بتوجيهات ورعاية حمدان بن محمد : مبادرات ند الشبا الرياضية تنظم «اليوم الرياضي لمتلازمة داون»

Tue 1 March, 2016 | 3:26 am

 

بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وتحت رعايته الكريمة، نظمت «مبادرات ند الشبا الرياضية» بالتعاون مع جمعية الإمارات لمتلازمة داون، فعالية «اليوم الرياضي الترفيهي لذوي متلازمة داون»، وذلك في مجمع ند الشبا الرياضي للعام الثاني على التوالي.

 

وشهدت الفعالية مشاركة واسعة لذوي متلازمة داون وأفراد عائلاتهم الذين قضوا أوقاتاً حافلة بالمتعة والترفيه والتنافس الرياضي، كما كانت فرصة لهم لتعزيز التواصل الاجتماعي واللقاء بينهم في أجواء تميزت بجودة التنظيم وتنوع الفعاليات، التي تضمنها برنامج الفعالية التي أقيمت في الهواء الطلق. وتضمن «اليوم الرياضي» إقامة منافسات وفعاليات متنوعة تناسب كافة الأعمار، من بينها منافسات في 5 ألعاب رياضية، هي: الريشة الطائرة، البوتشي، تنس الطاولة، كرة القدم، كرة السلة، إلى جانب 11 فعالية ترفيهية.

 

وساهم هذا التنوع في الفعاليات والمبادرات المتنوعة التي أقيمت في المنطقة الخارجية في أجواء معتدلة، في بث السعادة في نفوس المشاركين وذويهم، وعيش تجربة رائدة من نوعها في أجواء ممتعة ومفيدة تساهم في انخراط الأشخاص ذوي الإعاقة بصورة إيجابية في محيطهم الاجتماعي.

 

كما شهدت الفعاليات مشاركة أكثر من 19 مركزاً ونادياً متخصصاً بمتلازمة داون وذوي الإعاقة من مختلف مناطق الدولة، مع حضور واسع للعديد من أولياء الأمور للمرة الأولى، ممن عاشوا هذه التجربة الفريدة التي انطلقت العام الماضي وشهدت العام الحالي مضاعفة أعداد المشاركين فيها. كما قامت لجنة مبادرات ند الشبا الرياضية، بتكريم جميع المشاركين وتوزيع الميداليات التذكارية عليهم، وذلك لإضفاء المزيد من السعادة للأطفال المشاركين وإبقاء هذه الذكرى راسخة لديهم، ومحفزة لهم من أجل ممارسة الرياضة وإثبات أنفسهم في المجتمع.

 

من جانبه، قال أحمد جابر الحربي، رئيس مبادرات ند الشبا الرياضية: «نتقدم بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على مكارمه السخية التي تشمل كافة فئات المجتمع، وتحديداً أبناءنا وإخواننا من ذوي الإعاقة، الذين وجه سموه بتوفير كافة المقومات اللازمة لهم لإبراز طاقاتهم وإدماجهم في المجتمع بوصفهم عنصرا أساسيا قادرا على الإبداع والتفوق في كافة الميادين، وهو ما شهدناه في الرياضة من خلال الإنجازات التي تحققت على كافة المستويات الإقليمية والعالمية».

 

وأضاف رئيس مبادرات ند الشبا الرياضية: «يأتي تنظيم هذه الفعالية ذات الدلالات الإنسانية في إطار توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، الذي أكد على رعاية ذوي الإعاقة وحماية حقوقهم في إطار المسؤولية المجتمعية لمبادرات ند الشبا الرياضية، والمساهمة في مبادرة (مجتمعي.. مكان للجميع)، التي أطلقها سموه، والأهداف السامية التي حددها لها والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحلول العام 2020 عبر دعم وتعزيز الجهود الحالية للإمارة في مجال تمكين ذوي الإعاقة ضمن إطار جامع يساهم في تعزيز فاعلية المشاريع والمبادرات القائمة واستحداث المزيد منها وفق رؤية ترمي إلى تعظيم مشاركة وإدماج هذه الفئة المهمة في المجتمع».

 

في حين، أكد أحمد بن منانة نائب رئيس مبادرات ند الشبا الرياضية، أن إقامة هذه الفعاليات جزء بسيط من الواجب الكبير علينا تجاه المجتمع بكافة فئاته، وهو يوم نشارك فيه أبناءنا وإخواننا من ذوي متلازمة داون وأسرهم، في أجواء نسعى أن تساهم بإضفاء السعادة والسرور عليهم، وتحفزهم على ممارسة النشاط الرياضي الذي يعتبر أداة هامة لتعزيز ثقة ذوي الإعاقة، وتحفيزهم على التفوق.

 

وأضاف نائب رئيس مبادرات ند الشبا الرياضية، موضحاً أن مكارم القيادة الرشيدة، ومبادراتهم التي جسدوها شخصيا تجاه هذه الفئة، تجعلهم القدوة لنا، لنحتذي بهم ونسير على النهج الذي حددوه للعمل.

 

على جانب آخر، أجمعت العائلات التي حضرت إلى مجمع ند الشبا الرياضي، بروعة الفعالية وأشادت بالتنظيم الأنيق الذي واكب كافة الفئات العمرية، حيث تم تخصيص فعاليات ومرافق تناسب الجميع، وتحولت إلى موقع تلاقى فيه أفراد المجتمع بكل سعادة.

 

وعبر طالب عمر الذي حضر رفقة شقيقه محمود عمر، عن تقديره لجهود القائمين على هذه الفعالية التي باتت حدثاً يترقبه شقيقه سنوياً، ويتمنى التواجد فيه. وقال: «لا يمكن وصف فرحته كلما حضر هنا، لديه صورة التقطها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، يحتفظ بها ودائماً يريد منا رؤيتها، ويسألنا عن موعد العودة للمشاركة في هذه الفعاليات، لقد بات اسم ند الشبا مرتبطا بالسعادة والأوقات الجميلة بالنسبة له».

 

وتابع: «حضرنا رفقة العائلة بأكملها، وحظينا بوقت مميز، حيث كانت هناك ممارسة النشاطات الرياضية والترفيهية للأطفال، إلى جانب وجود أماكن تراعي خصوصية السيدات، مع توفير فعاليات ممتعة جعلت الوقت يمضي دون أن نلتفت للساعة».

 

فيما تحدث حسن مراد الذي حضر رفقة ابنته رفيعة، معبراً عن سعادته بإقامة هذه الفعالية المميزة في كافة جوانبها، وقال: «ابنتي تتدرب في مركز دبي للمعاقين وترتاد مدرسة المعاقين أيضا، وحضورنا إلى هذه الفعالية أمر مميز بالنسبة لها، لم نحظ بهذه الفرصة العام الماضي، وهو ما جعلنا نحضر هنا، ونجلب كافة أفراد الأسرة ممن قضوا أوقاتاً رائعة للغاية».

 

وتابع: «يجب أن أشكر القائمين على الفعالية بسبب تواصلهم معنا منذ فترة طويلة، وهو ما جعلنا نستكشف الجدية والتحضيرات الكبيرة التي يقومون بها، توفرت لدينا كافة الخدمات وعشنا أوقاتاً نتمنى تكرارها قريباً».

 

كما عبرت نوال ناصر، التي حضرت رفقة ابنها عبدالله، عن إعجابها بالتنظيم الرائع للفعالية، والإقبال الكبير والصدى الإيجابي الذي تناله في المجتمع. وقالت: «القائمون على الفعالية في ند الشبا نجحوا في وضع برنامج مميز للمنافسات، وكذلك توفير مختلف الألعاب، وإقامة منطقة خدمات وبرامج متنوعة ليقضي الجميع يوماً متكاملاً ومحفوراً في الذاكرة».

 

أكد محمود عطوان المنسق الرياضي في جمعية الإمارات، أن تنوع إقامة الألعاب الرياضية في الفعالية أمر إيجابي، حيث منح الأطفال فرصة التعرف على العديد من الرياضات وممارستها، وقال: لا يجب إجبار الطفل في هذا العمر على لعبة معينة، كانت فرصة مميزة للتعرف على قدراتهم في مختلف الألعاب ومعرفة رغبتهم في ممارستها، موضحاً أن أطفال المتلازمة يحتاجون إلى هذا النوع من الفعاليات، التي توفر لهم أجواء مجتمعية وترفيهية، حيث تترك لديهم أثراً إيجابياً يبقى معهم لفترة طويلة، ويحفزهم للمستقبل.

 

تقدمت سونيا الهاشمي، رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون، بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على دعمه اللامحدود لذوي الإعاقة وتحديداً متلازمة دوان، حيث كانوا محظوظين العام الماضي بإقامة هذه الفعالية، إلى جانب استضافة منافسات بطولة الإمارات للبوتشي، وغيرها من المبادرات التي تركت أثراً عظيماً وحفزت الأطفال على التفوق الرياضي، وشجعتهم على الاندماج في المجتمع، حتى بات حضورهم إلى مجمع ند الشبا من الأمور التي يترقبونها دائماً وينتظرونها، حيث يشعرون بالحنان الأبوي من القيادة الرشيدة، ويمضون أجمل الأوقات بفضل ما توليه مبادرات ند الشبا الرياضية من اهتمام ومتابعة وتواصل دائم معنا، وهو الأمر الذي انعكس على المستوى التنظيمي المبهر والشامل لكل الفئات العمرية.

 

وأكدت الهاشمي، أن جمعية الإمارات لمتلازمة داون، محظوظة بما تناله من دعم ورعاية من سمو ولي عهد دبي، بما أسهم بتحقيق نقلة كبيرة خلال العامين الماضيين، من خلال تشجيع المزيد من الأطفال وأسرهم للانضمام إلى المراكز والأندية التي تعنى بهذا الجانب، وتحفز المزيد من ذوي الإعاقة على ممارسة الألعاب الرياضية، كما أسهمت فعالية اليوم الرياضي بفتح الأبواب مع المزيد من الأسر ممن تواجدوا لمتابعة هذه الفعالية ولقاء المسؤولين والاطلاع على العمل الكبير، الذي يقومون به، وهو ما نتمناه لأبنائنا الذين يمتلكون الطاقات الكامنة، التي يمكن أن يترجموها إلى نجاحات، من خلال كسر الحواجز وإثبات الذات في المجتمع.

 

عبرت عائشة عبدالله ميران مساعد الأمين العام ومديرة قطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، عن تقديرها لجهود مبادرات ند الشبا الرياضية التي جاءت ترجمة لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، الذي أطلق مبادرة «مجتمعي مكان للجميع»، لتصبح دبي مدينة صديقة للجميع من ذوي الإعاقة، وبما يتماشى مع توجيهات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة، حيث تم تكليف المجلس التنفيذي مع مشاركة واسعة من المؤسسات الحكومية، وذوي الإعاقة وأسرهم من اجل وضع الخطة الاستراتيجية لذوي الإعاقة، ليكون التغيير نابعا منهم أنفسهم تجاه النمطية السائدة، والعمل على دمجهم بالمجتمع وتأكيد مكانتهم.

 

مؤكدة، أن مبدأ السعادة الذي حددته القيادة الرشيدة يشمل كافة فئات المجتمع، وقالت: «الفعالية الرياضية جاءت في شكل احتفالية أنيقة، شهدت مشاركة العديد من ذوي الإعاقات، بما جعلها توفر قاعدة للتلاقي والتواصل مع مختلف شرائح المجتمع، وهي من الأمور التي نركز عليها حيث يوجد المجلس الاستشاري الذي يحرص على التواصل مع الجميع لتحديد أفضل الممارسات التي تمنح ذوي الإعاقة القدرة على التفوق وإثبات أنفسهم كأفراد منتجين حالهم كبقية فئات المجتمع».

 

قال حسن المزروعي عضو مبادرات ند الشبا الرياضية: «إن مبادرات ند الشبا الرياضية، ستواصل المضي قدما لتحقيق الأهداف التي تأسست عليها، وهي الأهداف الرياضية، الاجتماعية والصحية التي تسعى المبادرات لتحقيقها، من أجل أن يكون لها أثر مهم ومباشر على سعادة أفراد المجتمع وتعزيز العلاقة مع العائلة وتشجيع جميع أفرادها على ممارسة الرياضة تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة باعتبار الرياضة أسلوب حياة، ومصدرا أساسياً للسعادة».

 

وأضاف:«إن المسؤولية تتضاعف سنويا، وهو ما جعلنا نسعى العام الحالي إلى زيادة أعداد الفعاليات والمنافسات والعمل على استقطاب أكبر عدد من ذوي متلازمة داون وعائلاتهم، من خلال تشجيعهم على الحضور وكسر حاجز الرهبة من المجتمع، حيث تم فتح أبواب مجمع ند الشبا أمام الجميع من أجل التلاقي والعمل من أجل مستقبل مشرق يتميز بالسعادة التي تعد منهاجاً حددته لنا القيادة الرشيدة».

 

أكد الدكتور سالم الشافعي مدير إدارة سياسات وبرامج حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن إقامة هذه الفعالية يعتبر خطوة رائدة من نوعها يجب الاقتداء بها من كافة المؤسسات والدوائر الحكومية ومؤسسات المجتمع المختلفة، التي تسعى لترجمة توجيهات القيادة الرشيدة في دعم ذوي الإعاقة وحماية حقوقهم وإبراز قدراتهم في المجتمع، فيما جاءت الفعالية متكاملة وأنيقة في كافة الترتيبات التي عكست حجم التحضيرات لها، والتركيز على أدق التفاصيل بما جعلها تظهر كلوحة جميلة زينت دبي.

 

معبراً، عن ثقته بمواصلة مبادرات ند الشبا الرياضية، جهودها في هذا المجال، وعملها الجاد الذي أثمر العديد من الفعاليات والمبادرات الناجحة خلال الفترة الماضية، وهي تعد مجرد البداية في طريق طويل نستبشر منه الأمل بمستقبل أفضل يحاكي تطلعات القيادة الرشيدة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق