حكمة الشامخ | سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم - فزاع

حكمة الشامخ

إلى والدي وسيّدي ومعلّمي صاحب السمو

الشيـــخ محمــــد بــن راشــد آل مكتــــوم

نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء

حـاكـــــــم دبـــــــــي “حفظه الله ورعاه”

أحلَى قصـيْدَه جذَبني فكِر كَاتبها

فـي اسْلوبها فـي بَـحَرها فـي قُوَافيها

فـي صُـوغَها باقْـتدار وْ فـي مَآربها

و بْـهيبة الْقـاء شَـاعِر يوم يَلقيها

لٍهْ حِكْـمة الشَّامِخ اللّي ما يِجًنّبها

عَن العُـلا لانّ له نَفـسٍ معَلّيها

حْروف إسم سَيّدي قدّام ارتِّبها

اشْفاهكـم تَعرف اوّلها و تَـاليها

دايم (أبو راشد) الشَّارات يِكْسَبها

تَاتـيه من قُـوّ عَـزمه قَـبْل يَاتيها

أفكـاره العَالـميّـه يـوم يَـنْدِبـها

لابُد تَفْرش عَلى الغيْمَه جَنَاحيها

الْغربي افْكـارنا يَا شـيخ غَرّبها

خَلاَّ عَربنا تِـقَلِّده فْـ خَطاويها

لكن أرض العَرَب من يوم جَنَّبْها

زِرَعْت روح التَّحدِّي فـي فَيَافيها

حَتى هَل الغَرب بافْكارك تِعَرّبها

هذي سُواياك مِنْ يِقْدَر يسَوّيها

تْعيش يَا فَارس العرب وْ مَعزّبها

إللّي بِك الناس ما خَابت هَقَاويها

تَرى مَا ظل العيون الاّ حواجبها

وَ لاَ يعـزّ الرِّجَــال الاّ مبـاديها

وَ لا نصَدّق رِجَال وْ لا نكذّبها

الين تَكْشِـف لنا الايَّـام خَـافيها

أهْل العَذاريب حِنّا مَا نِعَذربها

لَوْ نَعْرف وْجيْهَها وْنَعْرف أسَاميها

و جْروح سُود اللّيالي ما يحسّبها

يا مْـجَرّبين اللـيالي ، غيْر رَاعـيها

و النّاس مَهْما تِعَلّت فـي منَاصِبْها

ضِـيْق الـحِيَاه الشقـيّه ما يخَلّيها

وِ الْفاتِنَه اللّي شِعر (حمدان) عَاجبْها

تَهديني الحُب و التَّقدير وَ اهْديها

قِصَـايـدٍ تَنْعش النَّفس وْ تهذّبها

كتَبْتها يوم جَاب الشّـوق طَاريها

تِزْعَل من الريح لا قَامَت تلاعِبْها

ما تَعْرف انّ الهَبَايب ذَايبه فيها

بْـودّي آقول أي ارضٍ تسير بْها

تَنْبـت زَهَـر كِنّها تِـزْرَع أيـاديها

لكن مَعنى مُكَـرّر ما يليق بْها

وَ انا بيوتي مَا اكرّر فـي مَعانيها

الـمُخلِصَه فـي غلَاها مَا يعَذّبها

إلاّ الى طَوَّلت صَدّات مِغْليها

الهَجْر يَبْعد بها و الوَصْل قرّبها

بين الهَجِر و الوَصل نَفْسي معنّيها

و النَّفس لا مِن شِكَت فَرقى حَبَايبها

مَافيه شَيٍّ فـي هَذا الكون يَرْضِيها

تصفح بالعنوان

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )