كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان تفحص 2000 عامل

Wed 3 February, 2016 | 5:09 am

 

كشفت دراسة أجرتها كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان، أن 81 في المئة من العمال، يعانون مشاكل في صحة الفم.

 

وأعلنت الكلية أمس، عن إتمام فحص 2000 عامل العام الماضي، ضمن مبادرة حمدان بن محمد لصحة الفم والأسنان، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي في مايو الماضي.

 

وأطلقت الكلية المرحلة الثانية من المبادرة التي ستشمل فحص 4000 عامل، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في مركز دبي التجاري العالمي، بحضور كل من سيف بن مرخان الكتبي مدير عام مكتب سمو ولي عهد دبي، والدكتورة رجاء القرق نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية..

 

واللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي ورئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، والدكتور عامر أحمد شريف الرئيس التنفيذي لقطاع التعليم في سلطة مدينة دبي الطبية، وعدد من كبار المسؤولين.

 

مبادرة إنسانية وتقدم سيف بن مرخان الكتبي، بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على إطلاق هذه المبادرة الإنسانية الفريدة على مستوى العالم، التي ساهمت في مساعدة العمال الذين يعانون من مشاكل صحية تتعلق بالفم والأسنان، وتحسين حالتهم الصحية، كونهم يمثلون شريحة مهمة في المجتمع.

 

وقال «عملنا على تشجيع العمال على اتباع نمط صحي، فضلاً عن تشجيع الشركات التي يعملون بها بالمساهمة الفاعلة تجاه صحة موظفيها وجودة حياتهم».

 

وتابع الكتبي «بما أن الكثير من العمال لا يستطيعون تحمل تكاليف العلاجات المتعلقة بالأسنان، فقد تضمنت الخدمات التي قدمتها عيادة دبي لطب الأسنان، فحوصات الأسنان الشاملة وإرشادات وتوجيهات حول العناية بنظافة وصحة الفم..

 

حيث جرى تقديم هذه الخدمات من قبل فريق متخصص من أساتذة طب الأسنان، وأطباء برامج الاختصاص، واختصاصيي صحة الفم والأسنان، إضافة إلى مساعدي أطباء الأسنان وموظفين إداريين».

 

بدورها، قالت الدكتورة رجاء القرق، إن مدى استجابة العمال لمبادرة صحة الفم والأسنان، يوضح مدى الحاجة لتلبية المتطلبات الصحية لهذه الشريحة من المجتمع. وأضافت «تتيح مبادرة حمدان بن محمد لصحة الفم والأسنان، الحصول على الفحص اللازم وعلاجات الأسنان التخصصية، والتي تقدم خدمات لهذه الشريحة المهمة من مجتمعنا، وبالتالي، سد الثغرات في الفوارق الصحية».

 

وبحسب البيانات السريرية التي تم جمعها من 2000 عامل خضعوا للفحوصات، تبين أن المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً، كانت الترسبات الجيرية والبكتيريا المتراكمة على الأسنان، وتسوس الأسنان (بحاجة إلى حشوات)، إلى جانب الإصابة بأمراض اللثة المختلفة.

 

كما أظهرت الفحوصات إصابة نحو 46 % بآلام حادة بالأسنان، ووجود مشاكل مختلفة بالأسنان لـ 44 % من العمال، تطلبت إجراء عمليات خلع، بينما وجد أن 30 % فقدوا أسنانهم ويحتاجون إلى تركيبات سنية ثابتة أو متحركة، وبشكل عام، وجد أن 81 % من العمال هم بحاجة إلى برامج تعنى بصحة الفم.

 

وأكد اللواء عبيد بن سرور أن هدفنا هو تحسين الوصول إلى الخدمات لدعم سلامة وصحة وحقوق العمال، مشيراً إلى أن عملنا مع مبادرة صحة الفم والأسنان، لهو مثال آخر لتحقيق هذا الهدف.

 

قال الدكتور عامر شريف «إنه لشرف كبير لنا، العمل مع شركائنا لدعم مبادرة صحة الفم والأسنان، وكجزء من التزامنا تجاه الصحة العامة، فإن إجراء مثل هذه الفحوصات، هو امتداد طبيعي لعمل عيادة دبي لطب الأسنان، الذراع الأكاديمية لكلية حمدان بن محمد لطب الأسنان، ومع مرور الوقت، تساعدنا البيانات التي تم جمعها على رسم استراتيجيات الصحة العامة بشكل أفضل».

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق