200 ألف مشاركة بـ«المدينة السعيدة» في 24 ساعة

Tue 20 October, 2015 | 3:09 am

 

حظيت مبادرة شرطة دبي الذكية «المدينة السعيدة» التي دشنها سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي خلال فعاليات اليوم الأول لمعرض جيتكس باهتمام بالغ ومشاركة واسعة من قبل القاطنين والمتواجدين في إمارة دبي.

 

وأظهرت الإحصائيات التي تقيس نبض المشاركين في المبادرة بشكل مباشر ولحظي أن عدد المشاركين تخطى خلال أقل من 24 ساعة على إطلاقها 200 ألف مشارك عبر 84 في المائة منهم عن سعادتهم البالغة فيما عبر 6 في المائة عن عدم سعادتهم اليوم في حين سجل 10 في المائة حيادهم.

 

وتهدف مبادرة «المدينة السعيدة» إلى قياس مستوى السعادة العامة للقاطنين والمتواجدين في إمارة دبي لحظة بلحظة عبر تطبيق ذكي يوفر للقائمين على تقديم الخدمات في إمارة دبي ومؤشرات حول مدى السعادة ورضا الناس.

 

وأشاد سكان وموظفو دبي ومشاركون في معرض جيتكس بمبادرة «المدينة السعيدة» مؤكدين أنها تظهر مدى الاهتمام بهم وبسعادتهم مشيرين إلى أن ما يميز المبادرة سهولة المشاركة فيها «بضغطة زر».

 

وأشاروا إلى أن فكرة المبادرة نوعية وأنها تدعم استراتيجية حكومة دبي ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» في تحقيق السعادة للناس وقياس مستوى رضاهم داعين إلى أن تكون هناك مبادرات مماثلة تولي اهتماما مباشرا بقياس سعادة ورضا الناس لأن ذلك يساهم في رفع مستوى الانتاجية في العمل ويساهم في ترسيخ مجتمع قائم على الشعور بالإيجابية.

 

وأثنى محمد أحمد العبيدلي مدير إدارة خدمات القضايا بمحاكم دبي على المبادرة مشيرا إلى أنها تصب في دعم توجهات الحكومة الرشيدة التي تبذل دائما الجهود من أجل إسعاد شعبها وتحقيق الرفاهية لهم.

 

وبدورها رأت مريم بن عمير رئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية في معهد دبي القضائي أن المبادرة وجدت آذانا صاغية واستجابة كبيرة من الناس وانتشرت أخبارها بسرعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لما تحمله من رسالة إيجابية تدل على مدى الاهتمام بسعادة الناس وقياس أثرها.

 

وأثنى سلطان السويدي رئيس قسم العلاقات العامة في محاكم دبي على المبادرة مؤكدا أنها تدعم توجهات واستراتيجية حكومة دبي في الوصول إلى السعادة وأثر ذلك على الأداء والتنمية والتطور في المجتمع.

 

وأكد عمار عبد الله بن رشيد مهندس أول في هيئة الطرق والمواصلات أن فكرة المبادرة جميلة جدا ونوعية تعتمد على استطلاع رأي الناس بسهولة ويسر شديدين مشيرا إلى أن المشاركة لا تتطلب سوى ثوان معدودة وهو ما ساهم في جذب الناس إليها في ظل عصر السرعة وعدم الرغبة في قراءة الاستطلاعات الكبيرة.

 

واتفقت عائشة البيوع الموظفة في النيابة العامة بدبي مع ابن رشيد في بساطة وسهولة المبادرة الأمر الذي انعكس على سهولة استطلاع رأي الناس وبالتالي وجدت تفاعلا كبيرا.

 

فيما أشاد خالد السويدي رئيس قسم تقنية المعلومات في اللجنة العليا للتشريعات بفكرة المبادرة مؤكدا أنها نوعية وسهلة يستطيع أي شخص المشاركة فيها دون صعوبات وتعقيدات وتعتمد بشكل كبير على الخدمات الذكية التي تأتي في صلب عمل الحكومة الذكية.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق