انا والبواخر .. | سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم - فزاع

انا والبواخر ..

يْحِــن خَـفّـاقــي لا شـفــت البـواخــر

تعَدَّت الشاطي وغابت في الامواج

تبحــث علــى لؤلــؤ طبيـعـي وْفاخــر

يزهـى نَحَر مـن هو يحـب التغنّـاج

والعود الازرق لا احترق في المباخر

مـا يشبـه الاّ ريحـه العَــذب لا فاج

واليــوم ينـظـر لـي بْمنـظـور سـاخـر

كنّــه يريــد يْسـبِّـــب لْقلبـي احـراج

يالـلـي بــدا وَصــلـك مَـعَـاي يْتباخَــر

لا ترتجي من صاحبك ضحكة حْجاج

سوس الهجر في عَظم الاشواق ناخِر

والحـزن فــي روض المحبّيـن دَوَّاج

مْـن التغطـرس ، والكبـر ، والتفاخـر

ما جبـت لجروحـي من فْراقـك عْلاج

علــى كثـر مـا كنـت يـا زين ذاخر

فـي ممـلكـة قلبـي لـك العرش والتاج

مـن قلـب بالشيمـه وبالعـزم زاخِـر

أقـفيـت و آنــا عـالـيٍ مـثــل الابــراج

والله لو انّك أوَّل انسان ، وآخِر ..

انسان .. ما احتاجك ولو كنت محتاج

تصفح بالعنوان

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )