بحضور حمدان بن محمد .. أحمد بن سعيد يؤكد أن التفوق في المستقبل لمن يرفع سقف المنافسة ويتخطى التوقعات

Tue 9 February, 2016 | 8:12 pm

 

بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم -عقدت اليوم جلسة تفاعلية مع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات حول الابتكار والتوجهات المستقبلية في قطاع الطيران عبر منصة القمة العالمية للحكومات.

 

و أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم خلال الحوار مع ريتشارد كويست من قناة “سي إن إن” أن طيران الإمارات ستكشف خلال أشهر قليلة عن عدد من الابتكارات في قطاع الطيران .. مشيرا إلى أن التفوق في المستقبل سيكون لمن يرفع سقف المنافسة ويتخطى التوقعات في نوعية الخدمات التي يقدمها ومدى جودتها.

 

وحول قضية الأجواء المفتوحة التي أثيرت مؤخرا والموقف الأمريكي في هذا الإطار أشار الرئيس الأعلى لطيران الإمارات إلى أن الأمريكيين “ربما اعتقدوا أننا لن نتمكن من التفوق أو حتى من تحقيق أي إنجازات لافتة في قطاع الطيران لكن عندما نشرنا أرقامنا فوجئوا بالمستوى والمكانة التي تحظى بها طيران الإمارات وقدرتها على إحراز المركز الأول على مستوى العالم”.

 

و أوضح سمو الشيخ أحمد من سعيد أنه ” عندما قرر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله إنشاء طيران الإمارات في دبي انطلقنا بسياسة الأجواء المفتوحة المعتمدة أصلا من قبل الحكومة الاتحادية ومنذ ذلك التاريخ ونحن نعمل بتوجيهات سموه “.

 

و شدد على أن منظومة العمل في دولة الإمارات تتميز عن سواها في أي دولة من العالم لأنها ترتكز على التكامل في الجهود بين مختلف المؤسسات من أجل تحقيق النجاح وأعطى على ذلك مثالا بأن المسافر يلمس هذه الميزة ليس فقط في الأجواء وعلى متن طيران الإمارات بل أيضا عندما يحط على أرض الإمارات ويحظى بكل التسهيلات والخدمات عبر كافة المرافق التابعة للمطار ودائرة الهجرة والجوازات وكافة المؤسسات الأخرى وهذا كله بفضل الدعم الحكومي لتكريس كل الجهود والإمكانات لتحقيق التميز في الخدمات التي توفرها كل مؤسسة في القطاع.

 

و أكد سموه أن الدعم الحكومي ليس ماديا بل هو دعم للابتكار والتنافس فالحكومة توفر الخدمات نفسها لأكثر من 120 شركة طيران تعمل على أرضها .. و تطرق إلى ابتكارات طيران الإمارات في السنوات الأخيرة .. مشيرا إلى أنها أول شركة طيران تزود كل مقعد من مقاعد الطائرة بشاشة تلفزيون أما الأجنحة الخاصة التي تتيح خاصية الاستحمام في الطائرة فتعد من أحدث الابتكارات التي تقدمها طيران الإمارات لمسافريها.

 

وفي مثال آخر عن الخدمات المبتكرة التي تمتاز بها “طيران الإمارات” قال سموه : ” نحن نريد أن نحقق تطلعات عملائنا ونبتكر لهم ما يتلاءم مع متطلباتهم.. لقد استثمرنا 20 مليون دولار ليستخدم المسافر الانترنت مقابل دولار واحد فقط واستطعنا أن نركب جهاز هاتف على كل مقعد وقدمنا خدمة الرسائل النصية والفاكس وسنكون بحاجة الى حزمة نطاق عريض لاستيعاب طلب المسافرين لإنترنت فائق السرعة”.

 

وحول إمكانية الدخول في صفقات استحواذ أشار سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم إلى أنه لا خطط في هذا الاتجاه كذلك لا تنوي طيران الإمارات التي ستضيف 37 طائرة جديدة الى أسطولها خلال العام الحالي الدخول في أي تحالفات مع شركات أخرى حفاظا على حريتها في التخطيط للمستقبل أما خطة افتتاح خط الرحلات الطويلة الى بنما فقط تم تأجيله لكن سيتم افتتاح الخط الجوي الى أوكلاند بداية مارس المقبل حيث ستستغرق الرحلة من مطار دبي إلى هناك 17ساعة و50 دقيقة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق