بلدية دبي تبدأ مطلع نوفمبر تنفيذ المرحلة الثالثة من مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد للرعاية الصحية للعمال

Thu 1 October, 2015 | 1:22 pm

 

تبدأ بلدية دبي مطلع شهر نوفمبر المقبل تنفيذها المرحلة الثالثة من مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة للرعاية الصحية للعمال في الإمارة وخاصة عمال القطاع الخاص الذين لا تتوفر لهم رعاية صحية كاملة من شركاتهم وبشكل خاص العناية بأسنانهم.

 

وانتهت البلدية من المرحلة الأولى والثانية وقامت خلالها بمعالجة وخدمة نحو50 ألف عامل في الإمارة بالتعاون مع كلية حمدان بن محمد وكلية مكتوم بن حمدان وعيادات الأسنان كافة في الإمارة.

 

وقالت زهور الصباغ مدير إدارة خدمات الصحة العامة في البلدية .. إن القيادة العليا في بلدية دبي وجهت بالاستعداد لتنفيذ المرحلة الثالثة من المبادرة وإعطاء الأولوية للجهات العمالية التي لم يتم خدمتها خلال المرحلة الأولى والثانية والتوجة إلى الشركات الخاصة وبعض الشركات الحكومية التي يجب أن يتم علاجها طبقا لمبادرة سمو ولي العهد.

 

وأوضحت الصباغ أن المرحلة الثالثة ستستغرق شهرين وتنتهي مع نهاية شهر ديسمبر القادم .. منوهه بأنه تم إصدار أمر إلى إدارة خدمات الصحة العامة بتفعيل التوجيهات الكريمة لتحقيق هدف دبي السعادة والعمل على رفع مؤشر السعادة.

 

وأكدت أن خطة الإدارة و قسم العيادة تسعى جاهدة لتحقيق هذا الهدف السامي ومن هنا جاء العمل على نجاح برنامج صحة صائم خلال الملتقي الرمضاني الرابع عشر بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري وبرعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد ونفذته البلدية حيث أجرت خلاله فحصا طبيا لأكثر من 12 ألف عامل.

 

وأضافت أن قسم العيادة حول كل الحالات التي تستدعي علاج أسنانها في إطار هذه المبادرة لصحة الفم والأسنان والعلاج في كلية حمدان بن محمد للأسنان في مدينة دبي الطبية ومبادرة علاج الأمراض المزمنة بالتعاون مع الجمعيات الخيرية .. بجانب عمل محاضرات متنوعة في مواضيع كثيرة ” كالسكري والنظافة العامة وصحة الأسنان والإسعافات الأولية وأمراض الصحة والسلامة المهنية ” خلال أيام شهر رمضان في الخيم الرمضانية.

 

وبينت أن هذا العام مدت البلدية رعايتها الصحية لتشمل – إضافة إلى خيمتي دائرة السياحة والتسويق التجاري في المحيصنة وهور العنز – ثلاثة خيام لدائرة الشؤون الإسلامية في كل من المحيصنة و القوز والعوير وخيمة لتاكسي دبي إضافة إلى تنظيمها ثلاثة أيام طبية.

 

وأشارت إلى أن أبرز مشاركات العيادة بجانب الفحص الطبي الحرص على تجميع الحالات حسب اللوائح المقررة من اللجنة الدائمة للعمال لتواصل علاجها في كلية حمدان بن محمد للأسنان وفي اليوم الختامي لجميع الخيم وزعت هدايا رمزية لصحة الأسنان مع عمل مسابقات في الوعي الصحي تنفيذا لمبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد للتوعية بالصحة العامة والأسنان.

 

وأعربت عن أمنياتها في العام القادم أن يشمل صحة صائم كل خيم إفطار صائم وأن تكون برعاية كل مؤسسات الدولة الصحية والقطاع الخاص ومن حيث الناحية العلمية هي فرصة لتجميع أكبر عدد كشوفات طبية مما يعود بالنفع لعمل إحصائيات علمية بوزارة الصحة وخصوصا نسبة الأمراض المزمنة كالسكري والضغط.

 

ولفتت الصباغ إلى أنه تم تشكيل فريق لفحص السكري والضغط بمساعدة فرق طبية من القطاع الخاص كعيادات ” استر هيلث كير ” ومستشفى برايم ومستشفى نيو ميدكال سنتر وصيدليات لايف لفحص الحالات حيث كانت كل خيمة يوميا تفحص حوالي 50 إلى 100 حالة يوميا وكنا نتحرك كفريق عمل كامل يوم طبي خمسة أيام أسبوعيا بكل خيمة لإتمام الكشف على كل المترددين الذين يحتاجون إلى علاج أو تحويل إلى العيادات المشتركة لفحص الكوليسترول وخصوصا لمرضى السكري والضغط.

 

وأشارت إلى قيام طبيب العيادة بفحص المترددين وتحويل المرضى غير القادرين إلى عيادة كلية حمدان بن محمد ومن مميزات صحة صائم لهذا العام زيادة الوعي الصحي للعمال إذ قلت حالات الأمراض الجلدية وسوء التغذية.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق