بتوجيهات حمدان بن محمد : فتح باب التسجيل في “دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات”

Tue 26 May, 2015 | 6:44 pm

 

اعتمدت لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي إقامة منافسات “دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات” في الفترة من 4 إلى 19 سبتمبر المقبل، والتي تقام بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وتحت رعاية سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وتقام في عدة أماكن هي: مركز دبي التجاري العالمي، نادي الوصل الرياضي، نادي دبي للشطرنج والثقافة، ممشى الخوانيج، ومضمار ند الشبا للدراجات.

 

وعقدت اللجنة المنظمة اجتماعها التنسيقي لمتابعة المهام ودور كل عضو والفرق الداعمة ومناقشة الاستعدادات لتنظيم النسخة الثالثة لـ “دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات” برئاسة موزة المري عضو مجلس دبي الرياضي رئيس لجنة رياضة المرأة بالمجلس رئيس اللجنة المنظمة للدورة، وبحضور فوزية فريدون مديرة الدورة، أحمد إبراهيم رئيس لجنة الاتصال والتسويق، جمال السويسي رئيس اللجنة الفنية، روضة المحرزي رئيس لجنة الختام، والأعضاء: حصة الكوس، سارة الحاج، فاطمة بالهول، بدرية الحمادي، المعتز بالله شريف، حمدة الشحي، أمينة الخالدي، وأحمد نبيل.

 

ورحبت موزة المري عضو مجلس دبي الرياضي رئيس لجنة رياضة المرأة بالمجلس ورئيس اللجنة المنظمة للدورة في بداية الاجتماع بالأعضاء وفرق العمل وأكدت على أن الاهتمام والرعاية المستمرة التي يوليها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” للمرأة، لتمكينها ومنحها موقعها المستحق كشريك رئيس في المجتمع، وتأكيد سمو على أن حكومة دبي ستبذل قصارى جهدها في تشجيع المرأة وجعلها تحتل أعلى المناصب، هو السبب الرئيس في النهضة التي وصلت إليها رياضة المرأة، كما أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بالاهتمام برياضة المرأة، ودعم ورعاية سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم هو سر نجاح الدورة على مدى السنتين الماضيتين، وقالت المري: “إن النجاح الذي حققته النسختين الماضيتين للدورة يتطلب بذل المزيد من الجهود للمحافظة على مكانتها وتحقيق المزيد من النجاح حيث تعد هذه الدورة الأولى والأضخم من نوعها على مستوى دبي وتستهدف جميع السيدات العاملات في المؤسسات الحكومية للإمارة”، كما أكدت على أعضاء اللجان للعمل بروح الفريق الواحد ومواصلة التنسيق مع كافة الجهات لتنفيذ الخطط الموضوعة وفق الجدول الزمني والمهام الموكلة لكل لجنة.

 

وأضافت موزة المري: “ستحظى المشاركات في النسخة الثالثة من الدورة بفرصة أكبر للمشاركة في عدد أكبر من الرياضات التي تم إضافاتها مؤخراً في هذه النسخة، كما أن الإضافات الجديدة التي استحدثت في الدورة تفسح مجالاً أكبر للمشاركات لقضاء وقت ممتع في أجواء ترفيهية إلى جانب الأجواء التنافسية، حيث سيتم تخصيص ركن للأطفال، وجانب للعيادة الطبية المجانية، وركن اللياقة البدنية”.

 

ومن جانبها قالت فوزية فريدون مدير البطولة : “تضم النسخة الثالثة من الدورة ثمانية ألعاب جماعية وفردية، حيث ستقام منافسات كرة اليد، كرة السلة، الكرة الطائرة، والريشة الطائرة في مركز دبي التجاري العالمي، وستقام منافسات بطولة الشطرنج في نادي دبي للشطرنج والثقافة، على أن تقام منافسات السباحة في مسبح نادي الوصل، وتقام منافسات سباق الطريق في مضمار المشي بمنطقة الخوانيج، والدراجات الهوائية في مضمار ند الشبا للدراجات الهوائية”.

 

وأضافت: “تولي اللجنة المنظمة للدورة اهتماماً كبيراً بجمهور الدورة حيث تم تخصيص فعاليات ترفيهية إلى جانب منافسات الدورة لجذب أكبر عدد من الجمهور، حيث سيكون هناك ركن للأطفال لتتمكن المشاركات من إحضار أطفالهن معهن في الدورة سواء كانت من المتنافسات أو من الجمهور، ويتضمن الركن تنظيم أنشطة رياضية ثقافية للأطفال، كما سيتم إجراء فحوصات طبية مجانية شاملة لكل من المشاركات والجمهور في ركن العيادة الطبية، وستخصص مساحة لممارسة بعض النشاطات الرياضية وحصص اللياقة البدينة في ركن الرياضة، بالإضافة إلى تخصيص جوائز مجزية للمشاركات من ذوي الإعاقة”.

 

كما دعت فوزة فريدون المنتسبات للمؤسسات الحكومية للتسجيل في الدورة وذلك من خلال تعبئة استمارة تسجيل المؤسسة واستمارة تسجيل الفرق الموجودة في الموقع الالكتروني الرسمي لمجلس دبي الرياضي www.dubaisc.ae ، وسيكون آخر موعد لتسجيل المؤسسات في الدورة 30 يونيو، بينما سيكون آخر موعد لتسجيل اللاعبات هو 20 يوليو.

 

وتسعى لجنة رياضة المرأة من خلال تنظيم دورة الشيخة هند إلى دعم مسيرة الرياضة النسائية في دبي ونشر الثقافة والوعي بأهمية الرياضة للمرأة كعامل أساسي في المحافظة على صحة جيدة والمقدرة على القيام بأعباء الحياة اليومية بيسر وسهولة إلى جانب تعزيز الروابط وتنمية أواصر العلاقات بين الموظفات في مختلف المؤسسات الحكومية ورفع الروح المعنوية للموظفات من خلال توفير فرص الترويح وممارسة النشاط الرياضي وايجاد اجواء من المرح والترفيه وادخال البهجة والسرور الى نفوسهن، إلى جانب توفير مبادرات تسهم في تحسين بيئة العمل ودعم المنافسة الشريفة بين الفرق الرياضية للمؤسسات الحكومية في مختلف الألعاب بالإضافة إلى تشجيع روح الانتماء والعمل بروح الفريق والمساهمة في الرقي بالمؤسسة الحكومية واستقطاب أفضل العناصر النسائية لتحمل مسؤوليات رياضية قيادية.

 

وقد حققت الدورة نجاحا تلو الآخر خلال السنوات الماضية، ومازالت تستقطب الاهتمام العام، لما تقدمه من برامج و ومبادرات تتوجه نحو الموظفات وتُحدث الأثر الإيجابي المطلوب لديهن، ومن أهم مميزاتها توعية الموظفة بأهمية الرياضة والنشاط البدني لصحة المرأة رغم انشغالاتها الوظيفية والأسرية وضرورة جعلها أسلوب حياة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق