تحديات قوية في نهائيات بطولة فزاع لرماية «السكتون»

Sun 24 January, 2016 | 3:36 am

 

تحديات قوية تشهدها نهائيات بطولة فزاع للرماية المفتوحة للجنسين (السكتون) اليوم، والتي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، حيث كانت الإثارة حاضرة في منافسات أمس، في فئة «إسقاط الأطباق»، والتي وصل عدد المتنافسين فيها إلى 200 مشارك، يمثلون ما يقرب من 100 فريق، يتكون كل واحد من مشاركين اثنين، وكان يطلب من كل متسابق تجهيز بندقيته قبل إطلاق النار على خمسة أطباق، يبعد الواحد 50 متراً مع توفير خمس طلقات لكل مشارك، أي بواقع 10 طلقات للفريق، في حين ظل أفضل وقت للتصويب منذ الدورة السابقة يحوم حول مدة قدرها سبع ثوانٍ.

 

وقالت سعاد إبراهيم درويش مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث إن الإقبال المتزايد على البطولة دفع الإدارة إلى إعادة النظر في الكثير من الترتيبات سواء من حيث إدارة البطولة وتنظيمها ومتابعة المشاركين وتقييم أدائهم أو ما يتعلق بالجانب الفني لفرض المزيد من التحدي على اللاعبين، وأضافت انه يمكن القول ان الحجم الهائل من المنافسين في الفئات جميعها فرض تحدياً غير مسبوق لإدراج أسماء الراغبين كافة في المشاركة وإيجاد مدة زمنية مناسبة لكل مشارك من دون استبعاد أي حد خلال الفترة الزمنية المخصصة للتسجيل، متوقعة أن ختام البطولة اليوم سيكون رائعاً ويستحق المتابعة من الهواة والمحترفين كافة.

 

ومن جانبه قال محمد عبدالله بن دلموك مدير شؤون الدعم المؤسسي في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث «سنتبع طريقة جديدة لترتيب الأطباق الخمسة، حيث لن يتم عرضها في تشكيل مستقيم بل على شكل دائرة، ما يعني أن طريقة الرماية ستكون مختلفة وأكثر صرامة، وكان أفضل زمن تم تسجيله في العام الماضي سبع ثوانٍ، وتمكن فريق جاء في المركز الثالث في العام 2015 من تسجيل الزمن نفسه، لقد وصلنا إلى المستوى ذاته، لكننا نتطلع إلى التطوير المستمر لفرض المزيد من التحدي على المشاركين كل عام، من أجل الارتقاء بمستوى بطولتنا».

 

وأضاف بن دلموك أن رياضة الرماية تكتسب المزيد من الشعبية والإقبال، وسنوفر لممارسيها أشكال الدعم كافة، مشيراً إلى مشاركة رماة من المملكة العربية السعودية ودول أخرى، كما بدأت جنسيات مختلفة تشارك بها رغم أن الكثيرين منهم لم يخضعوا للتدريب إلا خلال الشهر الماضي، مع أن الفوز يحتاج إلى التدريب والممارسة طوال العام.

 

كانت هناك أربع جولات تأهيلية خلال منافسات أمس، حيث وصل العدد المتأهل بعد المرحلة الأولى إلى خمسين ثم اختزل العدد إلى 25 فريقاً، وفي المرحلة الأخيرة من التصفيات وصل العدد إلى 12 فريقاً متأهلاً يتنافسون في النهائي اليوم من الرجال المتأهلين لنهائي منافسة الهدف الثابت، و 20 من الناشئين، بينما ستشارك 25 امرأة، بينما لن يشارك كبار السن من الذكور في هذه التصفيات.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق