حمدان بن محمد : الأطفال المبدعون والشباب المبتكرون الرياديون هم ثروتنا الحقيقية

Thu 26 November, 2015 | 4:32 pm

 

زار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي مساء اليوم منصة جامعة حمدان بن محمد الذكية في “كيدزانيا” بدبي مول حيث اطلع سموه على مبادرتها المبتكرة “برنامج رواد الأعمال الصغار”.

 

وأكد سموه خلال الزيارة أن تعزيز الوعي والاهتمام ببناء حاضنات الابتكار الهادفة إلى الارتقاء بالأجيال الجديدة وفئة الأطفال تحديدا يشكل أساسا متينا لمجتمع واقتصاد المعرفة ورافدا أساسيا لتطوير المدن والحكومات الذكية.

 

وقال سموه ” إن واجبنا تجاه الأجيال الصاعدة أن نوفر لها كل الإمكانات والسبل لتبدع وتبتكر وتطلق العنان لطاقاتها وقدراتها وأن نقدم لها نظاما تعليميا مستقبليا يمكنها من قيادة المستقبل والمنافسة عالميا …

 

التعليم الذكي وسيلتنا لتحقيق هذه الغاية .. والاستثمار بعقول الأطفال القابلة للتطوير وتبني التفكير الإبداعي أساس متين لإنجاح مبادراتنا والارتقاء بأجيالنا ومجتمعنا ودولتنا”.

 

وأضاف سموه ” إن مبادرة جامعة حمدان بن محمد الذكية بإطلاق هذا البرنامج الريادي يدعم توجهات حكومتنا ويشكل محفزا لجميع الجهات المختصة والمهتمة لتطوير البرامج الهادفة إلى صقل مهارات الأطفال والارتقاء بمستوياتهم الفكرية… نحن مجتمع يغلب عليه الشباب ونريد لشبابنا أن يكونوا مؤهلين لأخذ مواقعهم القيادية … الأطفال المبدعون والشباب المبتكرون الرياديون هم ثروتنا الحقيقية وعماد مستقبل دولتنا”.

 

رافق سموه في الزيارة معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس أمناء الجامعة والشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم والدكتور منصور العور رئيس جامعة حمدان بن محمد الالكترونية وعدد من المسؤولين.

 

وأطلقت جامعة حمدان بن محمد الذكية عبر منصتها في “كيدزانيا” بدبي مول أول برنامج لريادة الأعمال للفئة العمرية 7 14 عاما بالتعاون مع شركة “مايكروسوفت” في خطوة رامية إلى إعداد رواد أعمال مستقبليين متمكنين في مجالات الابتكار وريادة الأعمال واقتصاد المعرفة.

 

ويهدف برنامج رواد الأعمال الصغار إلى تعزيز مهارات ريادة الأعمال عند الناشئة وتطوير المهارات الضرورية في المجتمعات والاقتصادات الحديثة ومنها اكتساب الثقة بالنفس والتمتع بروح ريادة الأعمال في سن مبكرة ومهارات التفكير المنفتح الخلاق الذي يبحث عن إيجاد الحلول بوسائل وطرق مبتكرة.

 

ويأتي هذا البرنامج بالتزامن مع إطلاق برنامج ثان هو “شهادة المبرمج الصغير” في إطار التعاون المشترك مع شركة “مايكروسوفت العالمية” و”كيدزانيا” لتدريب الأطفال على التقنيات الحديثة ليكونوا علماء المستقبل في مجال البرمجة التطبيقية باستخدام برنامج “كودو” دعما لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في جعل دبي المدينة الأذكى في العالم.

 

ويأتي أسبوع الابتكار تتويجا لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله العام 2015 عاما للابتكار وضمن منظومة متكاملة لترسيخ الابتكار تبنتها دولة الإمارات وأطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر استراتيجية وطنية شاملة للابتكار مدتها 7 سنوات للوصول بدولة الإمارات للمراكز الأولى عالميا مع التركيز على مجالات وقطاعات مهمة كالتعليم والصحة والطاقة المتجددة والنقل والتكنولوجيا والمياه والفضاء.

 

الجدير بالذكر أن جامعة حمدان بن محمد الذكية أطلقت عام 2012 منصة التعليم الذكي في مدينة التعليم الترفيهي “كيدزانيا” في “دبي مول” لنشر التعليم الذكي بين شريحة الأطفال والشباب ووصل عدد زوار المنصة المبتكرة إلى أكثر من 300 ألف من فئة الأطفال بين 6 10 أعوام منذ إطلاقها.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق