برعاية حمدان بن محمد : 3 ميداليات إماراتية والقايد يفوز بـ«الذهبية» الأولى

Wed 9 March, 2016 | 2:42 am

 

حصد فرسان الإرادة أبطال الإمارات، ثلاث ميداليات ملونة، في انطلاقة منافسات بطولة آسيا أوقيانوسيا لألعاب القوى لذوي الإعاقة – دبي 2016، أول من أمس، على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي، والتي ينظمها نادي دبي للمعاقين، برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع اللجنة البارالمبية الدولية، والهيئة العامة للشباب والرياضة، ومجلس دبي الرياضي، واللجنة البارالمبية الإماراتية، وتستمر فعالياتها حتى 12 مارس الجاري، بمشاركة أكثر من 250 لاعباً ولاعبة من 30 دولة. وقد أهدى بطل الأولمبي محمد القايد، الميدالية الذهبية الأولى للدولة، في سباق 200 م فئة T34، كما حصد أبطالنا برونزيتين، عبر اللاعب أحمد الحوسني في مسابقة رمي القرص فئة F33/34، واللاعب سعيد مبارك في مسابقة دفع الجلة فئة F35/36.

 

وشهدت منافسات البطولة التي تنظم للمرة الأولى، تحطيم رقمين آسيويين، عندما تمكن اللاعب الفيتنامي بي هاو نجين، من تحقيق رقم جديد في دفع الجلة فئة F55/56، محققاً رقم 10:18 أمتار، فيما تمكن اللاعب السيريلانكي أنيل براسانا من تحقيق رقم آسيوي جديد في سباق 200 متر فئة T42، حضر منافسات اليوم الأول للبطولة، ومراسم التتويج، ثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة، وماجد عبد الله العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية مدير البطولة، وريان مونتغمري رئيس الألعاب الصيفية باللجنة البارالمبية الدولية، بالإضافة إلى عدد كبير من المشجعين من أبناء الجاليات في الدولة.

 

وفي باقي النتائج، حققت الإيرانية موافي موتاغاني ذهبية رمي القرص فئة F55/56، وحلت الهندية جيوتي كرام في المركز الثاني، فيما جاءت الإندونيسية فاميني في المرتبة الثالثة، فيما أحرز الصيني مينغ شين ذهبية 100 متر فئة T35، تلاه القطري خليفة الدوسري، وحققت العراق ذهبيتين، عندما أحرز عباس الدراجي ذهبية 100 متر فئة T38، وأحرز زميله أحمد نعاس ذهبية رمي القرص فئة F40/41، تلاه زميله العراقي ويدان نخلاوي، ثم الصيني تونجينج شين ثالثاً، وأضافت السعودية الميدالية الرابعة للعرب في اليوم الافتتاحي، عندما تمكن هاني النخلي من تحقيق الميدالية الذهبية في رمي القرص فئة F33/34، تلاه القطري عبد الرحمن عبد القادر، ثم الإماراتي أحمد الحوسني ثالثاً.

 

وفي سباق 1500 متر فئة T20، اعتلى اليابانيون منصة التتويج، عندما تمكن دايسوك ناكاجاوا من إحراز الذهبية، تلاه زميليه يوسيوك يامانوتشي ويويا كيمورا في المركزين الثاني والثالث، وأحرز الهندي مانوج باسكار ذهبية سباق 200 متر فئة T44، تلاه مواطنه أناندان جوناسكران ثانياً، ثم السيريلانكي أجاس هيتياراتشي ثالثاً، وحقق الإيراني سيد جافانماردي، ذهبية دفع الجلة فئة F35/36، تلاه العراقي جابر الزاوي، ولاعب الإمارات سعيد مبارك في المركز الثالث، وحقق الماليزي عبد اللطيف روملي ذهبية الوثب الطويل فئة T20، ثم السعودي أسعد شراهيلي في المركز الثاني، ثم الياباني ميتسو ياماجوتشي في المركز الثالث.

 

وتقدم ثاني جمعة بالرقاد، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، بالشكر إلى كافة القائمين على نجاح هذه البطولة، من المؤسسات الوطنية، والشخصيات التي توافدت لحضور الحدث، الأمر الذي أضفى المزيد من النجاحات للمنافسات، وقال: «الفرحة لدى ذوي الإعاقة من المشاركين، هي المكافأة الأهم بالنسبة لنا، لديهم قدرات وطاقات إيجابية مميزة، تجعلنا دائماً مطالبين بتقديم أفضل الإمكانات، وتسخير القدرات، لمنحهم المجال للتعبير عن مواهبهم الرياضية، وتعزيز حلم الوصول والمشاركة في الدورات البارالمبية والبطولات الكبرى».

 

وتابع: انطلاقاً من دعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، راعي البطولة، حرصنا على تلبية احتياجات كافة الوفود المشاركة، لإبراز وجه دولتنا الحضاري، التي تحرص دائماً على فتح ذراعيها لاستقبال الرياضيين من مختلف الدول وفي جميع الألعاب والمسابقات الرياضية، وهو ما جعلها في مقدم الدول المستضيفة للبطولات والأحداث الكبرى على مدى العقود الماضية، وسط تطلعات أن يعزز الحدث تطوره، ويحقق الأهداف الأساسية التي انطلق من أجلها لخدمة قطاع رياضة ذوي الإعاقة وتطوير قدراتهم، بما يواكب الدعم من القيادة الرشيدة.

 

ومن جانبه، عبر ماجد العصيمي، مدير البطولة، عن إعجابه بالمستوى الذي ظهر عليه نجوم الإمارات خلال منافسات اليوم الأول، وقال: «الحصول على هذه الميداليات، أمر يبعث على الرضا والسرور، خصوصاً أنها تحققت عبر لاعبين من أندية مختلفة بالدولة، وهو الأمر الذي يعكس العمل والجهد الكبير الذي تقوم به كافة الأندية المتخصصة في رياضة ذوي الإعاقة، لكن الأمر الأهم بالنسبة لنا، كان المشاركة الواسعة من لاعبي الدولة، الذين كسروا حاجز الرهبة، وأثبتوا أنهم على قدر التحدي، حيث وجدوا إلى جانب هؤلاء الأبطال، وقدموا أفضل العروض، وعملوا على تحسين أرقامهم بالمسابقات، لتصبح الفائدة مضاعفة من الحدث.

 

تصدرت اليابان الترتيب العام للبطولة بعد ختام منافسات اليوم الأول، برصيد 5 ميداليات متنوعة، تلتها الإمارات والعراق والهند وإيران برصيد 3 ميداليات متنوعة، ثم السعودية وقطر والصين وسيريلانكا بميداليتين.

 

عبر البطل الإماراتي محمد القايد، الفائز بسباق 200 متر فئة T34، عن سعادته بتحقيق أول ميدالية للدولة خلال البطولة، وقال: «أنا سعيد جداً بالمشاركة في هذه البطولة، التي تشهد منافسات قوية من جميع الدول المشاركة، حيث تعد أولى البطولات الكبرى، بعد بطولة العالم في قطر نوفمبر الماضي، وتأتي أهميتها، كونها في بداية الموسم، الذي يشهد تحضيرات مكثفة من قبل جميع المشاركين، استعداداً لدورة الألعاب البارالمبية المقبلة في ريو دي جانيرو»، وأضاف القايد: «بالطبع أشعر بالفخر لانطلاق النسخة الأولى من البطولة على أرض دولتنا الحبيبة، وازدادت سعادتي مع تحقيق هذا الإنجاز بالميدالية الذهبية، والحفاظ على الرقم الآسيوي المسجل باسمي»، وحول استعداداته المقبلة، قال القايد: «بعد انتهاء هذه البطولة، أسعى للحافظ على مستواي خلال مشاركتي في بطولة فزاع الجائزة الكبرى، ثم بطولة الشارقة وبطولة سويسرا».

 

قال اللاعب السعودي هاني النخلي، الفائز بذهبية رمي القرص فئة F33/‏34، أنه يشعر بالسعادة لانطلاق هذه البطولة الجديدة من الإمارات، حيث يعتبر ذلك إنجازاً لدول الخليج، يجعلنا جميعاً نشعر بالاعتزاز والفخر، وقال: «يبدأ حلمي باللحاق بركب المتأهلين لريو دي جانيرو من دبي، وأحمد الله على تحقيقي الميدالية الذهبية، وآمل أن أحافظ على هذا الإنجاز خلال مشاركتي في بطولة فزاع الجائزة الكبرى المقبلة، لتحقيق النقاط التأهيلية للألعاب البارالمبية»، فيما أكد اللاعب العراقي أحمد نعاس، صاحب ذهبية رمي القرص فئة F40/‏41، عن سعادته بتحقيق هذه الميدالية، التي تأتي بعد عودته من الإصابة،

 

ومن جانبه قال السيريلانكي أنيل براسانا، محقق الرقم الآسيوي الجديد في سباق 200 متر فئة T42، أن السباق كان قوياً جداً، وأنه حقق الميدالية الذهبية أيضاً في الألعاب الآسيوية في أنشيون عام 2014، ويتمنى تكرار هذا في ريو الصيف المقبل.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق