بحضور حمد بن عيسى : محمد بن راشد يشهد كأس ملك البحرين للقدرة

Sun 7 February, 2016 | 3:39 am

 

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين ، يوم أمس، سباق كأس الملك للقدرة لمسافة 120 كيلومتراً، وذلك بحضور الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء البحريني، والذي نظمه الاتحاد الملكي البحريني للفروسية وسباقات القدرة، على قرية البحرين الدولية لسباقات القدرة، وبمشاركة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ونخبة من فرسان الإمارات والبحرين.

 

ولدى وصول ملك البحرين وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى القرية، كان في الاستقبال الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة قائد الحرس الوطني، وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى قائد إسطبلات الخالدية، و الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي البحريني للفروسية وسباقات القدرة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الملكي، الذين رحبوا بالملك، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهذه الزيارة الكريمة التي تعبر عن دعمهما وتشجيعهما لرياضة الفروسية.

 

وقدم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله “، شرحاً حول مراحل السباق، الذي اشتمل على مسافة 120 كلم، وعدد الفرسان المشاركين في السباق، وأوضح سموه أن الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، قد وضع كافة الاستعدادات والترتيبات أمام فرسان البحرين للمشاركة في مختلف سباقات الاتحاد لهذا الموسم.

كما تبادل الملك و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، الأحاديث مع الفرسان، متمنيا لهم التوفيق في السباق.

 

وأشاد الملك بالنتائج والمشاركات التي تحققت من خلال مشاركاتهم في البطولات الإقليمية والعربية والدولية، معرباً عن تقديره إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، والشيخ خالد بن حمد آل خليفة، ورئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، على جهودهم الطيبة التي يبذلونها في سبيل تطوير رياضة سباقات القدرة، والوصول بها إلى مستويات أفضل، والارتقاء بهذه الرياضة العربية، مشيداً بالمشاركة المتميزة لفرسان الإمارات في السباق، والتي تؤكد عمق العلاقات بين البلدين في شتى المجالات، وخاصة الرياضية منها.

 

وتمنى الملك أن يحقق الموسم تطلعات وطموحات الفرسان لتحقيق المزيد من الإنجازات والنتائج المتقدمة في مختلف البطولات، منوهاً بما حققه فرسان البحرين من نتائج طيبة، ترجموا مدى قدرتهم وكفاءتهم في هذه الرياضة، متمنياً للمشاركين ومنظمي هذه السباقات كل التوفيق والنجاح.

 

ومن ناحية أخرى، أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله”، بالنقلة النوعية التي حققتها رياضة القدرة في مملكة البحرين، والتي تحظى بدعم واهتمام مباشر من قبل الملك حمد بن عيسى آل خليفة الأمر الذي ساهم في تحقيق الفرسان للعديد من الإنجازات البارزة على مختلف الأصعدة، مشيراً سموه إلى أن مشاركة فرسان الإمارات مع أشقائهم في مملكة البحرين، هي نتاج للتعاون المشترك بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات، وخاصة في رياضة القدرة، مشيداً سموه، بدور سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، في الارتقاء برياضة القدرة البحرينية، ووصولها إلى أعلى المراتب.

 

توج سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، بحضور الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد إسطبلات الخالدية، و الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة، الفارس فهد الخاطري من الفريق الملكي البحريني، بطلاً لكأس الملك للعموم، كما توج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي في المركز الثاني.

 

أعرب الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، عن سعادته بمشاركته في سباق ملك البحرين للقدرة الذي أقيم برعاية وحضور الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين الشقيقة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، مشيراً إلى أن السباق كان قوياً، وتميز بالسرعات العالية في مراحله الأربع التي حرص فيها الفرسان على تقديم مستوياتهم المتميزة.

 

وأكد الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن «الفوز ليس المركز الأول، بل المشاركة في حد ذاتها، وأنا هنا لا أمثل دولة الإمارات العربية المتحدة، بل جميعنا نمثل الخليج العربي، وشعارنا (خليجنا واحد)».

 

وأضاف الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي: «أن مملكة البحرين الشقيقة عودتنا دائماً على الاستضافة الطيبة، وأنا أعتبر نفسي فائزاً بالمركز الأول والثاني».

 

كما تقدم الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بالتهنئة للشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، على الفوز بلقب السباق، مضيفاً: «أن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة هو الذي قام بتدريب الحصان البطل بنفسه، ورأيناه كيف استطاع أن يحقق أفضل توقيت خلال مجريات السباق».

 

وعن السباق، قال الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي: «إن السباق تميز بالسرعة العالية جداً، ورأينا تطوراً كبيراً في مستوى الخيول والفرسان والمدربين».

 

ووصف الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، السباق بـ«فورمولا1»، مازحاً بأن حصان الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يصلح للمشاركة في سباقات «فورمولا 1» للسيارات، وسيغلبها.

 

وقال الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، إن الأرضية تغيرت إلى الأفضل نتيجة جهود اللجنة المنظمة، وناسبت الخيل والفارس والسرعة.

 

وأضاف الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن المرحلة الأولى والثانية كانت سريعة، أما المرحلة الثالثة هي التي أحدثت الفارق، بينما المرحلة الرابعة تميزت بالسرعة العالية.

 

وأكد الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أنه لم يصدم من العقوبة، «لأننا غامرنا، وفي مثل هذه السباقات يجب عليك المغامرة، لذا حصلنا على العقوبة، وبرأيي كان هذا قراراً صحيحاً».

 

وقال الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي: «إن جميع الفرسان لديهم تعليمات وخطط من المدربين، وإني لو رأيت خلال السباق أن الخيل الذي أمامي قد أصيب بالإرهاق، كنت سألحق به، ولكن الأخبار التي أتتني أن الحصان المتقدم كان قوياً، لذا لم أرد أن أرهق حصاني خلال السباق».

 

أعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الفريق الملكي البحريني للقدرة عن خالص شكره وتقديره الى الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين على رعايته الكريمة لسباق القدرة مثمنا حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» مؤكدا ان هذه الرعاية شكلت حافزا كبيرا أمام جميع الفرسان من أجل تقديم افضل مستوياتهم والظهور بشكل مشرف.

 

في أقوى سباقات الموسم للقدرة مؤكدا ان الرعاية تأتي استمرارا للدعم الكبير واللامحدود الذي يقدمه الفارس الاول لرياضة القدرة في المملكة والتي حقق ابطالها العديد من الانجازات المشرفة على مختلف الاصعدة.

 

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، أن كأس ملك البحرين للقدرة بالنسبة له أهم من كأس العالم للقدرة، لأنها تحمل اسما عزيزا علينا.

 

وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: إننا نعتبر الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي فائزا بالسباق، لأننا تعلمنا هذا الشيء من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله» الذي لولاه لما وصلنا إلى هذا المستوى الكبير.

 

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، بأن تفوقنا يعود إلى تواجد ودعم دولة الإمارات العربية المتحدة، ومشاركتهم معنا، ونحن نتعلم منهم ونجني ثمار هذا النجاح.

وأشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بالاداء الذي قدمه الفارس البطل فهد الخاطري الذي سار على الخطة التي رسمت له.

 

وعن الحصان البطل، قال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، إنه يتولى تدريب الحصان شخصيا، وقدم أداء متميزا في البحرين وأوروبا، حيث احرز المركز الرابع في بطولة العالم للقدرة، والمركز الثالث ببطولة اوروبا للقدرة التي أقيمت في إيطاليا.

 

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، بانهم سيشاركون في كأس رئيس الدولة، التي ستقام في الوثبة الشهر الحالي.

 

وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن سعادته الكبيرة للمستوى الفني المميز الذي ظهر عليه سباق القدرة للعموم والناشئين لمسافة 120 كلم مشيرا سموه الى أن نجاح السباق جاء بعد المستويات القوية التي قدمها الفرسان والأداء الفني الكبير في سباقي العموم والناشئين.

 

وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن تفاؤله بمستقبل زاهر للقدرة في السباقات المقبلة على المستوى المحلي في المملكة بعد النتائج المتميزة التي قدمها الفرسان في السباق عطفا على بروز العديد من المواهب الرياضية القادرة على مواصلة مسيرة رياضة القدرة في المملكة .

 

أشار الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد إسطبلات الخالدية، إلى أن بطولة كأس ملك البحرين للقدرة، شهدت النجاح الكبير، برعاية الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل مملكة البحرين، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الأمر الذي كان له أبلغ الأثر في نفوس جميع الفرسان، والداعم الأكبر لرياضة القدرة في المملكة، مشيراً إلى أن الرعاية ساهمت في إعطاء جميع الفرسان دافعاً فنياً قوياً، ما ساهم في الإثارة والندية في السباق، والحرص على الظفر بالمركز الأول.

 

وأشاد الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، بالمشاركة القوية والكبيرة من قبل فرسان الفريق الملكي والإسطبلات المحلية، الذين حرصوا على الوجود والمشاركة في السباق الأغلى خلال موسم القدرة البحرينية، مؤكداً أن المستويات التي قدمها الفرسان، جاءت لتؤكد المستوى الرفيع في هذه الرياضة.

 

أعرب الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة، رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، عن شكره للملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، مؤكداً أن رعايته كان لها آثار إيجابية على السباق من النواحي كافة، ومشيراً إلى أن السباق جاء قوياً في جميع مراحله من خلال السرعات العالية التي شهدها السباق تأكيداً لتطوير هذه الرياضة.

 

وأكد الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة أن الاتحاد الملكي وجميع لجانه حرصت على الإعداد المتميز للسباق، وفقاً لتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وذلك لإنجاحه من النواحي التنظيمية كافة.

 

توّج سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، الفائزين في سباق كأس الملك للقدرة لمسافة 120 كيلومتراً الذي نظمه الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، بمشاركة نخبة من فرسان الفريق الملكي والإسطبلات المحلية وفرسان دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وتمكن فارس فريق فكتوريوس فهد الخاطري من تحقيق المركز الأول في السباق بزمن 04:10:00 وبمعدل سرعة 28 كم، واحتل الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في المركز الثاني في زمن 04:16:02 وبسرعة 28 كم، ثم الفارس الإماراتي غانم سعيد العويسي في زمن 04:23:00 وبسرعة 27 كم.

 

اعرب الفارس فهد هلال الخاطري بطل العالم للناشئين في تشيلي عن فخره واعتزازه بتحقيق المركز الاول في السباق الغالي مشيرا الى أن السبب الاول في تحقيق هذا اللقب هو توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ومتابعة سموه الدائمة للفرسان مشيرا الى الدور البارز للمدرب لتحقيق هذا اللقب .. واشار الى أن المنافسة كانت قوية جدا بين جميع الفرسان وفي كافة المراحل.

 

ولكنه بفضل الاصرار والتحدي والحرص على تحقيق اللقب الغالي تمكنت من الفوز باللقب مشيدا في ذات الوقت بتعاون كافة اعضاء الفريق الامر الذي مهد الطريق الى تحقيق اللقب.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق