حمدان بن محمد يوفر العلاج لمسنّين مواطنين في المنازل

Tue 26 January, 2016 | 4:13 am

 

تكفّل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بشراء معدات وأجهزة طبية لـ15 مواطناً مريضاً يعانون أمراضاً مزمنة، ويقيمون في مستشفى راشد إقامات طويلة، تجاوز بعضها خمس سنوات، وذلك تمهيداً لنقلهم إلى منازلهم لتلقّي العلاج بين ذويهم وأبنائهم.

 

وكانت «الإمارات اليوم» تلقت اتصالات عدة من أُسر مواطنة تمرّ بظروف صعبة، تطالب بمساعدة مرضاها بأجهزة ومعدات طبية، لتمكينهم من العودة إلى منازلهم، بدلاً من الإقامة الطويلة في المستشفى بعيداً عن أسرهم، حيث استجاب سموّه، على الفور، وقرر التكفل بجميع احتياجاتهم من معدات وأجهزة طبية ، ونسّق «الخط الساخن» مع إدارة مستشفى راشد لتزويده ببيانات حول تكاليف الأجهزة والأسرّة والمعدات الطبية، التي يحتاج إليها هؤلاء المرضى.

 

وقال مدير مكتب سمو ولي عهد دبي، سيف بن مرخان الكتبي، إن «هذه المبادرة الإنسانية لسمو الشيخ حمدان بن محمد، جاءت من منطلق حرص سموّه الدائم على تلبية احتياجات المواطنين، وضمان استقرارهم العائلي»، لافتاً إلى أن «سموّه وجّه بضرورة توفير كل المعدات والأجهزة التي تضمن حصول هؤلاء المسنّين على العلاج نفسه، الذي يحصلون عليه في المستشفى، وهم في منازلهم وبين أبنائهم وذويهم».

 

وأوضح الكتبي أن «مكتب سموّه سيتابع باهتمام هذه الحالات، وسيعمل على ترجمة توجيهات سمو ولي عهد دبي، من خلال التنسيق مع هيئة صحة دبي ومستشفى راشد».

 

وأعربت أُسر المرضى المواطنين عن سعادتها وشكرها العميق لمبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وتكفّله بتحمّل تكاليف الأجهزة والمعدات الطبية التي يحتاج إليها مرضاها، في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها، وعدم قدرتها على توفيرها، وأشارت إلى أن «هذه المبادرة تجعل مرضاها يعيشون في مساكنهم وبين أفراد أسرهم، ما يعطيهم راحة نفسية تعمل على تحسين حالاتهم».

 

ويعاني هؤلاء المرضى أمراضاً مزمنة، بينها: الإصابة بجلطات دماغية، وسكّري، وضغط، وسرطان، وفشل كلوي، ويحتاجون إلى أسرّة طبية، وأجهزة سحب البلغم، وأجهزة تغذية وأسطوانات أوكسجين، وغيرها.

 

وقالت المديرة التنفيذية لمستشفى راشد، الدكتورة علياء المزروعي، إن «المرضى طويلي الإقامة من المعسرين محدودي الدخل، بحاجة إلى مستلزمات طبية مكلفة بالنسبة لأسرهم، وبقاؤهم في المستشفى لفترة أطول يحرم غيرهم من الاستفادة من الخدمات المقدمة من هيئة الصحة، في حين أن بقاءهم بين ذويهم أفضل لتقوية أواصر العلاقات الاجتماعية».

 

من جهته، قدّم رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، الزميل سامي الريامي، الشكر الجزيل لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على مبادراته الإنسانية الداعمة لجميع شرائح المجتمع، موضحاً أن «الإمارات اليوم» أسهمت، من خلال «الخط الساخن»، في إيصال ملاحظات ذوي المسنّين، التزاماً منها بدورها الإنساني، ونهجها المجتمعي الذي تسير عليه.

 

وأضاف أن «هناك الكثير من المبادرات الإنسانية والمجتمعية التي تعمل الصحيفة على إطلاقها خلال العام الجاري»، مؤكداً «وجود كثير من الداعمين والمتبرعين ومحبّي العمل الخيري، الذين يسهمون بفاعلية لإنجاح هذه المبادرات، ما يعود بالنفع على المجتمع، وينشر ثقافة المساهمات المجتمعية لدى الأفراد والمؤسسات».

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق