«يوم التحدي» يعزز دمج ذوي الإعاقة في المجتمع

Sat 16 May, 2015 | 5:00 am

 

في إطار مبادرة «مجتمعي مكان للجميع»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، نظم مكتب التسهيلات بجامعة زايد، بالتعاون مع نادي دبي للمعاقين مبادرة «يوم التحدي»، بمشاركة أعضاء النادي من ذوي الإعاقة مع طالبات الجامعة.

 

وأشاد الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة، لدى متابعته فعاليات المبادرة، بحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم ذوي الإعاقات وحفزهم على إطلاق مهاراتهم وإبداعاتهم للمشاركة في مسيرة التنمية وبناء مستقبل الدولة، كما نوه باللفتات الكريمة التي تظهرها حكومة دبي بدعمها غير المحدود لهذه الشريحة المهمة من المجتمع.

 

وقال المهيدب: «إن جامعة زايد ملتزمة دائماً بتوفير تجربة تعليمية متكاملة لطلبتها من ذوي الإعاقة من خلال تطوير الخدمات والتسهيلات التي تمكنهم من التفاعل بشكل كامل مع المجتمع الجامعي، بدءاً من مرحلة التسجيل للدراسة واستمراراً مع التحصيل الأكاديمي.

 

وكذلك بتوفير فرص التوظيف والتدريب المهني لهم داخل الحرم الجامعي لتطوير قدراتهم وتنمية مواهبهم، كما وفرت لهم في فرعيها بأبوظبي ودبي مركزين لأحدث التكنولوجيات المتقدمة التي أنتجها العالم لتلبية احتياجاتهم ورغباتهم في التعلم وممارسة الأنشطة الجامعية».

 

وأشار إلى أن الجامعة دأبت على تنظيم فعاليات وحملات توعية تستهدف تعزيز وعي طلبتها بأهمية التكامل مع زملائهم من ذوي الإعاقة وتعظيم مشاركتهم ودمجهم في المجتمع داخل وخارج الجامعة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق