محمد بن راشد يرافقه حمدان بن محمد يقدم واجب العزاء في شهداء الوطن البواسل

Thu 8 October, 2015 | 1:36 pm

 

قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، واجب العزاء في الشهيد البطل خميس راشد عبدالله العبدولي؛ الذي ارتقى إلى ربه شهيدا مدافعاً عن الحق والشرعية والعدالة في اليمن الشقيق.

 

فقد قام سموه صباح اليوم – يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ومعالي الفريق مصبح بن راشد الفتان، مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي – بزيارة مجلس عزاء الشهيد في منطقة الخليبية في إمارة الفجيرة، حيث أعرب سموه لأسرة وذوي الشهيد عن صادق عزائه ومواساته، راجياً الله العلي العظيم أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه و يسكنه جنات النعيم ويلهم ذويه وزملاءه في قواتنا المسلحة الباسلة جميل الصبر وحسن العزاء إنه قريب سميع مجيب الدعاء، ” إنا لله وإنا إليه راجعون “.

 

وزار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه مجلس عزاء الشهيد البطل يوسف سالم علي محمد الكعبي في منطقة مضب في إمارة الفجيرة؛ الذي قضى مدافعاً عن الحق والشرعية في اليمن الشقيق.

 

وأعرب سموه لأسرة وذوي الشهيد عن صادق عزائه ومواساته، داعياً الله الغفور الرحيم أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه مع الأبرار والصديقين وأن يلهم أسرته ومحبيه وزملاءه في قواتنا المسلحة الباسلة جميل الصبر وحسن العزاء،”إنا لله وإنا إليه راجعون”.

 

كما قدم صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، واجب العزاء في الشهيد البطل علي خميس سليم عايد الكتبي، وذلك خلال زيارة سموه الى مجلس عزاء الشهيد الراحل في منطقة الظاهر الجديدة في مدينة العين ظهر اليوم.

 

وقد أعرب سموه لأسرة وذوي الشهيد عن صادق عزائه ومواساته، مبتهلاً إلى الله الواحد الأحد أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه، ويسكنه وشهداء الوطن فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ورفاق السلاح في قواتنا المسلحة الباسلة جميل الصبر وحسن العزاء – “إنا لله وإنا إليه راجعون”.

 

صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أعرب في ختام جولته اليوم على مجالس عزاء بواسل قواتنا المسلحة عن اعتزازه والقيادة الرشيدة ببسالة وتضحيات منتسبي قواتنا المسلحة البطلة من ضباط وضباط صف وأفراد؛ الذين يبلون بلاءً حسناً في ساحات الشرف والرجولة نصرة للمظلوم وإحقاقاً للحق وترسيخاً لمبادئ السلام والعدالة والمساواة في أوساط المجتمع اليمني الشقيق.

 

وأضاف سموه “نحن نستمد إيماننا بدولتنا وثقتنا بشعبنا من إيماننا بالله عزوجل وإيماننا بالعدالة والسلام والتعايش السلمي بين مختلف الناس بصرف النظر عن انتماءاتهم الدينية والطائفية والعرقية والثقافية متساوون في الحقوق والواجبات”.

 

ونوه سموه بصبر وقوة إرادة ذوي شهدائنا الأبرار الذي جسدوا بصبرهم وإيمانهم بالله تعالى قوة الروابط الإجتماعية والتلاحم الوطني في أوساط مجتمعنا من جهة وبين الشعب والقيادة من جهة أخرى مايزيد من اطمئناننا على سلامة بنياننا الذي أسسه الأجداد والآباء الراحلون على أسس لاتلين ولايختل توازنها في وجه التحديات التي باتت جزءاً أساسياً من ثقافة شعبنا ودولتنا عموماً في شتى الميادين والمواقف خاصة الإنسانية والوطنية والقومية منها، مترحماً سموه على أرواح الشهداء الأبطال الذين وصفهم سموه بمشاعل النور التي تبدد عتمة الطريق وصولاً الى المستقبل المؤمل لأجيالنا الواعدة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق