد ثاني بالكديده من إمارة دبي أداء امتاز بالثقة في النفس والتحكم في السلاح واستطاع قرع الجرس الأول خمس مرات لكنه وقع في خطأ سقوط الغترة مرة واحدة لكن ذلك لم يمنعه من الحصول على 49 درجة.

 

وكان ثالث المتسابقين هادي سالم العامري الذي قدم يولة مميزة من حيث الدوران والتحكم في السلاح ورميه واستلامه واستطاع قرع الجرس الأول أربع مرات كما نجح في قرع الجرس الثاني مرة واحدة ليحوز على إعجاب لجنة التحكيم التي أشادت باليوله التي قدمها ومنحته العلامة الكاملة.

 

وعلى الرغم من إصابة اليويل محمد عبدالله حمدان بن دلموك في يده في وقت التدريب إلا أنه أصر على المشاركة وقام بتقديم يوله حازت على إعجاب الجمهور ولجنة التحكيم واستطاع قرع الجرس الأول مرتين ليحصل على 49 درجة.

 

واتسم أداء سيف بن سويلم الكتبي الملقب بـ “سيف اليولة” بالحركات المبتكرة والأداء الرشيق وأشادت لجنة التحكيم بأدائه المتميز واستطاع قرع الجرس الأول مرة واحدة ليحصل على 50 درجة.

 

واستضافت الحلقة المطرب الإماراتي محمد المزروعي الذي قدم أغنيتين الأولى بعنوان “يادار” من كلمات أحمد المري وألحان البحر وهي أغنية وطنية أما الأغنية الثانية فهي بعنوان “ياغلاي” من كلمات الشيخ حمد آل ثاني وألحان سفير الألحان فايز السعيد.

 

وتوجه المزروعي بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي راعي بطولات فزاع التراثية على اهتمام سموه ورعايته لهذا النوع من الفنون التي تحمل عبق الأجداد وتعكس الوجه الحضاري والتراثي لدولة الإمارات لباقي بلدان العالم.

 

وفي فقرة الشعر استهل الشاعر الإماراتي عبيد راشد اليليلي إطلالته الشعرية بتوجيه الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على اهتمامه الدائم بالتراث مقدما قصيدة “ميدان الشعر” التي أهداها إلى “فزاع” وبرنامج الميدان والتي لاقت تفاعلا كبيرا من جمهور الميدان .

 

وقالت سعاد إبراهيم درويش مدير إدارة بطولات فزاع بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث إن تصفيات بطولة فزاع لليوله تشهد منافسة شديدة بين مجموعة من ألمع اليويلة الذين قدموا من جميع إمارات الدولة بهدف الفوز بكأس ” فزاع”.

 

وأضافت أن هذه البطولة اكتسبت قاعدة جماهيرية كبيرة واستطاع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم تقديم الموروث الشعبي اللامادي بشكل لائق ومتميز وحث الشباب على ممارسته محليا ودوليا.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق