دعيج : حمدان بن محمد أنقذ ” خليجي الكاراتيه”

Sun 12 April, 2015 | 4:30 am

 

تقدم دعيج رئيسي رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية للكاراتيه نائب رئيس اتحادات الإمارات والعرب وآسيا، بجزيل الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، على دعم سموه الدائم، لافتاً إلى أن سموه أنقذ بطولة الخليج العربي للشباب والناشئين والبنات بنسختها الـ 13 التي اختتمت أول من أمس في صالة النادي الأهلي بدبي، من الإلغاء أو التأجيل والنقل من الإمارات إلى بلد آخر بعدما اعتذرت »الجهة المعنية« عن عدم صرف التخصيصات المالية قبل أيام قليلة من موعد انطلاق الحدث في دبي، ما وضع اللجنة التنظيمية العليا للبطولة في موقف صعب.

 

وأوضح قائلاً: وجدنا أنفسنا كلجنة منظمة عليا لـ »خليجي13« للكاراتيه في وضع صعب بعد اعتذار »الجهة المعنية« عن عدم صرف موازنة استضافة البطولة على أرض الدولة، فأنقذنا سمو ولي عهد دبي بتكفل سموه بكامل ميزانية البطولة البالغة 250 ألف درهم، ولولا مكرمة سموه، لما تمكنا من إقامة وتنظيم البطولة على أرض الإمارات، لا سيما وأنها البطولة الأولى لنا بعد نقل مقر اللجنة التنظيمية الخليجية للكاراتيه إلى الدولة.

 

وكشف دعيج النقاب عن أهم القرارات التي اتخذتها اللجنة التنظيمية الخليجية للكاراتيه في اجتماعها الأخير بدبي برئاسته على هامش »خليجي13«، بقوله: ناقشنا العديد من البنود التي تهم واقع ومستقبل لعبة الكاراتيه في دول الخليج العربي، منها إقامة النسخة 14 من البطولة الخليجية في دولة الكويت الشقيقة في العام 2016، على أن يتم تحديد الموعد النهائي للبطولة إما في شهر يناير أو فبراير بعدما تم إلغاء الموعد السابق في أغسطس المقبل، وأضاف دعيج قائلاً:

 

اللجنة تحاول إقامة بطولاتها المقبلة إما وفقاً لنظام بطولات الاتحاد الآسيوي لكل فئة سنوياً، أو من خلال إقامة بطولة شاملة لكل الفئات سنوياً، أو فصل فئة الكبار وإقامتها في بطولة لوحدها سنوياً أيضاً من أجل تقليل التكاليف المالية الناتجة عن احتضان بطولة كبيرة تشارك فيها كل الفئات.

 

وأبدى تفهماً واضحاً لاتجاه الاتحادات الخليجية للكاراتيه إلى المشاركة في البطولات القارية والدولية على حساب اندفاعها في المشاركة بالبطولة الخليجية التي تبقى حدثاً غير معترف به دولياً، لافتاً إلى أن تلك الاتحادات تخصص غالبية ميزانياتها للمشاركات الدولية والقارية على حساب الخليجية.

 

وأشار دعيج إلى أن اجتماع اللجنة التنظيمية الخليجية للكاراتيه في دبي، وافق على تشكيل اللجان العاملة، الحكام والمسابقات والفنية، مشدداً على أن اللجان ضمت أعضاء من جميع دول الخليج العربي، منوهاً إلى أن محمد عباس وإبراهيم محمد سيمثلان الإمارات في لجنتي الحكام والفنية على التوالي.

 

ولفت إلى أن المجتمعين أثنوا على جهود اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه في إقامة »خليجي13« في دبي، مقدمين الشكر إلى الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ومجلس دبي الرياضي، وشرطة دبي، والنادي الأهلي على دورهم الفاعل في تنظيم وإنجاح البطولة، مشدداً على أن المجتمعين تمنوا السلامة إلى عبد المجيد الزرعوني الأمين العام لاتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه بعد عودته سالماً معافى إلى أرض الوطن.

 

وأعرب دعيج عن ارتياحه التام لحصاد منتخبات »كاراتيه الإمارات« في »خليجي13«، مشدداً على أن بنات الإمارات أحرزن المركز الأول بجدارة واستحقاق، منوهاً إلى أن المستقبل سيكون لمنتخبي الشباب والناشئين رغم أنهما لم يحققا الفوز بأي ميدالية ذهبية في البطولة، مشيراً إلى أن قلة الخبرة وحداثة تشكيل المنتخبين حالتا دون حصول لاعبي المنتخبين على الميداليات الذهبية.

 

وفي ختام »خليجي13« للكاراتيه بدبي أول من أمس، احتل منتخب بنات الإمارات المركز الأول في لائحة الترتيب العام للمنتخبات المشاركة في البطولة بـ 6 ذهبيات، وحلت البحرين ثانياً بـ 5 فضيات وبرونزية واحدة، والكويت ثالثاً بفضية و5 برونزيات، فيما حلت السعودية أولاً على مستوى الشباب والناشئين بـ 8 ذهبيات و3 فضيات و3 برونزيات، والكويت ثانياً بـ 6 ذهبيات و6 فضيات وبرونزية واحدة، والبحرين ثالثاً بـ 3 فضيات و6 برونزيات، وقطر رابعاً بـ 4 ميداليات، والإمارات خامساً بـ 9 برونزيات.

 

بلغ عدد الميداليات التي أحرزها اللاعبون واللاعبات الـ 15 الذين مثلوا منتخبات الإمارات للكاراتيه في »خليجي13« التي أسدل الستار على منافساتها أول من أمس في النادي الأهلي بدبي، 15 ميدالية، منها 6 ذهبيات لنجمات منتخب البنات، و9 برونزيات للاعبي منتخبي الشباب والناشئين، وتوزعت الميداليات الـ 15، على 6 ذهبيات لحوراء محمد ورندا إمام وأمينة حاجي في فردي »الكوميتيه«.

 

وسارة الزرعوني في فردي »الكاتا«، وثلاثي جماعي »الكوميتيه« المؤلف من حوراء محمد عباس وأمينة حاجي ورندا إمام، وثلاثي جماعي »الكاتا« المؤلف من هدى أحمد وسلامة جاسم وحميدة حاجي، و9 برونزيات موزعة على ثلاثي جماعي »كوميتيه« الشباب المؤلف من حماد الغفلي وسهيل حمدان وخالد غازي.

 

وثلاثي جماعي »كوميتيه« الناشئين المؤلف من سهيل سالم ومنصور المنصوري وأحمد عبد العزيز، ثلاثي جماعي »كاتا« الشباب المؤلف من عبد الله عقيل وسيف الزرعوني وخالد غازي، وفردي »كوميتيه« الشباب لحماد الغفلي وسلطان حمدان، وفردي »كوميتيه« الناشئين لسهيل سالم ومنصور المنصوري وخالد غازي، وفردي »كاتا« الأشبال ليوسف فريدوني.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق