برعاية حمدان بن محمد : فرسان الإرادة يخطفون 4 ميداليات جديدة

Thu 10 March, 2016 | 3:13 am

 

أضاف فرسان الإرادة، أبطال الإمارات، أول من أمس، 4 ميداليات ملونة جديدة «ذهبيتان وفضية وبرونزية» في اليوم الثاني من منافسات بطولة آسيا أوقيانوسيا لألعاب القوى لذوي الإعاقة ـ دبي 2016، المقامة حالياً على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي، ورفعوا رصيدهم إلى سبع ميداليات، حيث كانوا قد أحرزوا ذهبية وبرونزيتين في اليوم الأول للبطولة، التي ينظمها نادي دبي للمعاقين، برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع اللجنة البارالمبية الدولية والهيئة العامة للشباب والرياضة ومجلس دبي الرياضي واللجنة البارالمبية الإماراتية، وتقام منافساتها على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي، وتستمر فعالياتها حتى السبت المقبل، بمشاركة أكثر من 250 لاعباً ولاعبة من 30 دولة.

 

وشهد اليوم الثاني تألق نجومنا، حيث واصل البطل الأولمبي محمد القايد نتائجه المميزة، واعتلى منصة التتويج الذهبية للمرة الثانية، بعد أن أحرز ذهبية سباق 800 م فئة T34، وكان القايد قد سبق ونال ذهبية سباق 200م فئة T34 في انطلاقة البطولة، فيما توج لاعبنا سالم الشحي بذهبية سباق 100 م فئة T54، وحل زميله راشد الظاهري في المركز الثاني لنفس الفئة، فيما أحرز اللاعب الصاعد عباد العبادي برونزية دفع الجلة فئة F37، كما أحرز اللاعب راشد الظاهري المركز الأول في سباق 1500 م فئة T54، تلاه زميله بدر الحوسني، في سباق بدون ميداليات ليحقق اللاعبان رقمين جديدين لهما.

 

وخلال منافسات اليوم الثاني، أقيمت 23 مسابقة متنوعة بين سباقات المضمار ومنافسات الميدان، ففي منافسات رمي القرص رجال فئة F57، توج الإندونيسي ألان ساسترا بالميدالية الذهبية تلاه الفيتنامي هان غنوك ثانياً، ثم لونغ فو لينغ من الصين تايبيه ثالثاً، وفي منافسات دفع الجلة فئة F54، أحرزت الإيرانية مارزياه زيدغي المركز الأول، تبعتها الهندية ديبا مالك، وفي منافسات الوثب الطويل فئة T20/47 فازت اليابانية سانومي ساكاي بالمركز الأول تلتها السيريلانكية لاوالا في المركز الثاني، وأضاف اللاعب فهد الغانديل ذهبية جديدة للسعودية في سباق 100م فئة T53، تلاه الكويتي حمد العدواني ثم المنغولي إنكمانليا ثالثاً، وحل لاعب الإمارات نصيب عبيد في المركز الرابع لهذا السباق، وحقق اللاعبان القطريان محمد الكبيسي وخالد الهاجري الميداليتين الفضية والبرونزية خلف لاعبنا محمد القايد في سباق 800 م فئة T34، وأضاف الكويتي زاري بطي ذهبية جديدة للعرب، في منافسات دفع الجلة فئة F37/38 متفوقاً على الصيني دونغوان أن والإماراتي عباد العبادي.

 

وأشاد المستشار محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية، بالمستوى الذي ظهرت عليه البطولة، وذلك خلال مشاركته في تتويج الأبطال الفائزين بمنافسات اليوم الثاني، وقال: «نبارك للرياضة الإماراتية ونادي دبي لرياضة المعاقين، هذه الاستضافة والحدث الرياضي والكبير، ومن الواضح للجميع القدرة والطموح لتنظيم البطولات العالمية بكوادر وطنية اكتسبت الخبرات في هذا المجال»، وتقدم الكمالي، بالشكر إلى كل من ساهم بتنظيم هذه البطولة التي تليق بالسمعة المميزة للدولة، وللرياضة الإماراتية.

 

فيما عبر عن تقديره للمستويات التي ظهر عليها أبطال الدولة، وقال: «تمكن أبناؤنا من ذوي الإعاقة، أن ينافسوا بقوة، واعتلوا منصات التتويج وحققوا العديد من النتائج الطيبة على المستوى القاري والدولي، وهو ما يجعلنا ننتظر منهم الكثير خلال مشاركتهم في دورة الألعاب البارالمبية المقبلة في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية»، وتابع: «نتقدم بالشكر إلى قيادتنا التي جعلت هذا الأمر ممكناً، وفتحت الأبواب لهذه الفئة للتنافس مع نجوم العالم، سواء عبر إقامة البطولات الكبرى هنا، أو المشاركة في المحافل الدولية والقارية».

 

أشاد محمد محمد فاضل الهاملي، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة، رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، وعضو مجلس إدارة اللجنة البارالمبية الدولية، بالجهود التي بذلتها اللجنة المنظمة لتقديم الحدث بهذا الرونق والتنظيم الأنيق للحدث، حيث عبر عن إعجابه بالبطولة التي وصفها بالرائعة، وقال: تعتبر البطولة فرصة مثالية لأبنائنا للمشاركة ومواجهة أبطال آسيا وأوقيانوسيا، والاحتكاك معهم لتطوير قدراتهم، نتمنى أن تتواصل هذه المنافسات المثير وتتطور أكثر خلال الأيام المقبلة.

 

وتابع الهاملي: تجلت المشاركة الإماراتية في اعتلاء فرسان الإرادة منصة التتويج في عدة منافسات على مدار اليومين، وهذا يؤكد أن لدينا كفاءات سيكون لها مستقبل واعد، مع مزيد من الخبرات خلال السنوات المقبلة، ومع تنظيم المزيد من البطولات والمشاركة في البطولات الدولية الكبرى.

 

ومن جانبه أكد خالد آل ثاني نائب الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، أن رعاية المؤسسة للبطولة تأتي من منطلق دورها المجتمعي وشراكتها مع نادي دبي للمعاقين لدعم فئة الأبطال وفرسان الإرادة، مشيداً بإنجازاتهم على المستوى القاري والعالمي، وقد أثبت فرسان الإرادة مدى عزيمتهم وإصرارهم، ونتائجهم وإنجازاتهم خير دليل على ذلك، وقال آل ثاني: نسعى في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر لدعم فئة ذوي الإعاقة، من خلال اهتمامها ومساهمتها المجتمعية على مستوى الدولة ودبي، ولدينا مساهمات خاصة لدعم هذه الفئة، في جميع النواحي الاجتماعية أو الصحية أو أية نواح تدعم دورهم كأفراد فاعلين في المجتمع، بما يدعم توجه الدولة، بدعم هذه الفئة، وتوفير بيئة التميز والإبداع وكل مقومات النجاح لهؤلاء الأبطال، وأضاف: نشعر بالفخر والاعتزاز لما يقدمه أبطال الإمارات في البطولة، من خلال اعتلائهم منصات التتويج ورفع علم الدولة في معظم السباقات، وسط منافسة قوية من كافة الفرق المشاركة، ويعكس ذلك الأرقام القياسية التي تتحطم هنا، ونأمل أن يكمل أبطالنا البطولة على هذا النهج، ويحققوا المزيد من الميداليات للإمارات.

 

تشمل قائمة الرعاة الرسميين للبطولة: مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، هيئة آل مكتوم الخيرية، مركز الشيخة ميثاء لذوي الاحتياجات الخاصة، هيئة الصحة بدبي، فالكون سيتي، بلدية دبي، هيئة كهرباء ومياه دبي، مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، BMW، ودبي للاستثمار، بالإضافة إلى الشريك الإعلامي قناة دبي الرياضية.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق