ولي عهد دبي يشهد تخريج 322 دارسا من برامج الدبلوم والماجستير والبكالوريوس بجامعة حمدان بن محمد الذكية

Tue 2 February, 2016 | 4:10 pm

 

برعاية وحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الرئيس الأعلى لجامعة حمدان بن محمد الذكية .. احتفلت الجامعة بتخريج الدفعتين الخامسة والسادسة من نخبة الدارسين في برامج الدبلوم و الماجستير والبكالوريوس في كليات إدارة الأعمال والجودة” والتعليم الإلكتروني والدراسات الصحية والبيئية وعددهم 322 طالبا وطالبة من خريجي العام الأكاديمي 2014-2015.

 

وبدأت مراسم حفل التخريج التي أقيمت في مركز دبي التجاري العالمي بحضور عدد من المسؤولين .. بعزف السلام الوطني للدولة الإمارات وتلاوة عطرة من الذكر الحكيم ثم صعود الطلبة الخريجين إلى مسرح التكريم تلاه كلمة ألقاها عدد من الخريجين تحدثوا فيها عن نجاحاتهم والتحديات التي واجهوها قبل الالتحاق بالجامعة لعدم مقدرتهم على الانخراط في الحياة الأكاديمية التقليدية بسبب ظروفهم الصحية أو تعارض جدول الدراسة مع حياتهم العملية وكيف تحققت أمانيهم وطموحاتهم في استكمال دراستهم الأكاديمية عبر جامعة حمدان بن محمد الذكية بكل ما تحمله الكلمة من معنى في كسر حاجز الزمان والمكان والتقيد بالمحاضرات التقليدية.

 

وتم الكشف خلال حفل التخريج عن الإنجاز النوعي الذي حققته الجامعة في الوصول إلى قائمة المكرمين في “جوائز كيو. إس ووارتون للتميز في التعليم العالي 2015” إحدى كبرى الجوائز العالمية المعنية بأساليب التعليم العالي المبتكرة بعد حصول “الحرم الجامعي الذكي” على المركز الأول عن فئة “الجوائز الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط” وذلك خلال حفل تكريم تم تنظيمه مؤخرا على هامش “مؤتمر ري إيماجين إديوكيشن 2015” في مدينة فيلادلفيا الأمريكية من قبل مؤسسة “كيو. إس. لتصنيف الجامعات” في إطار الشراكة مع “جامعة وارتون” إحدى الجامعات العالمية المرموقة.

 

وكان قد شارك في الحدث 520 جامعة ومؤسسة تعليمية من 50 دولة ضمن 22 فئة مختلفة بجانب لجنة تحكيم رفيعة المستوى ضمت 40 من كبار الخبراء والرواد والمتخصصين في مجال التعليم العالي في العالم.

 

ورحب سعادة الدكتور منصور العور رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية بسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم .. مهنئا سموه بذكرى توليه ولاية العهد في إمارة دبي حاملا بذلك أمانة الرسالة بكفاءة واقتدار.

 

وتقدم بخالص الامتنان والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على دعمه الكبير ومتابعته المستمرة ورعايته الكريمة التي شكلت اللبنة الأولى للانطلاق بمسيرة الرقي والرفعة والتقدم التي تقودها “جامعة حمدان بن محمد الذكية” باعتبارها صرحا علميا إقليميا ودوليا.

 

وأضاف إن رؤية سموه تشكل مصدر إلهام حقيقيا للجامعة لتحدي المستحيل وتذليل العقبات وصولا إلى موقع الصدارة في سباق التعليم الذكي..

 

وأشار إلى أن الجامعة استطاعت رغم حداثة عهدها إحداث بصمة إيجابية عبر سلسلة من الإنجازات المرموقة التي يشار إليها بالبنان متجاوزة حاجز الزمان لتحقق خلال 13 عاما أضعاف ما حققه الآخرون على مدى عقود من الزمان.

 

وذكر العور أن الفضل في ذلك يرجع بعد توفيق الله سبحانه وتعالى إلى الرعاية الكريمة من قيادتنا الرشيدة والجهود الحثيثة المبذولة من فريق العمل من أكاديميين وإداريين الذين يعملون بقلب رجل واحد للحفاظ على المستوى الريادي الذي وصلت إليه الجامعة كونها النموذج الأفضل لمستقبل التعليم الذكي في العالم العربي.

 

و قال إن حصول 28 خريجا من أصل 322 على مرتبة الشرف الأولى و23 على مرتبة الشرف الثانية و25 على مرتبة الشرف الثالثة يعكس نجاح الجامعة في تطوير أساليب إبداعية من شأنها إعادة تشكيل نموذج التعليم والتعلم ودفع عجلة التميز العلمي والأكاديمي في العالم العربي.

 

و أكد أن “جامعة حمدان بن محمد الذكية” بقيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم كانت وستبقى سباقة في ترسيخ ثقافة التميز والابتكار التزاما منها بالعمل وفق التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة في جعل دبي مركزا للابتكار لأكثر من ملياري نسمة حول العالم.

 

وتوجه رئيس الجامعة بخالص التهنئة القلبية إلى الخريجين والخريجات على ما حققوه من تفوق أكاديمي .. متمنيا لهم المزيد من التوفيق والسداد في مساعيهم المستقبلية وآملا منهم بذل جهود حثيثة لتطبيق ما تعلموه في الجامعة بالشكل الأمثل في حياتهم المهنية والعملية.

 

و رحب بالتواصل معهم جميعا في المستقبل للتعرف على مقترحاتهم وآرائهم وأفكارهم التي تقدر الجامعة دورها في تطوير العملية التعليمية من أجل غد أفضل للأجيال القادمة.

 

و قدم معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي رئيس مجلس أمناء الجامعة .. “جائزة كيو. إس ووارتون للتميز في التعليم العالي 2015” التي حصدتها الجامعة إلى سمو ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة .. مثمنا الدعم والاهتمام الكبير الذي يوليه سموه لتمكين الجامعة من الاستمرار في مساعيها الحثيثة لإثراء مخزون المعرفة وتحفيز البحث العلمي وغرس ثقافة الإبداع والابتكار والتميز ضمن الميدان التربوي والأكاديمي ودفع عجلة التقدم في قطاع التعليم الذكي.

 

و وزع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم شهادات التخرج على الخريجين بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم والدكتور منصور العور وأعضاء مجلس أمناء الجامعة .. داعيا الطلبة إلى مواصلة التميز العلمي والأكاديمي وبناء مستقبل مهني ناجح للمساهمة في دفع عجلة النهضة الحضارية التي تقودها الإمارات.

 

و تعليقا على تكريم “جامعة حمدان بن محمد الذكية” خلال حفل توزيع “جوائز كيو. إس ووارتون للتميز في التعليم العالي 2015” .. قال العور إن الفوز بواحدة من أرفع الجوائز التقديرية الدولية في مجال التعليم العالي يمثل تتويجا لسنوات طويلة من الالتزام المطلق بدعم العملية التعليمية في دولة الإمارات والعالم العربي استنادا إلى منهجية قائمة على تبني أفضل الممارسات الدولية وتوظيف أحدث الابتكارات التكنولوجية المتقدمة بالشكل الأمثل في توفير خدمات التعليم الذكي والتعلم عن بعد وفق أعلى معايير الكفاءة والتميز والشمولية.

 

وأضاف إن الإنجاز الجديد يضع الجامعة أمام مسؤولية كبيرة لمواصلة العمل الجاد ودفع عجلة تطوير منظومة تعليمية رفيعة المستوى قادرة على بناء اقتصاد ومجتمع قائم على المعرفة تجسيدا لأهداف الأجندة الوطنية لـ “رؤية الإمارات 2021”.

 

و أكد العور ثقته بأن الجائزة ستشكل منطلقا نموذجيا لرفع مستوى الوعي العالمي حول جودة المنظومة التعليمية في العالم العربي عموما ودولة الإمارات خصوصا.

 

وحظي “الحرم الجامعي الذكي” بإشادة واسعة من كبار صناع القرار والشخصيات الحكومية وممثلي الجامعات والمؤسسات التعليمية والأكاديمية والمهنية المشاركة في “جوائز كيو. إس ووارتون للتميز في التعليم العالي 2015” باعتباره مبادرة مبتكرة تستهدف تحقيق الاستفادة المثلى من التكنولوجيا الحديثة للارتقاء بمستوى التعليم الذكي في العالم العربي.

 

وثمن الحضور الدور المحوري لـ “جامعة حمدان بن محمد الذكية” في إحداث نقلة نوعية في المنظومة التعليمية المحلية والإقليمية .. وأكدوا النجاح غير المسبوق الذي حققته الجامعة في توفير بيئة تعليمية ذكية ومتكاملة لتعزيز روح الابتكار والإبداع لدى الدارسين ورفدهم بالكفاءات والإمكانيات اللازمة لمواكبة التطورات المتسارعة والمصاحبة للقرن الحادي والعشرين والمساهمة الفاعلة في بناء مجتمع محلي قائم على المعرفة والتكنولوجيا الحديثة.

 

ويعد “الحرم الجامعي الذكي” في “جامعة حمدان بن محمد الذكية” منصة افتراضية موحدة تهدف إلى تلبية احتياجات الدارسين والهيئة التدريسية والإدارية على السواء وذلك عبر مجموعة من الخدمات الذكية التي تتيح للدارسين الوصول المباشر إلى الصفوف الافتراضية والسجل الأكاديمي وتقديم الاقتراحات وتسجيل الدارسين وغيرها من الخدمات الأساسية ذات الصلة.

 

ويستند “الحرم الجامعي الذكي” إلى استخدام أحدث التطبيقات والأنظمة المتطورة لضمان تقديم تجربة سهلة وممتعة ومتكاملة ترقى إلى مستوى تطلعات المستخدمين.

 

وتكمن أهمية “الحرم الجامعي الذكي” في كونه محورا رئيسا في أجندة “جامعة حمدان بن محمد الذكية” الرامية إلى توظيف التكنولوجيا الحديثة للارتقاء بمستوى التعليم الذكي وإعادة رسم ملامح مستقبل التعلم في العالم العربي بما يتماشى مع متطلبات عصر المعرفة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق