مهبط الأحلام | سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم - فزاع

مهبط الأحلام

يا بـلادي ، بـلاد الصـارم الـمقــدام

من ثـراك الـعـزيز الـعـالي ابـراجـه

رفـرفـت فـي سـماها رايـة الإسـلام

والفـضـل للـذي ترجـيه حـجّـاجه

إنتي الـمستحـيل ومهـبـط الأحـلام

فـي أهـلك الشـرف والـعـز متـواجه

كـنّها لا ارسـمـتـها ريـشـة الـرسّــام

لـؤلـؤه فـارقه فـي حـضـن ديـباجه

ويوم احطّك على راسي وفـا واكـرام

إلـمـــلك فـوق راسـه دايـمٍ تـاجـه

وش كثر حبّك فـ قلبي غلا وهيام

كثر صـبرك على ضـيقته وازعاجه

ويوم كـثر الحـكي يالـنـاقـد الـهــدّام

فاض صـبر الأديـب ، وصاغ منهـاجه

طوية الصحـف والاّ جفّـت الأقلام

دفـتر الشـعر حدب ضـلوعي ادراجه

دون سرج اعسف السابق ودون لجام

واسـبح البحــر لين تصـفّــق امـواجـه

دربي الـمظـلـم اللي يتـعـب الأقـدام

بالـوعـي والـمعـرفـه أشـعِــل سـراجـه

وكل ما جيت ابا اعلن لحظة استسلام

صاح حـب البقاء فـ داخلي : واجِـه

نـظـرتي فـوق فـوق ومركـزي قــدّام

وعاذلي يعـقد مْن الضـيقه حـجـاجه

لكن الـعـام هـذا غــير ذاك الـعـام

نجـمـتي فـي سـما الابــداع وهّـاجـه

بـاب بيـت الكـريـم .. تـدلّـه الآنـام

فاتـحـنّـه ، ولا ينصـك مـزلاجــه

وباب بيـت البخـيل تـضيّـعه الارحـام

دون بابـه يـرد الـســـائـل سـيـاجه

إنـتـعـاطـف بنـظـرتـنا مَـعَ الايـتـام

نحسب انها هي اللي بس محتـاجه

والحقيقه .. ببعض الوعي والإلـمام

ينجلي مدخـل الـمعـنى ومخـراجه

كلّنا فـي احتياج .. الشعب والحكّـام

نختلف فـي اختلاف الـمرء والحـاجه

وْكـل يـومٍ تحـقّـق حـلـم م الأحـلام

يعـتبر عمـر ، لان العـمر بانـتـاجه

إنـت لو تحـسـب الفـارغ من الأيّـام

إكتشفت ان .. عمرك ذا ولا حـاجه

تصفح بالعنوان

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )