برعاية حمدان بن محمد : ماكلروي في مهمة صعبة للحفاظ على اللقب

Sun 7 February, 2016 | 2:25 am

 

تختتم اليوم، منافسات النسخة 27 لبطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك للغولف، التي تنظمها مؤسسة الغولف في دبي، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وتقام على ملعب المجلس في نادي الإمارات للغولف بدبي، ويبلغ مجموع جوائزها 2 مليون و650 ألف دولار أميركي، وتترقب البطولة صعود البطل الجديد على منصة التتويج وسيرفع الكأس المعروفة بشكل الدلة العربية، ويحصد الجائزة الكبرى لأعرق بطولة في المنطقة في الجولة الأوروبية للجولف، حيث يحصل البطل على مبلغ يتجاوز 441 ألف دولار أميركي، فيما ينال الوصيف أكثر من 294 ألف دولار، والثالث أكثر من 165 ألف دولار.

 

وتبدو مهمة الإيرلندي الشمالي روري ماكلروي حامل اللقب، صعبة للاحتفاظ بالعرش للعام الثاني على التوالي، وذلك بعدما أنهى منافسات اليوم الثالث بمجموع 8 ضربات تحت المعدل، بعدما حقق 4 ضربات تحت المعدل بمجموع 68 ضربة، ليبقى داخل المنافسة لكن بنسبة أقل بانتظار تحقيقه رقما قياسيا وانتظار أخطاء منافسيه في حال أراد التتويج باللقب للمرة الثالثة في مسيرته، وكان ماكلروي وقع بخطأ مزدوج عند الحفرة التاسعة تسببت في قلب معطيات مسيرته في اليوم الثالث، وأدت إلى هذا التراجع الذي حاول لاحقا تعديل الأمر لتقليل الأضرار قدر الإمكان.

 

وشهدت منافسات اليوم الثالث تألقا دنماركيا بعدما عزز جواكيم هانسين رصيده إلى 9 ضربات تحت المعدل، بعدما حقق رقما فريدا بلغ 8 ضربات تحت المعدل في اليوم الثالث، بواقع 64 ضربة، بعد أداء مذهل أعاده إلى قلب المنافسة على اللقب، وكانت البطولة شهدت في ختام منافسات اليوم الثاني انفراد الإسباني رافا كابيريرا بيلو بصدارة الترتيب، بعدما نجح بطل نسخة 2012، بتسجيل 5 ضربات تحت المعدل لليوم الثاني على التوالي جعلت رصيده العام يبلغ 10 ضربات تحت المعدل.

 

وعاش الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة من منتسبي مركز أولادنا للتعليم والتأهيل، تجربة استثنائية خلال زيارتهم موقع البطولة، حيث كان في استقبالهم محمد جمعة بوعميم، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للجولف في دبي، الذي اصطحبهم في جولة للتعرف على رياضة الجولفة ومتابعة جزء من المنافسات، مع منحهم المجال لاستخدام المضرب والقيام ببعض المحاولات مع توزيع الهدايا التذكارية عليهم، وسط أجواء سادتها الفرحة والبهجة بهذه التجربة الفريدة من نوعها، وأكد بوعميم، أن مؤسسة الغولف في دبي تفتتح أبوابها أمام الجميع دائما، وخصوصا أمام أبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتسعى للعمل على نشر لعبة الغولف والترويج لها بوصفها وسيلة مهمة لتطوير قدرات الناشئين وتنمية مهاراتهم الرياضية والمجتمعية، موضحا أن البطولة تحرص دائما على القيام بالمبادرات المجتمعية الهادفة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق