حمدان بن محمد يشيد بمشاريع «دبي البحري»

Thu 3 March, 2016 | 3:58 am

 

أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بالطفرة الإنشائية والمشاريع التطويرية التي يشهدها مقر نادي دبي الدولي للرياضيات البحرية في الميناء السياحية، وما تحقق من منجزات ظاهرة للعيان في الفترة الماضية.

 

جاء ذلك خلال زيارة سموه برفقة كبار المسؤولين إلى جناح النادي في معرض دبي العالمي للقوارب 2016، والذي افتتحه سموه أول من أمس، مع انطلاق الدورة الرابعة والعشرين والتي تستمر حتى بعد غد السبت، بمشاركة أكثر من 800 شركة وعلامة تجارية من 55 بلدا.

 

واستمع سموه إلى شرح واف وتفصيلي من سعيد محمد حارب نائب رئيس النادي، رئيس مجلس الإدارة، والدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس الإدارة، للعديد من المشروعات الجديدة والتي قام النادي بتنفيذها لتطوير منشآته، والاستفادة من موقعه المتميز في قلب الواجهة البحرية في دبي، وأيضاً منطقة الميناء السياحي والمارينا.

 

واطلع سموه على مخطط النادي الأفضل في المجالات البحرية، والذي يتضمن خطة متكاملة تنجز حالياً على مدار شهور، وقد بدأ تنفيذها فعلياً منذ عام 2014، بتوجيهات مستمرة ومتابعة حثيثة من سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس النادي، والذي حرص على أحداث النهضة التطويرية المطلوبة، في زيادة مواقف اليخوت العملاقة والقوارب الكبيرة، وبالتالي زيادة نسبة الرسو إلى جانب تطوير المنشآت الأخرى والمرافق في النادي، مثل المواقف الخارجية وتطوير الطرق الداخلية.

 

واستمع سموه إلى شرح عن المنجزات التي تم تحقيقها، وتنسجم مع رؤية القيادة الرشيدة في تطوير البنى التحتية، ومنها الانتهاء من التقاطعات الداخلية ومدخل النادي الجديد، بما يواكب النهضة التي يشهدها الميناء السياحي على شارع الصفوح بمحاذاة خط ترام دبي، فضلاً عن إنجاز مواقف خضراء صديقة للبيئة في مقر النادي، وأيضاً إطلاق محطتين جديدتين في مقر النادي، لتزويد السيارات صديقة البيئة بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات وهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا).

 

وأبدى سموه إعجابه الشديد بالتطور اللافت والعمل المستمر في مقر النادي، وما أنجز من خطوات سوف تنعكس على المنطقة والنادي مستقبلاً، في جعله الوجهة الأجمل والأمثل في المنطقة، استمراراً لدوره الملموس في الحركة الرياضية البحرية، والتاريخ الطويل المميز مع الرياضات البحرية والسباقات الرياضية. ووجه سموه خلال حديثه إلى حارب والزاهد، خلال زيارته لجناح النادي في المعرض، بضرورة العمل على تطوير البنيات وزيادة الاهتمام بالجوانب التسويقية، إضافة إلى العمل الكبير المناط به النادي في تطوير الموروث الحضاري لدولتنا، والمتمثل في السباقات البحرية التراثية وغيرها من الأنشطة.

 

من جانبه أشاد الدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس إدارة النادي، بالدعم الكبير الذي تحظى به الرياضة بشكل عام، والرياضات البحرية على وجه الخصوص، من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، الراعي والداعم الأول لمختلف الأنشطة والفعاليات.

 

أوضح الدكتور خالد محمد الزاهد، أن زيارة سموه إلى جناح النادي واطلاعه على الخطط والمشاريع، أكد على مدى ذلك الاهتمام ومنح مجلس الإدارة الدافع الكبير لزيادة النجاحات بما يتناسب مع تلك الطموحات.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق