حمدان بن محمد : رؤية القيادة الرشيدة رسخت ثقافة الابتكار في الإمارات

Mon 23 November, 2015 | 3:58 pm

 

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي أن رؤية القيادة الرشيدة المتمثلة في إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لعام 2015 عاما للابتكار وإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله للاستراتيجية الوطنية للابتكار رسخت ثقافة الابتكار في دولة الإمارات ضمن الأفراد والمؤسسات خلال فترة قياسية.

 

وقال سمو ولي عهد دبي في تصريح له بمناسبة إعلان جائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع التي أطلقها نيابة عن سموه .. سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي للرياضات البحرية في حفل افتتاح أعمال الدورة الثانية لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع.. ” إن ما تشهده الدولة اليوم من احتفالية كبيرة ضمن أسبوع الإمارات للابتكار من قبل مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة ما هو إلا دليل على رسوخ هذه الثقافة ورغبة هذه الجهات في الحفاظ على تنافسيتها وخلق آلية تضمن لها الاستمرار في التطور في خضم المتغيرات السريعة التي يشهدها العالم اليوم مما يزيدنا ثقة بصحة اختيار مفهوم الابتكار وسيلة لتحقيق المراكز الأولى” .

 

وشدد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على أن الابتكار منظومة تتكامل فيها المؤسسات بسياساتها وإجراءاتها والأفراد بمهاراتهم وكفاءاتهم وإبداعاتهم ولضمان استدامة هذه المنظومة لابد من ترسيخ مفهوم إدارة الابتكار فالابتكار مهم ولكن الأهم هو تطوير النماذج التي من شأنها خلق نظام ابتكار مستدام في المؤسسات. وأضاف: ” تأتي جائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع أداة محفزة لقيادات الابتكار وفرق الابتكار والأفكار المبتكرة ضمن المؤسسات المختلفة ومنصة مرجعية لأفضل ممارسات الابتكار في إدارة المشاريع بما يساهم في خلق منظومة ابتكار قائمة على الأنظمة والمنهجيات إضافة إلى إبداعات الأفراد.

 

وتهدف جائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع التي تبلغ قيمتها مليوني درهم ” 550 ألف دولار” إلى اكتشاف ومكافأة وتشجيع وترويج وتمكين الابتكار في إدارة المشاريع من خلال تطوير منهجية إدارة المشاريع بطريقة مبتكرة وتوفير قاعدة بيانات تضم أفضل الممارسات ونماذج العمل في إدارة المشاريع وتوفير منصة تبادل الأفكار المبتكرة والتدريب على مهارات إدارة المشـاريع.

 

كان سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي للرياضات البحرية قد شهد افتتاح أعمال الدورة الثانية لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع صباح اليوم الذي تنظمه هيئة الطرق والمواصلات بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي وشركة إعمار العقارية ومعهد إدارة المشاريع العالمي تحت شعار ” إدارة المشاريع تدعم الابتكار”.

 

حضر حفل الافتتاح – الذي أقيم في قاعة أرينا بمدينة جميرا – عدد من أصحاب المعالي والسعادة رؤساء الهيئات والدوائر الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص إلى جانب نخبة واسعة من الخبراء العالميين المتخصصين في مجال إدارة المشاريع.

 

وقال سعادة مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات في الكلمة الافتتاحية للمنتدى إن الدورة الحالية للمنتدى تكتسب زخما كبيرا لتزامنها مع انطلاق أسبوع الإمارات للابتكار الذي تسعى دولة الامارات العربية المتحدة إلى جعله أهم وجهة للابتكار والمبتكرين في المنطقة.

 

وأضاف إن تنظيم هذا الحدث العالمي يأتي في سياق حرص إمارة دبي على لعب دور ريادي في مسيرة التطوير والتنمية في المنطقة وإيجاد المقومات الكفيلة لتسريع وتيرتها على أسس علمية وفقا لأفضل المعايير والممارسات والعالمية.

 

وأكد أنه تتويجا للنجاح الكبير الذي حققته الدورة الأولى للمنتدى حرصنا على استضافة متحدثين عالميين بارزين ليقدموا تجاربهم وقصص نجاحهم وخبراتهم في مجال إدارة المشاريع بمختلف أنواعها مثل البنى التحتية وقطاعي النقل والمواصلات والاقتصاد والتجارة والمال والرياضة والفن مع التركيز على محور الإبداع والابتكار باعتباره مطلبا عالميا تتنافس الدول الكبرى ذات الاقتصاد القوي على تبني مفهومه وممارساته لإيمانها بأنه محرك النمو الاقتصادي وعنصر أساسي في بناء اقتصاد مستدام يستند إلى المعرفة وفي إطار المعرفة قامت الهيئة بإعداد ورقة بحثية بالتعاون مع المعهد العالمي لإدارة المشاريع للمرة الأولى على مستوى العالم حول تطبيق أساليب إدارة محافظ المشاريع في منطقة الشرق الأوسط.

 

وأوضح سعادة مطر الطاير أن دولة الإمارات العربية المتحدة وضعت هدفا رئيسا تسعى لتحقيقه بحلول عام 2021 وهو أن تكون ضمن أفضل 20 دولة عالمية في مؤشر الابتكار العالمي وخصـصـت عام 2015 عاما للابتكار وترجمة لهذه الرؤية الطموحة تبنت هيئة الطرق والمواصلات حلولا إبداعية لمواجهة تحديات التنقل في إمارة دبي شملت اعتماد استراتيجية للابتكـار وتأسيس مختبر للإبداع يـعنى بتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مختلف المجالات كما بدأت الهيئة تنفيذ مشروع التسوق الذكي عبر محطات مترو دبي ومشروع تحويل عدد من محطات الحافلات المكيفة إلى محطات ذكية تتيح للركاب إنجاز بعض الخدمات التي تقدمها الهيئة وتدرس الهيئة حاليا استخدام المركبات الذكية التي تعمل دون سائق في دبي وذلك في إطار جهودها لتوظيف أحدث التقنيات العالمية في مجال التنقل الذكي لاستخدامها في معرض إكسبو 2020.

 

وقال: ” تشهد دولة الإمارات العربية المتحدة عموما وإمارة دبي على وجه الخصوص نموا متسارعا في كل المجالات وزادت وتيرة هذا النمو منذ إعلان فوز دبي باستضافة معرض إكسبو الدولي 2020 حيث تعتزم إمارة دبي تنفيذ العديد من المشاريع لتلبية متطلبات الخطة الاستراتيجية لإمارة دبي 2021 واحتياجات إكسبو 2020 كما تعتزم هيئة الطرق والمواصلات تنفيذ حزمة من مشاريع الطرق وأنظمة النقل الجماعي ومنها مشروع مسار2020 الذي يشمل تمديد الخط الأحمر لمترو دبي إلى موقع معرض إكسبو 2020 بطول 15 كيلومترا ويعد هذا المنتدى فرصة سانحة لالتقاء المسؤولين والمعنيين في قطاع إدارة المشاريع لتبادل الآراء والخبرات ومناقشة مواضيع التحديات المستقبلية وتعميم الفائدة من التجارب الرائدة في هذا المجال.

 

وتوجه سعادة المدير العام ورئيس مجلس المديرين بالشكر الجزيل لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي على رعايته الكريمة لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي للرياضات البحرية على افتتاح أعمال منتدى دبي العالمي وإطلاق جائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع وهيئة كهرباء ومياه دبي وشركة إعمار العقارية ومعهد إدارة المشاريع العالمي على تعاونها ودعمها لجهود هيئة الطرق والمواصلات في تنظيم هذا الحدث الهام.

 

وأشاد سعادة الدكتور روديجر جروبه رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة ” دويتشه بان” بتطور البنية التحتية لنظام النقل الجماعي في دولة الإمارات التي استثمرت مبالغ كبيرة في تنفيذ مشاريع النقل الجماعي ومنها مشروع مترو دبي ومشروع قطار الاتحاد الذي يربط مختلف إمارات الدولة كجزء من مشروع ربط دول مجلس التعاون الخليجي بشبكة القطارات.

 

وقال جروبه: ” إن نظام القطارات يعد العمود الفقري لتنقل السكان والبضائع وتنفيذه سيسهم في تعزيز التنمية الاقتصادية واستعرض في كلمته وضع شركة دويتشه بان التي تعد من أكبر الشركات المتخصصة في مجال تشغيل القطارات والسكك الحديدية في أوروبا حيث تتولى تشغيل شبكة السكك الحديدية الألمانية التي تمتد لأكثر من 33 ألف كيلومتر وتشمل خدماتها نقل البضائع والركاب كما تقدم الشركة خدماتها لأكثر من 130 دولة حول العالم ويعمل بها أكثر من 300 ألف موظف.

 

وفي ختام الحفل قام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم يرافقه سعادة مطر الطاير بتكريم الجهات التي ساهمت وشاركت في تنظيم ورعاية منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع وهي هيئة كهرباء ومياه دبي وشركة إعمار ومعهد ادارة المشاريع ودبي القابضة وشركة فالكون سيتي وشركة ويد ادم وجميرا والاتحاد للقطارات ومجموعة كانو والمجلس الأعلى للطاقة وشركة سيسترا وشركة بارسون والشعفار للمقاولات وجونال ومابا ومايكروسوفت.

 

كما كرم المتحدثين في المنتدى وهم سعادة الدكتور روديجر جروبه وسعادة مارك لانجلي وتوم كيلي وتري كوك ديفيز والدكتور إدوارد هوفمان.

 

تستهدف جائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع التي تبلغ قيمتها مليوني درهم ” 550 ألف دولار” المتخصصين والخبراء في مجال إدارة المشاريع والأفراد والفرق والمؤسسات المعنية بإدارة المشاريع أو البرامج أو محافظ المشاريع وتتوزع الجائزة على ثلاث فئات الأولى فئة الأفراد وتبلغ قيمة جوائزها 30 ألف دولار وتنقسم إلى قسمين هما جائزة مدير المشاريع المبتكر وجائزة مدير مكتب إدارة المشاريع المبتكر ويتم اختيار الفائزين وفقا لمعايير الابتكار في الإدارة ” المنهجية والأدوات” والابتكار في الحوكمة وتحقيق الأهداف ” القوانين والإجراءات” والابتكار في طريقة اختيار فريق المشروع وتغطى فئة الأفراد عدة مجالات هي إدارة تحقيق الفوائد وإدارة التكلفة والوقت ونطاق العمل وإدارة المشتريات وإدارة تكامل المشروع وإدارة الجودة وإدارة المخاطر والمشكلات وإدارة التغيير والثقافة ومتطلبات المعنيين.

 

والفئة الثانية هي الفريق المبتكر وتبلغ قيمة الجائزة 40 ألف دولار ويتم اختيار الفريق الفائز بناء على معايير الابتكار في نقل المعرفة ” الأسلوب والأدوات” والابتكار في طريقة التواصل ” الأسلوب والأدوات” والابتكار في استخدام التكنولوجيا وتغطي هذه الفئة أربعة مجالات هي إدارة التواصل وإدارة التغيير والثقافة ومتطلبات المعنيين وإدارة المخاطر والمشكلات وإدارة الموارد البشرية.

 

وخصصت الفئة الثالثة من الجائزة للأفكار المبتكرة في المؤسسات وتبلغ القيمة الإجمالية لهذه الفئة 450 ألف دولار موزعه على ثلاث جوائز هي الفكرة المبتكرة في إدارة المشاريع ” 100 ألف دولار” والفكرة المبتكرة في إدارة البرامج ” 150 ألف دولار” والفكرة المبتكرة في إدارة محافظ المشاريع ” 200 ألف دولار” .

 

وسيتم اختيار الأفكار الفائزة بناء على ثلاثة معايير هي الأفكار المبتكرة في إي مرحلة من مراحل إدارة المشروع أو البرنامج أو محفظة مشاريع والابتكار في منهجية وممارسات الإدارة والابتكار في استخدام التكنولوجيا.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق