إكس دبي 3 بطل جائزة البرتغال «اكس كات» وإهداء الإنجاز إلى ولي عهد دبي

Mon 15 June, 2015 | 4:00 am

 

توج زورق اكس دبي 3 بقيادة الثنائي العالمي عارف سيف الزفين ونادر بن هندي بطلاً للسباق الرئيسي في جائزة البرتغال الكبرى للزوارق السريعة – اكس كات – الجولة الثالثة من بطولة العالم 2015 والتي اختتمت أمس في مدينة كاسكايس الساحلية بمشاركة 13 زورقاً.

 

وضرب طاقم الزورق أكثر من عصفور بحجر بواحد إذ استطاع أن يفوز بلقب الجولة مضيفاً الإنجاز الثالث له في جائزة البرتغال الكبرى، بعد الفوز بسباقي الزمن والسرعة ليكون التتويج بالرئيسي هو الثالث، فضلاً عن اعتلاء الفريق للصدارة العالمية للمرة الأولى هذا الموسم، رافعاً رصيده إلى 92 نقطة متقدماً بفارق نقطة واحدة عن زورق أبوظبي 5 بقيادة الثنائي راشد سهيل الطاير وفالح المنصوري والذي حل في المركز الخامس للترتيب العام للسباق.

 

جرى السباق الكبير في ظروف وأجواء متباينة، بعدما تواصل هطول الأمطار طوال نهار أمس على المدينة الساحلية، والتي لم تمنع نجاح السباق، حيث اكتظ خليج ساحل استوريل المتاخم للمحيط الأطلسي بالجمهور والذي جاء من كاسكايس والمناطق المجاورة لمتابعة الحدث الفريد وبالفعل كانت المنافسات عامرة بالعطاء والبذل.

 

ونجحت اللجنة المنظمة للسباق ومشرفي الحدث في التعامل بحنكة وحكمة من ظروف السباق، حيث تم تقليص مسافة السباق من 54 ميلاً بحرياً إلى 41.7 ميلاً بحرياً وتقليص أيضاً عدد لفات السباق ومسافتها وذلك من اجل دواعي الأمن والسلامة والتي أتت بثمار على الحدث والذي اكتملت صورة نجاحه في عدم وقوع آية حوادث أو توقفات.

 

وأمسك زورق اكس كات بالمقدمة منذ اللفات الأولى لأفضلية حصوله على المركز الأول في سباق الزمن وسار على نفس المنوال وبقوة الأداء وثبات الزورق حتى خط النهاية قاطعاً المسافة المقررة في زمن قدره 00.34.11,93 دقيقة متفوقاً على اقرب منافسه زورق فرنسا مجلة اليخوت 96 بقيادة فرانسيس بانيللي وبابكو ساول.

 

بينما حل الزورق الإيطالي نيكوليني اوف شور 6 بقيادة ماثيو نيكوليني وبولي توماسو في المركز الثالث بينما حل الزورق الإيطالي الآخر فيدكس 22 بقيادة الفريدو اماتو وجواكيم كوملين في المركز الرابع.

 

كما عاند الحظ زورق أبوظبي 5 بقيادة راشد الطاير وفالح المنصوري والذي انهى السباق في المركز الخامس بسبب عطل أدى إلى تراجعه في اللفات الأخيرة بعدما كان منافساً على المركز الثاني فيما احتل زورق السويد سويكات 2 المركز السادس وجاء زورق دبي 7 بقيادة الثنائي سالم علي العديدي وعيسى آل علي في المركز السابع.

 

جرت عقب نهاية السباق مباشرة مراسم تتويج أبطال السباق بحضور كل من سعيد محمد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية والدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة – دبليو بي بي أيه.

 

– وعيسى خلفان بن خرباش عضو مجلس الإدارة وصلاح تهلك، نائب أول الرئيس – سوق دبي الحرة وحمد بن مجرن نائب أول الرئيس – مكتب دبي للفعاليات والمؤتمرات بمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري وسط فرحة لأمراء البحار، حيث

 

من جانبه، أهدى بطلنا العالمي عارف سيف الزفين المدير التنفيذي لمؤسسة الفيكتوري تيم قائد زورق اكس دبي 3 إنجاز الفريق بالفوز بالثلاثية في جائزة البرتغال الكبرى للزوارق السريعة -اكس كات – الجولة الثالثة من بطولة العالم 2015 والافتتاحية في الموسم الأوروبي إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي مؤسسة الفيكتوري تيم للدعم المستمر والتشجيع الدائم.

 

وقال الزفين: تعلمنا من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عشق الرقم واحد لذلك لا نرضى بغير التتويج بالمركز الأول وتحقيق البطولات في كل المشاركات الخارجية التي يخوضها الفريق من أجل رفع علم الدولة وتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة.

 

وأضاف، السباق جرى في أجواء صعبة ومتقلبة لكن الإصرار والعمل الدؤوب من فريق العمل سهل المهمة وقادنا في النهاية إلى الفوز والتتويج، مشيداً في هذا الخصوص بتوجيهات ومتابعة مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم برئاسة سيف بن مرخان الكتبي وكذلك بالجهازين الفني والإداري مع الفريق.

 

حسم زورق إكس دبي 3 بقيادة الثنائي العالمي عارف سيف الزفين ونادر بن هندي لقب سباق سوق دبي الحرة للسرعة (سبيد كات ران) وذلك بعد تفوقه على الوصيف زورق سويكات 2 بقيادة السويدي مايكل بينغتسون ومواطنه أريك ستراك، في حين، تمكن الزورق الإيطالي تي بوني 10 من الحصول على المركز الثالث بتفوقه في المواجهة الخاصة مع زورق أبوظبي 5 بقيادة الثنائي راشد الطاير وفالح المنصوري والذي حل رابعاً .

 

 

أشاد سعيد محمد حارب نائب رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية رئيس مجلس الإدارة رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية بالدعم الكبير الذي تحظى به الرياضات البحرية من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي الأمر الذي أسهم في تحقيق الانتشار وتطوير مختلف السباقات.

 

وأثنى حارب على الجهود الكبيرة والمقدرة التي تقدمها المؤسسة العالمية للزوارق السريعة -دبليو بي بي ايه- في تطوير حدث بطولة العالم للزوارق السريعة -اكس كات- والذي بات يحتل المكانة الأولى في أجندة وبطولات الاتحاد الدولي للزوارق السريعة -يو أي أم- بفضل ما تقدمه المؤسسة من تسهيلات لا تتوفر في باقي البطولات.

 

وأوضح أن البطولة العالمية وبفضل الخطط الرائعة والمستقبلية وكلفتها الاقتصادية اجتذبت نخبة الأبطال العالميين في مجال السباقات السريعة الأمر الذي منحها الكثير لتكون في المقدمة وتحتل مكانة متميزة في قلوب عشاق الرياضات البحرية.

 

وأضاف إن البطولة العالمية حازت إعجاب الكثيرين في مختلف أنحاء العالم من خلال انطلاقتها في الثوب الجديد حيث زارت عدة دول في آسيا مثل الصين وأوروبا كإيطاليا والبرتغال ثم فرنسا في الطريق إلى محطة جديدة في المستقبل إلى القارة الأسترالية.

 

حرصت المؤسسة العالمية للزوارق السريعة -دبليو بي بي أيه- والتي ابتكرت جائزة حمدان بن محمد العالمية للأمن والسلامة في السباقات البحرية على أن يكون الحدث أول مناسبة رياضية تشهد تطبيق الاختراع الجديد والذي قدمه بطل الفورمولا 1 (سيارات) ايفان كابيلي للأسرة الرياضية وهو سوار يحتوي على كل المعلومات الطبية يسهل سرعة الوصول إلى المعلومة الطبية في حال وقوع أي حادث لا قدر الله.

 

ويتواجد صاحب الاختراع والفوز بالجائزة العالمية في نسختها الثانية والتي قدمت مؤخرا في الحفل السنوي لأسرة الرياضات البحرية العالمية في موناكو بحضور البرت الثاني أمير موناكو حيث اشرف بنفسه على تثبيت السوار في يد كل متسابق من المشاركين الست والعشرين المشاركين في منافسات جائزة البرتغال الكبرى للزوارق السريعة -اكس كات- الجولة الثالثة من بطولة العالم 2015.

 

وقال ايفان كابيلي أن السوار والذي يوضع في اليد يمكن الفريق الطبي عبر الاستعانة بالهواتف الحديثة من سرعة الوصول إلى المعلومة الطبية ومساعدة الفريق من اجل إسعاف المصاب في الوقت المناسب دون الحاجة لإجراء تلك الفحوص والتي قد تستغرق وقتا طويلا.

 

وعبر عن سعادته الكبيرة بالفوز بجائزة حمدان بن محمد للأمن والسلامة في السباقات البحرية والتي تمثل له الكثير مما حفزه على المضي قدما من اجل تعميم الاختراع على أوسع نطاق وفي مختلف الرياضات خاصة سباقات الزوارق السريعة والسيارات وغيرها من الألعاب.

 

أكد سعيد المقبالي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الشطرنج، أن النجاح المتميز لأولمبياد الضباط الرمضاني هو ترجمة حقيقية لما تحظى به الرياضة والرياضيون بالدولة من رعاية واهتمام.

 

لافتاً إلى أن قطاع الرياضة في الإمارات يمر بأزهى عصوره الآن، بفضل الدعم السخي الذي توليه القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

وذكر المقبالي أن بطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرياضية التاسعة عشرة المفتوحة تكتسب دعماً متميزاً من قبل مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، مشيداً برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، لهذا الأولمبياد، فهو يعد شرفاً رفيعاً وضمانة للنجاح.

 

ولفت المقبالي إلى أن أولمبياد الضباط أصبح واجهة حضارية لدولة الإمارات، كما أصبح حدثاً رياضياً سنوياً رائعاً ينتظره الرياضيون في مختلف الألعاب، لإبراز مهاراتهم والاحتكاك مع نخبة نجوم العالم لاكتساب خبرات جديدة تسهم في الارتقاء بمستوياتهم.

 

قال صلاح السلومي، مدير بطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرياضية التاسعة عشرة المفتوحة، إن اللجنة المنظمة قررت تمديد فترة تسجيل المشاركين في مختلف الألعاب والمسابقات الرياضية المعتمدة في أجندة الأولمبياد بنسخته 19.

 

وذلك لغاية يوم السبت الموافق 20 يونيو الجاري، مضيفاً أن البطولة تشهد إقبالاً مميزاً وبناء على طلبات الكثير من الفئات المجتمعية، لبت اللجنة المنظمة بتوجيهات الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، وقامت بتمديد موعد التسجيل لتوفير فرص للراغبين في المشاركة.

 

وأعرب السلومي عن ارتياحه الكبير للإقبال الكبير منذ إطلاق الدورة التاسعة عشرة، مشيداً بجهود الاتحادات الرياضية وتعاونهم الكبير، مؤكداً أن اللجنة المنظمة أكملت كل التحضيرات، ومستعدة لاستقبال الرياضيين في ملاعب وصالات النادي التي ستحتضن مختلف المسابقات خلال الفترة 21-يونيو 8 يوليو المقبل.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق