برعاية حمدان بن محمد : «أيام التصميم دبي».. 5 أيام من الإبهار والابتكار

Mon 29 February, 2016 | 4:12 am

 

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وبالشراكة مع «هيئة دبي للثقافة والفنون»، يعود «أيام التصميم دبي»، المعرض الوحيد المخصص للتصميم المعدّ للاقتناء في الشرق الأوسط وجنوب آسيا، في نسخته الخامسة، محوّلاً المدينة خلال خمسة أيام إلى معرضٍ مبهرٍ لتقديم التصاميم العصرية والمبتكرة من المنطقة والعالم.

 

يحفل البرنامج العام للمعرض الذي يقام بدعمٍ من «حي دبي للتصميم» (d3)، بورش العمل المتنوعة، والحوارات، وعروض الأفلام، والجلسات التوجيهيّة، إضافة إلى العروض الحيّة.

 

حيث سيتم تقديم أكثر من 25 فعاليّة مجانيّة ليحظى الزوار بتجربة غنيّة تتيح الفرصة أمام عشاق التصميم -من المبتدئين والمهتمين إلى المحترفين- لتطوير مقاربتهم وفهمهم للتصميم، ويجتذب المعرض السنوي «أيام التصميم دبي» اهتمام المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة والزوار الإقليميين على حد سواء.

 

ليصبح أحد الأحداث البارزة في صناعة التصميم على المستوى العالمي مع إمكانية التعرف على رموز التصميم والتواصل معهم وتوفير منصة لتبادل الأفكار وتحفيز الحوار، الأمر الذي يسهم بتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة عاصمة إقليميّة للتصميم.

 

ويقول سيريل زاميت، مدير المعرض: «يدير المعرض برنامج تعليمي غير ربحي، ويقدّم فرصة هامة للتفاعل والاستفادة من خبرة الأسماء البارزة في عالم التصميم.

 

كما تقدّم دار المجوهرات الفرنسية الراقية «فان كليف أند آربلز» ورش عمل مع الخبراء في صناعة المجوهرات ضمن جناحها في المعرض، وكذلك يستضيف البرنامج محادثات التصميم المسائية من أودي؛ نقاشات مفتوحة وحميمة تحاكي موضوع الابتكار في صناعة التصميم».

 

ويقول محمد سعيد الشحي، الرئيس التنفيذي للعمليات في «حي دبي للتصميم»: «نفخر بأن نكون الشريك الرئيسي في البرنامج العام لمعرض «أيام التصميم دبي» الحافل بباقة غنيّة ومتنوّعة من الحوارات وورش العمل»، ويتابع قائلاً: «يضيف البرنامج بعداً إضافياً للمعرض، ويعمل على توحيد مجتمعات التصميم المحلية والدولية، فضلاً عن إشراك الجمهور في النقاشات التثقيفيّة القيّمة .. إننا نتطلع إلى الحوارات والجلسات النقاشية التي سيستضيفها المعرض».

 

تشكّل سلسلة الفعاليات الأساسية الملهمة والمحفّزة للفكر بإشراف نخبة من أبرز الأسماء في صناعة التصميم السمة الأساسية للبرنامج العام للمعرض، حيث يفتتح «أيام التصميم دبي» فعالياته بمعرض لمارسيل واندرز تحت عنوان «على مفترق الطرق بين الفن والتصميم».

 

ويقدّم «استوديو D04» من مقره في دبي عمل «التحوّل» بتكليف من مجلس دبي للتصميم والأزياء. أما مشروع «الشرارة» فهو من ابتكار مجموعة من المصممين الشباب المشاركين ، و يركز على تبسيط التكنولوجيا الناشئة لتمكين المجتمعات المحلية من تصميم وتصنيع المنتجات التي تشتد الحاجة إليها في المجتمع المحلي.

 

يقدم «أيام التصميم دبي» مجموعة من ورش العمل التي تهدف إلى تزويد المشاركين- مهتمين بالتصميم أو محترفين- بمعارف عملية وتوجيهات من قبل خبراء الصناعة. وستتضمن ورش العمل ما يلي: ورشة عمل عن «عملية التصنيع» ، وورشة «تفكيك المكعّب» وورشة «التصميم العملي».

 

وأخيراً ورشتا عمل من تقديم «نيكسار» كجزء من مشاركة «الصناعة الإبداعية الهولندية»، وتعنيان باستكشاف إمكانات دمج المواد المستهلكة في عملية التصميم. وتأتي الورشة الأولى بعنوان «تغيير المنظور»، فيما تتناول الورشة الثانية بعنوان «كنوز المخلّفات البلاستيكية» إمكانات العمل على الأكياس البلاستيكية .

 

تستضيف سلسلة حوارات «أودي» الإبداعية، بإدارة رئيس تحرير مجلة «إسكواير الشرق الأوسط» ماثيو بريست، باقة من الخبراء ومتخصصي التصميم ليناقشوا أعمالهم ومفاهيم التصميم.

 

وهم: د. نوا رافورد، وهو معماري ومستشار مكتب رئيس الوزراء في دولة الإمارات في مجال الرؤى المستقبلية والابتكار، وإيفان باراتي، مصمم منتجات متعدد التخصصات، وهو أستاذ مساعد في قسم الهندسة بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، وكارلو راتي، مهندس ومعماري يدير «مختبر سينسبل سيتي» في معهد مساتشوستس للتكنولوجيا، ساهم في تأليف أكثر من 200 مطبوعة، كما يحمل العديد من براءات الاختراع.

 

يقدم القيّم ياسر الشيشتاوي نظرة عامة عن معرض «تحولات: البيت الشعبي الإماراتي» الذي أشرف على إعداده لمشاركة الجناح الوطني الإماراتي في الدورة الخامسة عشرة من بينالي البندقية للعمارة، كما سيتم إطلاق كتاب «في سالف التصميم: دروب جديدة للتراث العربي» في حوار مع نور الدباغ المؤسسة لمنصة «بنفسجيل» (دبي – الرياض) والقيّمة الفنية لمعرض «1971 – مركز للتصاميم» الذي شكل الملهم الأساسي لهذا الكتاب، و«دبي: خلف الكواليس» عبارة عن مقال بصري عن الأماكن الأقدم والأقل شهرة في دبي، كما ترويها عدسة المصوّر الفوتوغرافي الأيرلندي الليبي جلال أبوثينا المقيم في دبي منذ العام 1993.

 

وتعنى الجلسات الإرشادية بتمكين الطلاب من الخوض في نقاشات توجيهية فردية حول مشاريعهم مع المصممين المشاركين في معرض «أيام التصميم دبي» بهدف الحصول على تعليقاتهم ونصائحهم.

 

تتضمن قائمة المرشدين المشاركين لهذا العام كلاً من: المصمم المعروف مارك ديبة (بيروت)، المعماري والباحث نيكو كورونيس، سلمان جاويد، المؤسس الشريك لـ«استديو كوالس للتصميم» المتعدد التخصصات (باكستان)، والمصمم عمار كالو (الشارقة).

 

تتضمن الفعاليات عروضاً لمجموعة من الأفلام القصيرة كتحية لثلاثة من قطع التصميم الأيقونية على المستوى العالمي: «كرسي رايتفيلد» (1918) لجيريت رايتفيلد؛ «كرسي الردهة» أو «كرسي إيمز» (1956) للزوجين الأميركيين تشارليز وراي إيمز؛ «مصباح أكرو» (1962) للأخوة كاستيغليوني.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق