ملهم القصيدة | سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم - فزاع

ملهم القصيدة

قال‭ ‬شاعرنا‭ ‬ما‭ ‬سـمّعنا‭ ‬جديده‭ ‬

قلت‭ ‬شاعركم‭ ‬من‭ ‬اللهفه‭ ‬يعاني

كيف‭ ‬تسأله‭ ‬القصيد‭ ‬وتستزيده

وانت‭ ‬من‭ ‬يلهمه‭ ‬شوقه‭ ‬والحناني

قال‭ ‬أبغي‭ ‬بيت‭ ‬ينشر‭ ‬فـي‭ ‬الجريده

وآتـحدى‭ ‬به‭ ‬شعـراء‭ ‬الزماني

قلت‭ ‬من‭ ‬شعر‭ ‬الفريد‭ ‬اخذ‭ ‬الفريده

حكمه‭ ‬فـ‭ ‬بيتين‭ ‬يالغصن‭ ‬اللياني

صاحبٍ‭ ‬يبخل‭ ‬عليك‭ ‬بلمسة‭ ‬ايده

وانت‭ ‬تحسب‭ ‬لجل‭ ‬لقياه‭ ‬الثواني

نفس‭ ‬من‭ ‬يبخل‭ ‬عليك‭ ‬فـ‭ ‬يوم‭ ‬عيده

بالتحيّه‭ ‬وانت‭ ‬طامع‭ ‬بالتهاني

قال‭ ‬عيده‭ ‬،‭ ‬قلت‭ ‬ما‭ ‬أقـدر‭ ‬أعيده

يا‭ ‬حبيبي‭ ‬لا‭ ‬تصير‭ ‬انسان‭ ‬اناني

شاعرك‭ ‬لو‭ ‬يطلق‭ ‬من‭ ‬الفكر‭ ‬قيده

إنفجر‭ ‬هاجوس‭ ‬بركان‭ ‬المعاني

قال‭ ‬بسأل‭ ‬،‭ ‬قلت‭ ‬قول‭ ‬اللي‭ ‬تريده‭ ‬

قال‭ ‬شعرك‭ ‬ليش‭ ‬لا‭ ‬قلته‭ ‬سباني

قلت‭ ‬هذا‭ ‬فضل‭ ‬من‭ ‬سخّر‭ ‬عبيده

للمحبّه‭ ‬،‭ ‬والـمودّه‭ ‬،‭ ‬والتفاني

رقق‭ ‬احساسك‭ ‬يابو‭ ‬نفسٍ‭ ‬عنيده

لين‭ ‬قمت‭ ‬تحب‭ ‬ما‭ ‬ينطق‭ ‬لساني

وانت‭ ‬وصفك‭ ‬لو‭ ‬هل‭ ‬الشعر‭ ‬بتجيده

ما‭ ‬حدٍ‭ ‬منهم‭ ‬قِـدر‭ ‬ياخـذ‭ ‬مكاني

لان‭ ‬عبد‭ ‬القاف‭ ‬ماهو‭ ‬مثل‭ ‬سيده

أوّلاً‭ ‬،‭ ‬وآهـم‭ ‬منّـه‭ ‬شـيّ‭ ‬ثــاني

بيت‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬حبيبٍ‭ ‬لك‭ ‬وريده

ضخ‭ ‬حبّه‭ ‬بين‭ ‬دمّه‭ ‬فـي‭ ‬المحاني

عن‭ ‬مية‭ ‬شاعر‭ ‬وعن‭ ‬إمية‭ ‬قصيده

ينسجون‭ ‬بشعرهم‭ ‬فيك‭ ‬الأماني

نام‭ ‬واحلامك‭ ‬يا‭ ‬ملهمني‭ ‬سعـيده

بعد‭ ‬ما‭ ‬حبّك‭ ‬ترعرع‭ ‬فـي‭ ‬كياني

تصفح بالعنوان

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )