حمدان بن محمد يشهد ختام منافسات بطولة السلق 2016

Mon 7 March, 2016 | 8:54 pm

 

حضر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي أمس ختام منافسات النسخة التاسعة من بطولة السلق 2016 لفئة الهواة والمحترفين التي نظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بمنطقة المرموم بدبي.

 

وشهدت البطولة إقبالا لافتا من المنافسين وهواة هذه الرياضة التراثية العريقة مع تسجيل مشاركات جديدة من فرنسا وإيرلندا وفنلندا إضافة إلى الجاليات العربية ومشاركة ملحوظة من قبل عشاق هذه الرياضة من أبوظبي والعين.

 

حضر البطولة إلى جانب سموه .. الشيخ المر بن مكتوم آل مكتوم وسعادة عبد الله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث والسيدة سعاد ابراهيم درويش مدير إدارة البطولات في المركز وأحمد الزفين رئيس اللجنة المنظمة لبطولة السلق وعدد كبير من المسؤولين بالمركز.

 

وأكد الشيخ المر بن مكتوم آل مكتوم أن بطولة السلق سجلت تطورا لافتا مع مرور السنوات في دولة الإمارات .. متوقعا أن تواصل تطورها في المستقبل بفضل شعبيتها المتزايدة لا سيما أن الصيد بالسلق كان أحد أهم مصادر العيش قديما.

 

ولفت إلى أن السلق إلى جانب الخيل والجمال يعتبر من الرموز التاريخية  للمنطقة وبهدف استدامة هذه السلالات تنظم البطولات التراثية للمحافظة على الموروث الشعبي بفضل جهود القائمين على مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وتنظيم مثل هذه البطولة الضخمة التي أصبحت تستهوي أيضا فئة الشباب الذين يلعبون دورا كبيرا في نشر التراث واستدامته”.

 

وحظيت البطولة أيضا بمتابعة سعادة عبدالله حمدان بن دلموك وسعاد إبراهيم درويش وعدد من كبار الشخصيات للاطلاع على مجرياتها لاسيما أن اليوم الختامي اتسم بالمنافسة المحتدمة بين 190 سلوقيا في فئتي الهواة والمحترفين وتشمل الذكور والآخر للإناث لخوض المنافسة لمسافة 2.5 كيلومتر في حين ضمت فئة المحترفين الفرعين ذاتهما لكن مسافة السباق بلغت 1 كيلومتر.

 

وقالت سعاد إبراهيم درويش إن البطولة شهدت زيادة في أعداد المشاركين وتمكنت اللجنة المنظمة من الوفاء بوعدها للمشاركين بإضافة تقنية جديدة ومع أنها كانت تجريبية لكنها حققت النتيجة المطلوبة .

 

من جانبه أكد أحمد سيف الزفين رئيس اللجنة المنظمة للبطولة أن التطورات التي أدخلت على تنظيم البطولة أسهمت في الحيلولة دون وقوع أية مشاكل تنظيمية مع ضمان توفير نتائج نزيهة حازت على رضا المتنافسين.

 

وحرص عدد من المحترفين على المشاركة في أكثر من سلق وكان من بين هؤلاء غانم حمد المري الذي خاض المنافسات بأربع إناث وستة ذكور وكانت جميعها من نوع “جراي هاوند”.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق