مستشفى دبي للخيول يطلق مبادرة حمدان بن محمد وكرمت سموه خلال الاحتفال بالذكرى الـ20 للتأسيس

Sun 20 December, 2015 | 3:22 am

 

كرم مستشفى دبي للخيول، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وذلك تقدیراً وامتناناً لجھود سموه ودعمه اللامحدود لمسيرة المستشفى، حيث استلم الجائزة إنابة عن سموه الدكتور علي رضا الهاشمي عضو مجلس إدارة مستشفى دبي للخيول.

 

كما اعلن مستشفى دبي للخيول، عن إطلاق برنامج سمو الشیخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لابتعاث الطلبة المواطنین المتمیزین لدراسة الطب البیطري في أرقى جامعات العالم، بتوجيهات كريمة من سموه، انطلاقا من دعم سموه اللامحدود لقطاع الطب البیطري وتشجیعا للطلبة المتمیزین.

 

جاء ذلك خلال الاحتفالية الكبيرة، التي نظمها المستشفى بمناسبة الذكرى الـ20 لتأسيسه، وذلك برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وبحضور الدكتور علي رضا الهاشمي عضو مجلس إدارة مستشفى دبي للخيول، والدكتور عبدلله المطیري، أستاذ علم الجینات المساعد، المدیر الإداري للمستشفى، وعدد من المؤسسين، والضيوف.

 

ونقل الدكتور علي رضا الهاشمي عضو مجلس إدارة مستشفى دبي للخيول في بداية كلمته، تحيات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، للضيوف، وتمنياته للمستشفى بالمزيد من التقدم والازدهار، ليواصل مسيرة التميز التي بدأت انطلاقتها منذ 20 عاما، والذي وضع لبنتها الاولى وقام بافتتاحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله» ، وتقدم الدكتور علي رضا الهاشمي، بالشكر الجزيل إلى المؤسسين وكل من ساهم في بناء هذا المستشفى العريق، متمنيا لهم التوفيق والنجاح.

 

ومن جانبه، قال الدكتور عبدلله المطیري، أستاذ علم الجینات المساعد، المدیر الإداري للمستشفى، نحن نحتفل الیوم بمرور عشرین عاماً على إنشاء مستشفى دبي للخیول ونعي جیدا أن طموحات دبي ورُؤاھا لا تقف عند حدٍّ معیّن، ونحن ھنا في مستشفى دبي للخیول لمسنا الصورة الفعلیة لتلك الطموحات.

 

إذ إن التطویر والتغییر والتحسین في شتى المجالات، ولاسیما في الطب البیطري ونعمل جاھدین لمواكبة التطور الطبي والتقني في مجالنا كما یعمل الكل في مجاله یغیّر، ویطوّر، ویحسّن، لیصل إلى المركز الأول كما تطمح حكومتنا الرشیدة.

 

وتضمن الحفل، سردا لقصة نجاح المستشفى عن طريق رسم لوحة فنية من الرمال، والتي قامت بتنفيذها شیماء المغیري، وعرضا لفيلم يوثق لتاريخ المستشفى منذ تأسيسه قبل 20 عاما حمل عنوان «السباق عكس الزمن».

 

بعدها قام الدكتور علي رضا الهاشمي عضو مجلس إدارة مستشفى دبي للخيول، والدكتور عبدلله المطیري، أستاذ علم الجینات المساعد، المدیر الإداري للمستشفى، بالصعود إلى المنصة لتكريم المؤسسين الأوائل للمستشفى، وذلك تقديرا لجهودهم، ووفاء منهم لكل من ساهم في إيصال المستشفى إلى ما وصل إليه من تطور وازدهار.

 

كرم مستشفى دبي للخيول، الطبیب البیطري الراحل مایكل ھاوزر، الذي سجل اسمه كأول طبیب في المستشفى وأول مدیر لھا، حيث تسلمت الجائزة زوجته منى ھاوزر، والطبیب البیطري ولیام بویرستلر، الذي يعد أول طبیب عمل في الاسطبلات وقدم أول خدمات للمستشفى خلال سباق الخیول، والطبیبة البیطریة میشیل بویرینجر، أول طبیبة في المستشفى، والطبیب البیطري كارلوس سیرفنتس، أول جراح في المستشفى أجرى العدید من العملیات الجراحیة الناجحة، والمھندس كیران ھودج، والذي ساعد في تصمیم مبنى المستشفى، حيث تسلمت زوجته مریم ھودج الجائزة، بالإضافة إلى تكريم الجندي المجهول حواء الهاشمي مديرة إدارة الموارد البشرية في المستشفى.

 

كما تم تكريم ، أولئك الذین رافقوا المستشفى في رحلته التي امتدت لعشرین عاما، وتقدمهم الطبیب البیطري دیونیسیو فلیكس، والطبیبة البیطریة ماراتا میشیف، وكینو محمد، خان أفسر، وعبدالسلام تومبل، وذوالفقار خان.

 

أكد الدكتور عبدالله المطیري، أستاذ علم الجینات المساعد، المدیر الإداري لمستشفى دبي للخيول، بأن هذا الحفل، جاء للاحتفال بالذكرى الـ20 على التأسيس، والتي رافقها عدد من الإنجازات الكبيرة، وذلك بفضل دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي.

 

وأضاف الدكتور عبدالله المطیري، أنه من خلال الحفل، عرضنا الخدمات التي قدمها المستشفى خلال 20 عاما، والخدمات التي سنقدمها في المستقبل، لمواصلة مسيرة النجاح والعطاء، والطموح الدائم للوصول إلى المركز الأول.

 

وقال الدكتور عبدالله المطیري، بأن اهم حدث تضمنه الحفل، هو الإعلان عن مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لابتعاث الطلبة المواطنين لدراسة الطب البيطري في أرقى الجامعات العالمية.

 

وأضاف الدكتور عبد الله المطيري، أنهم سيقومون بابتعاث طالبين كل عام، حيث سيتم بعد ذلك الإعلان عن الشروط المحددة والجامعات التي سيبتعث لها الطلاب، لدراسة الطب البيطري، وبعدها عندما يتخرج الطلاب المبتعثون، سوف نقوم بتعيينهم كأطباء للخيول.

 

وعن تكريم المؤسسين الأوائل للمستشفى، أكد الدكتور عبد الله المطيري، انها لمسة وفاء من المستشفى للمؤسسين الأوائل الذين ساهموا في إنجاح مسيرة المستشفى، ورفعوا من مستواه، خلال السنوات الماضية .

 

واضاف الدكتور عبد الله المطيري، أن التكريم شمل الطبیب البیطري الراحل مایكل ھاوزر، الذي سجل اسمه كأول طبیب في المستشفى وأول مدير له، والطبیب البیطري ولیام بویرستلر، الذي يعد أول طبیب عمل في الاسطبلات وقدم أول خدمات للمستشفى خلال سباق الخیول، والطبیبة البیطریة میشیل بویرینجر، أول طبیبة في المستشفى، والطبیب البیطري كارلوس سیرفنتس، أول جراح في المستشفى أجرى العدید من العملیات الجراحیة الناجحة، والمھندس كیران ھودج، والذي ساعد في تصمیم مبنى المستشفى، بالإضافة إلى تكريم الأطباء الذين اكلموا معنا 20 عاما في العمل، والذين نعدهم شركاءنا في النجاح.

 

وعن تواجدهم في سباقات الخيول المقامة في الدولة، قال الدكتور عبد الله المطيري، إن تطور سباقات الخيل مرتبط دائما بالطب حول العالم، بسبب مساهمتها في شفاء الخيول، والتقليل من الإصابات، بالإضافة إلى نشر التوعية الطبية للملاك والمدربين حول كيفية الحفاظ على الخيول.

 

وأضاف الدكتور عبد الله المطيري، أنهم دائما في كل سباق، يتواجد طاقم طبي كامل، حيث يقومون قبل بداية السباق بإجراء الفحوص على الخيول المشاركة، وكذلك بعد السباق، بالإضافة إلى توفر سيارات الإسعاف في المضامير.

 

وقال الدكتور عبد الله المطيري، إنه في السابق قبل تطور الطب البيطري، كان الخيل المصاب بالكسر يتم إبعاده عن السباقات، اما حاليا فإننا نقوم بإجراء عمليات جراحية متطورة، يتمكن الخيل بعدها من العودة إلى السباقات بعد ستة أشهر.

 

تحول مستشفى دبي للخیول إلى وجهة في الابتكار الطبي، وتوفیر أعلى تكنولوجیا التصویر بالأشعة فوق الصوتیة، والتنظیر، والطب الإشعاعي والطب النووي والرنین المغناطیسي، والعملیات الجراحیة المتقدمة.

 

ويعمل المستشفى لتعزيز مكانة دبي كعاصمة لطب الخیل عالمیًا، من خلال استقبال الطلاب من شتى أنحاء العالم وتدریبهم على أحدث الأجهزة والتقنیات الطبیة ، وفي عام 2012، وإیماناً بالتكامل والترابط الطبي الذي یجمع بین الخیول والحیوانات الأخرى، تم إنشاء مستشفى زعبیل البیطري الرائد.

 

ويسعى المستشفى ليكون الأول في الشرق الأوسط في تقديم الخدمات المتقدمة تحت سقف واحد. كخدمات التصویر المقطعي والرنین المغناطیسي للحیوانات الألیفة الصغیرة والتي تُقدم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق