محمد بن راشد بحضور حمدان بن محمد يشهد كأس الريـف للقدرة في الوثبة

Sun 17 January, 2016 | 3:58 am

 

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله،أمس، سباق كأس الريف للقدرة لمسافة 120 كم CEN، والذي أقيم بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية.

 

ونظمته قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، بالتعاون مع نادي أبوظبي للفروسية، تحت إشراف اتحاد الإمارات للفروسية، وبرعاية مجلس أبوظبي الرياضي، ومهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة والوطنية لتسويق وإنتاج الأعلاف والدقيق، والأرشيف الوطني، والمسعود، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وطيران الإمارات.

 

حضر السباق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان نائب مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية. وشارك في السباق 135 فارساً وفارسة من جميع الإسطبلات على مستوى الدولة، وتم رصد عدد 6 سيارات دفع رباعي للفائزين الستة الأوائل في السباق.

 

وتميز السباق بالقوة والإثارة، شهد تقلبات كثيرة على صدارة مراحله الأربع، ولكن في النهاية، تنجح خيول إسطبل إم آر إم في احتكار المراكز الثلاثة الأولى في السباق، حيث توج بطلاً الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، على صهوة الجواد «شداد» من إسطبلات إم آر إم، في حسم المنافسة، ليتوج بطلاً للسباق بجدارة، بزمن إجمالي 4,25,10 ساعات، بمعدل سرعة إجمالي 27,15 كم في الساعة، وحل وصيفاً الفارس سعيد سلطان المعمري، على صهوة الجواد «راجا الملس» من إسطبلات إم آر إم، بزمن إجمالي 4,25,11 ساعات، بمعدل سرعة 27,15 كم في الساعة.

 

وجاء في المركز الثالث، الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، على صهوة الجواد «ياسوب» من إسطبلات إم آر إم بزمن إجمالي 4,25,12 ساعات، بمعدل سرعة 27,14 كم في الساعة، بينما جاء في المركز الرابع، الفارس راشد محمد البلوشي على صهوة الجواد «إداهو ولدفاير»، من إسطبلات إعمار، بزمن إجمالي 4,25,13 ساعات، بمعدل سرعة 27,14 كم في الساعة.

 

وفي المركز الخامس، الفارس محمد مطر المزروعي، على صهوة الجواد «غاناتي» من إسطبلات دبوي، بزمن إجمالي 4,25,50 ساعات، بمعدل سرعة 27,08 كم في الساعة، أما المركز السادس، فكان من نصيب الفارس سيف أحمد المزروعي، على صهوة الجواد «سانتوس دي سوبيدين» من إسطبلات، إم آر إم، بزمن إجمالي 4,30,44 ساعات، بمعدل سرعة 26,59 كم في الساعة.

 

وعقب ختام السباق، قام عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، بتتويج الفائزين الثلاثة الأوائل بكؤوس وسيارات دفع رباعي، كما تم تكريم الرابع والخامس والسادس بسيارات دفع رباعي.

 

بالعودة لمجريات السباق، الذي تميز بالبرودة في الطقس في بدايته، وانتهى بالحماس والإثارة في نهايته، فكان لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بخبرته، للمدرب إسماعيل محمد الفيصل، في حسم المنافسة لتتويج أربعة خيول من إسطبل إم آر إم واعتلائها المنصة، وبالنسبة للفارس راشد بن دلموك، بطل السابق، فكان ترتيبه في المرحلة الأولى، التاسع عشر، ليتقدم في الثانية للمركز الخامس عشر، ويواصل تقدمه في الثالثة للمركز الخامس، ويحسم النهاية في الرابعة ليتوج بطلاً بجدارة.

 

أما الفارس سعيد المعمري، فكان ترتيبه في الأولى العاشر، ولكنه تأخر في الثانية للمركز الثامن عشر، وعاد وتقدم في الثالثة لمركز السادس، وأنهى السباق محتلاً المركز الثاني، كوصيف للشيخ راشد. وأما الفارس الشيخ حمد بن دلموك، فكان في الأولى في المركز الثالث عشر، وتقدم في الثانية ليحل تاسعاً، وواصل تقدمه في الثالثة ليحل خامساً، وأنهى الأخيرة في المركز الثالث.

 

وبالنسبة للفارس راشد البلوشي، فكان في الأولى في المركز السادس عشر، وتقدم في الثانية للمركز العاشر، وواصل تقدمه في الثالثة ليحل ثانياً، ولكنه تراجع في الرابعة ليحل رابعاً.

 

وبخصوص الفارس محمد المزروعي، فكان في الأولى في المركز الحادي والثلاثين، وتقدم في الثانية للمركز الثالث عشر، وواصل تقدمه في الثالثة ليحل عاشراً، وينجح في إنهاء السباق في المركز الخامس. أما الفارس سيف المزروعي، الذي كان في المرحلة الأولى في المركز الثالث، وينجح في المرحلة الثانية في التقدم للمركز الثاني، ولكنه يتراجع في الثالثة للمركز السابع، ويتقدم خطوة في المرحلة الأخيرة ليحل سادساً.

 

جاءت انطلاقة السباق في تمام السادسة والنصف صباحاً، بالمرحلة الأولى «الزرقاء» التي بلغت مسافتها 40 كم، وجاءت الانطلاقة سريعة وجماعية من الفرسان والفارسات، ساعد على ذلك برودة الطقس وانتعاش الخيول، ومع مرور الوقت، وانقضاء كيلومترات من المسافة، بدأت الصورة تتضح وتتباعد المسافات بين الخيول على شكل مجموعات، وفي النهاية، ينجح الفارس منصور سلمان الصابري على صهوة الجواد «نيب ديوراش ستار» من إسطبلات البراري، في احتلال الصدارة بزمن 1,26,40 ساعة، بسرعة 27,69 كم في الساعة، ويليه في المركز الثاني، الفارس عيسى عبد الله علي على صهوة الجواد «وولمبين شيا» من إسطبلات العاصفة 2، بزمن 1,29,07 ساعة، بسرعة 26,93 كم في الساعة.

 

وفي المركز الثالث، حل الفارس سيف أحمد المزروعي على صهوة الجواد «سانتوس دي سوبيدان» من إسطبلات إم آر إم، بسرعة 26,60 كم في الساعة، وفي المركز الرابع، حل الفارس أحمد يوسف البلوشي على صهوة الجواد «نيكوباتيل» من إسطبلات ند الشبا بزمن 1,30,36 ساعة، بسرعة 26,49 كم في الساعة، والخامس، الفارس محمد حميد على صهوة الجواد «كالرايو ماك كوين» من إسطبلات ياسر مصبح للقدرة، بزمن 1,30,41 ساعة، بسرعة 26,46 كم في الساعة، وحلت في المركز السادس الفارسة الأرجنتينية سابرينا مينديز بطلة العام الماضي، على صهوة الجواد «مورينو» من إسطبلات الريف، بزمن 1,30,59 ساعة، بسرعة 26,37 كم في الساعة.

 

نجح الفارس منصور سلمان الصابري، على صهوة الجواد «نيب ديوراش ستار» من إسطبلات البراري، في التمسك بصدارته، باحتلاله المركز الأول في المرحلة الثانية «اللون الأصفر»، ومسافتها 35 كم، ونجح الصابري في إنهاء هذه المرحلة بزمن 1,22,30 ساعة، بسرعة 25,49 كم في الساعة، بينما تقدم الفارس سيف أحمد المزروعي، على صهوة الجواد «سانتوس دي سوبيدان» من إسطبلات إم آر إم، من المركز الثالث، ليحتل المركز الثاني بزمن 1,19,13 ساعة، بسرعة 26,45 كم في الساعة.

 

كما تقدم الفارس محمد حميد على صهوة الجواد «كالرايو ماك كوين» من إسطبلات ياسر مصبح للقدرة من المركز الخامس، ليحل ثالثاً، بزمن 1,19,28 ساعة، بسرعة 26,42 كم في الساعة، ونجح الفارس محمد جمعة المهيري على صهوة الجواد «ميتراوهساكسون»، من إسطبلات دبوي للقدرة في تحقيق قفزة هائلة، بتقدمه من المركز الخامس عشر، ليحل رابعاً، بزمن 1,17,50 ساعة، بسرعة 26,98 كم في الساعة.

 

كما قفزت الفارسة الفرنسية راشيل كوبر، على صهوة الجواد «رايمار علي» من إسطبلات الوثبة 2، من المركز الثامن عشر، لتحتل المركز الخامس، بزمن 1,17,48 ساعة، بسرعة 26,99 كم في الساعة، وتقدمت الفارسة الأرجنتينية ماريا سكياروني على صهوة الجواد «بنك أليجرا» من إسطبلات الجزيرة 1، من المركز الثامن، لتحتل المركز السادس بزمن 1,19,19 ساعة، بسرعة 26,95 كم في الساعة.

 

شهدت المرحلة الثالثة «الحمراء»، التي بلغت مسافتها 25 كم، تغييراً في المراكز على الصدارة، حيث نجحت الفارسة الأرجنتينية ماريا سكياروني على صهوة الجواد «بنك أليجرا» من إسطبلات الجزيرة 1، في مواصلة تقدمها لتقفز من المركز الثامن، لتحتل الصدارة والمركز الأول، بزمن 56,12 دقيقة، بسرعة 26,69 كم في الساعة، كما تقدم الفارس راشد محمد البلوشي على صهوة الجواد «إداهو ويل درايف» من إسطبلات إعمار للقدرة، من المركز العاشر في الثانية، ليحتل المركز الثاني في هذه المرحلة، بزمن 56,21 دقيقة، بسرعة 26,61 كم في الساعة.

 

كما تقدمت الفارسة الأرجنتينية سابرينا منديز على صهوة الجواد «مورينو» من إسطبلات الريف العجبان، من المركز الثامن لتحتل المركز الثالث، بزمن 56,30 دقيقة، بسرعة 26,54 كم في الساعة، وتقدمت الفارسة الفرنسية راشيل كوبر على صهوة الجواد «رايمار علي» من إسطبلات الوثبة 2، من المركز الخامس لتحتل المركز الرابع، بزمن 56,52 دقيقة، بسرعة 26,37 كم في الساعة.

 

بينما تأخر الفارس محمد جمعة المهيري على صهوة الجواد «ميتراوه ساكسون» من إسطبلات دبوي للقدرة، من المركز الرابع ليحل خامساً، بزمن 57,42 دقيقة، بسرعة 25,99 كم في الساعة، وقفز الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم على صهوة الجواد «شداد» من إسطبلات إم آر إم، من المركز الخامس عشر، ليحتل المركز السادس، بزمن 57,36 دقيقة، بسرعة 26,04 كم في الساعة.

 

أكد إسماعيل محمد مدرب الجواد «شداد» الفائز بلقب السباق أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وخبرته ومعرفته بباطن الأمور في عالم الخيول، قد رشح هذا الخيل للفوز بالمركز الأول بالرغم من احتلاله مركزا مـتأخرا جدا في السباق الماضي ومع ذلك أكد سموه أنه سيفوز بالمركز الأول، وواصل إسماعيل مؤكدا أن توجيهات سموه أثناء سير السباق.

 

وكذلك توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم كان لها دور حيوي في حسم النتيجة وخاصة في المرحلة الرابعة والأخيرة في آخر ثلاثة كيلومترات حيث طلب سموهما زيادة السرعة ونجح الفارس الشيخ راشد في تنفيذ ذلك واستجاب له الخيل ليتقدم ويحتل الصدارة ويتوج بطلاً بجدارة، وعن السباق بصورة عامة أكد إسماعيل أنه كان سباقا قويا ومثيرا شهد منافسة قوية في جميع مراحله من خلال التقلبات على الصدارة.

 

وعن استعداداته لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة الذي سيقام في 13 فبراير القادم بالوثبة اختتم إسماعيل، مؤكدا أن هناك أكثر من خيل يتم تجهيزها لهذا السباق الكبير القوي والاستعدادات مستمرة ومكثفة.   أكد طالب المهيري الأمين العام لاتحاد الفروسية أن السباق كان ناجحاً من كافة جوانبه التنظيمية والفنية، وتميز بقوة المنافسة نظراً لتقارب مستويات الخيول المشاركة فيه، وذلك بعد حرص الإسطبلات الكبيرة على عدم المشاركة بخيولها القوية لتجهيزها لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة يوم 13 فبراير المقبل،  وأشاد المهيري بالتزام المشاركين في السباق بالنظم واللوائح وتنفيذ التعليمات.

 

أهدى الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم بطل السباق، الإنجاز الذي حققه لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي عرفانا وتقديرا بدعم سموهما.

 

كما أعرب عن سعادته بالفوز بلقب هذا السباق مؤكداً أنه بالنسبة له يعد بروفة لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة الذي يتمنى الفوز بلقبه الغالي،   وعن السباق أكد انه كان قويا والمنافسة فيه مثيرة لمشاركة أفضل الخيول على اعتبار أن هذا السباق بروفة لسباق صاحب السمو رئيس الدولة، ولكن جاهزية الخيل «شداد» وتوجيهات فارس العرب كانت الفيصل في حسم المنافسة وخاصة في المرحلة الأخيرة في آخر ثلاثة كيلومترات.

 

أكد أحمد الحمادي عضو لجنة سباقات القدرة باتحاد الفروسية أن هذا السباق كان مميزا ومثيرا في جميع مراحله كانت بدايته باردة ببرودة الطقس، ولكنه مع مرور الوقت يزداد سخونة وحرارة لتبلغ ذروتها في النهاية ليكون مشتعلا في المنافسة، وشهد هذا السباق تقلبات وسيناريوهات منوعة على مدار مراحله الأربع من خلال لعبة الكراسي الموسيقية التي شهدها على الصدارة مما أعطاه ذلك متعة وإثارة أكثر.

 

وأكد أن قوة السباق يرجع السبب فيها لقوة الخيول المشاركة وجاهزية الإسطبلات، لذلك كان إسطبل إم آ آر إم الأفضل والأكثر حصدا للمراكز الأولى في هذا السباق، ويرجع الفضل في ذلك لدعم ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وخبرة سموه، واختتم الحمادي مؤكدا أن هذا السباق يعد تجربة حقيقية لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة الشهر القادم.

 

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق