محمد بن راشد بحضور حمدان بن محمد يشهد كأس الوصل للقـدرة في سيح السلم

Thu 24 December, 2015 | 5:15 am

 

 

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، يوم أمس، كأس الوصل للقدرة لمسافة 100 كيلومتر للإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي في مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، وذلك بمشاركة 77 فارساً وفارسة ، وشهد السباق الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، وعدد من المسؤولين وعشاق سباق القدرة.

 

وتوج الفارس عبد الله غانم المري بطلاً للسباق، ممتطياً صهوة الفرس «ركاضة» لإسطبلات زعبيل، مسجلاً زمناً قدره 3.32.11 ساعات. واحتل الفارس أحمد محمد الجابر المركز الثاني، ممتطياً صهوة الجواد «عماني كواندارا» لإسطبلات الجابر، ومسجلاً زمناً قدره 3.32.16 ساعات.

 

واحتل الفارس راشد سعيد الكمدة المركز الثالث، ممتطياً صهوة الجواد «لوكلا ستاروود» لإسطبلات الكمدة، ومسجلاً زمناً قدره 3.33.49 ساعات ، وجاء في المركز الرابع الفارس منصور إبراهيم أحمد، ممتطياً صهوة الجواد «إير بالازار» لإسطبلات الكمدة، ومسجلاً زمناً قدره 3.34.04 ساعات، وتلاه الفارس محمد عيده في المركز الخامس، ممتطياً صهوة الفرس «رفييني لازاك» لإسطبلات زعبيل، ومسجلاً زمناً قدره 3.34.07 ساعات.

 

واحتل الفارس سعيد أحمد جابر الحربي المركز السادس، ممتطياً صهوة الجواد «بحرين لازرس» لإسطبلات زعبيل، ومسجلاً زمناً قدره 3.41.26 ساعات، تلاه في المركز السابع الفارس سيف أحمد المزروعي، ممتطياً صهوة الجواد «سياف» لإسطبلات إس إس، ومسجلاً زمناً قدره 3.43.52 ساعات. وجاء في المركز الثامن الفارس جوان إيجوانسيو، ممتطياً صهوة الجواد «رويال دودج» لإسطبلات عجمان، ومسجلاً زمناً قدره 3.44.26 ساعات.

 

تصدر الفارس أحمد محمد الجابر المرحلة الأولى لمسافة 40 كيلومتراً «اللون الأصفر» من السباق، ممتطياً صهوة الجواد «عماني كوندرا» لإسطبلات «الجابر»، ومسجلاً زمناً قدره 1.30.35 ساعة.

 

وجاء في المركز الثاني الفارس غيث عبد الواحد، ممتطياً صهوة الجواد «سالويتي راجأ» لإسطبلات «الخيول الخاصة»، ومسجلاً زمناً قدره 1.32.29 ساعة ، بينما جاء في المركز الثالث الفارس سيف أحمد المزروعي على صهوة الجواد «سياف» لإسطبلات «إس. إس»، مسجلاً زمنا قدره 1.33.49 ساعة.

 

واحتل المركز الرابع الفارس منصور إبراهيم أحمد، ممتطياً صهوة الجواد «إر بالثزار» لإسطبلات «الكمدة للقدرة»، ومسجلاً زمناً قدره 1.34.16 ساعة ، وحل في المركز الخامس الفارس سعيد أحمد جابر الحربي، ممتطياً صهوة الجواد «بحرين لازارس» لإسطبلات «زعبيل»، ومسجلاً زمنا قدره 1.34.39 ساعة.

 

وجاء في المركز السادس الفارس عبد الله غانم المري على صهوة المهرة «راكاذه» لإسطبلات «زعبيل»، مسجلاً زمناً قدره 1.34.47 ساعة ، وحل في المركز السابع الفارس محمد حمد الكندي على صهوة الجواد «داكار» لإسطبلات «ماس للقدرة»، مسجلاً زمناً قدره 1.34.49 ساعة.

 

بينما احتل الفارس زيهاد أسد المركز الثامن، ممتطياً صهوة المهرة «شيفال آربي» لإسطبلات «مالك الخاصة» للقدرة، ومسجلاً زمناً قدره 1.35.06 ساعة ، واصل الفارس أحمد محمد الجابر صدارة المرحلة الثانية من السباق لمسافة 40 كيلومتراً اللون «الأحمر»، ممتطياً صهوة الجواد «عماني كوندرا» لإسطبلات «الجابر»، ومسجلاً زمناً قدره 2.55.02 ساعة. وحل في المركز الثاني الفارس سيف أحمد المزروعي على صهوة الجواد «سياف» لإسطبلات «إس. إس»، مسجلاً زمناً قدره 2.56.53 ساعة.

 

وجاء في المركز الثالث الفارس منصور إبراهيم أحمد، ممتطياً صهوة الجواد «إر بالثزار» لإسطبلات «الكمدة للقدرة»، ومسجلاً زمناً قدره 2.58.36 ساعة. وحل الفارس عبد الله غانم المري في المركز الرابع على صهوة الفرس «ركاضة» لإسطبلات «زعبيل»، مسجلاً زمناً قدره 2.58.38 ساعة.

 

وحافظ الفارس سعيد أحمد جابر الحربي، على موقعه في المركز الخامس، ممتطياً صهوة الجواد «بحرين لازارس» لإسطبلات «زعبيل»، ومسجلاً زمناً قدره 2.04.45 ساعة. وقفز الفارس الجزائري محمد عايده إلى المركز السادس بدلاً من المركز التاسع في هذه المرحلة، ممتطياً صهوة الجواد «رافيان لارزاك»، ومسجلاً زمناً قدره 2.59.57 ساعة.

 

وقفز الفارس راشد سعيد الكمدة إلى المركز السابع بدلاً من المركز التاسع عشر في هذه المرحلة، ممتطياً صهوة الجواد «لوكيلا ستاروود»، مسجلاً زمناً قدره 3.00.59 ساعات. وجاء في المركز الثامن الفارس سعيد العميري، ممتطياً صهوة الجواد «تراي دوكور»، مسجلاً زمناً قدره 3.02.42 ساعات.

 

أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، بالفرسان المواطنين وقال إنهم أبطال، سواء شاركوا في سباقات الشيوخ أو سباقات الإسطبلات الخاصة. وأضاف سموه خلال حديثه لقناة ياس: «هم أبطال وأصبحوا يمتلكون الخبرة ولا يحتاجون الى أي تعليمات، عندهم الخيل ويتلقون افضل التدريبات، عندنا ثقة كبيرة فيهم».

 

وأكد سموه استمرار دعم الإسطبلات الخاصة وسباقات المواطنين، قائلاً: «تطور الفرسان المواطنين والإسطبلات الخاصة دعم لإسطبلاتنا ولن نتوقف عن مساندتهم». وعن أداء الفرسان في المرحلتين الأولى والثانية ، قال سموه : «الذي يمتلك الخبرة لا يهتم بالمسافة حتى لو كانت مسافة المرحلة 60 كم والفرسان والخيول لديهم الخبرة الكافية».

 

أشاد الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق بمدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم، وقال إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عودنا على مثل هذه الإنجازات والصروح التي تقام وفق أعلى المستويات.

 

وعن سباقات الإسطبلات الخاصة قال الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان: «أعداد الفرسان المواطنين في الإسطبلات الخاصة في تزايد مستمر وفي تطور نحو الأحسن، وببركات الإمارات هذه الرياضة تتطور بفضل الدعم الكبير والحضور الدائم لأصحاب السمو الشيوخ».

 

وقال الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان إن السباق كان جيدا والخيول أدت بأريحية ساعدها الجو الملائم في الفترة الصباحية خاصة في المرحلة الأولى، وأضاف ان الفرسان كلهم كانوا متحفزين لتقديم الأفضل.

 

وأكد الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان ان توحيد اللوائح في جميع قرى القدرة سيكون في مصلحة الجميع، مضيفاً أن اتحاد الإمارات للفروسية قام بهذه الخطوة للمزيد من الشفافية ، وتابع أن العمل بهذا الأمر سيكون ابتداء من الموسم المقبل لأن تطبيقه خلال هذا الموسم سيكون صعبا، وأكد ان اتحاد الفروسية يعمل لصالح هذه الرياضة وتطويرها.

 

أكد الفارس البطل عبد الله غانم المري، أن وجهته المقبلة ستكون كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، والذي سيقام الشهر المقبل ، وعن السباق، قال الفارس عبد الله المري، إن المراحل كانت صعبة للغاية بسبب حرارة الجو، وغبار السيارات، ولكن لله الحمد تمكنت من تحقيق الفوز بعد منافسة قوية مع باقي الفرسان المشاركين ، وأضاف عبد الله المري، أن الفرس «ركاضة» قامت بواجبها على أكمل وجه خلال السباق، وقدمت مستوى أفضل من المستوى المتوقع منها.

 

عبر الفارس راشد الكمدة عن سعادته بإحراز المركز الثالث، وأكد أن إيقاع السباق جاء سريعاً، والمنافسة تميزت بالندية والإثارة بين جميع الفرسان المشاركين.. مشيراً إلى أن مشاركته بالجواد «لوكيلا ستارود» تعد الأولى، وأستطاع أن يحقق نتيجة جيدة في ظل المنافسة القوية، مما منحه دافعاً أكبر للمشاركة بالحصان الذي يبلغ 6 سنوات خلال المنافسات المقبلة.

 

ولفت الكمدة إلى أن مشاركته المقبلة ستكون في سباق الـ 120 في الوثبة بحصان آخر، مشيداً بمتابعة ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، للفرسان المشاركين ، وأضاف إن جميع سباقات القدرة في دولة الإمارات، تتميز بالقوة، سواء كانت في الوثبة بإمارة أبوظبي أو في سيح السلم بدبي، نظراً لمهارة المدربين، مما انعكس إيجاباً على أداء الفرسان في سباقات القدرة.

 

شهد سباق كأس الوصل للقدرة 45 حالة انسحاب نتيجة زيادة معدلات نبض القلب، بسبب ارتفاع سرعة السباق، وكان أبرز المنسحبين الفارس عبدالله أحمد الشيخ، والفارس مكتوم سعيد منانة الكتبي، والفارس منصور سعيد الفارسي، والفارس أحمد علي السبوسي ، وسجلت المرحلة الأولى 15 حالة انسحاب، ليرتفع عدد المنسحبين بنهاية المرحلة الثانية إلى 35 فارساً من أصل 77 فارساً وفارسة شاركوا في السباق من مختلف الاسطبلات في الدولة.

 

قال محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، إن سباق الوصل للقدرة، من ضمن السباقات التي تنظمها مدينة دبي الدولية للقدرة، بهدف دعم الإسطبلات الخاصة وإتاحة الفرصة أمامهم، وكذلك في الوقت ذاته نشر رياضة الفروسية بين أفراد المجتمع، وتحفيز المواطنين على اقتناء الخيول والمرابط، لتدريبها والمشاركة بها في السباقات.

 

وأضاف محمد العضب، أن السباق تميز بالمشاركة الجيدة، وكانت هناك منافسة مثيرة، والجميع استمتع بها، نتيجة الندية والتكتيكات التي تم استخدامها في السباق من قبل الفرسان، الذين كانوا على إطلاع كامل بقدرات خيولهم المشاركة وإمكانياتها، وكان هذا ظاهرا للعيان في الكيلو الأخير من السباق، والذي حدث فيها تغيير للمراكز ، وأكد محمد العضب، بأن هناك توجيهات بأن أي فارس يستطيع أن يكمل السباق له هدية حفيزية.

 

أشاد سعيد جابر صاحب إسطبلات زعبيل بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وقال: تعلمنا الكثير في عالم الفروسية من سموه، واكتسب الجميع خبرة كبيرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، وتوجيهات سموه سر فوزنا، وكان لتواجده الأثر البالغ في تزويد الفرسان بالدعم المعنوي ومنحهم طاقة إيجابية خلال السباق.

 

وأكد سعيد جابر، أنهم ركزوا على خطف المركز الأول في السباق عن طريق الفرس «ركاضة» بقيادة الفارس عبدالله غانم المري، والجواد «البحريني» بقيادة سعيد أحمد جابر الحربي الذي احتل المركز السادس، اللذين استطاعا تقليص الفارق مع المجموعة وإحراز المركزين الأول والسادس في السباق، حيث أدركنا الفوز بمسافة 500 متر قبل نهاية خط السباق.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق