برعاية حمدان بن محمد : 5 ميداليات جديدة لفرسان الإرادة في دولية فزاع

Mon 21 March, 2016 | 3:02 am

 

رفع فرسان الإرادة نجوم الإمارات رصيدهم إلى 11 ميدالية ملونة، في ختام منافسات اليوم الثالث، للنسخة الثامنة لبطولة فزاع الدولية لألعاب القوى لذوي الإعاقة –الجائزة الكبرى – دبي 2016، التي تقام حالياً تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وبتنظيم وإشراف نادي دبي للمعاقين، بدعم وشراكة استراتيجية من مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالتعاون مع اللجنة البارالمبية الدولية والهيئة العامة للشباب والرياضة ومجلس دبي الرياضي واللجنة البارالمبية الإماراتية ويستضيفها نادي ضباط شرطة دبي.

 

وسجل لاعبونا في اليوم الثالث للبطولة 5 ميداليات، حيث نجحت اللاعبة حمدة الحوسني بإحراز الميدالية الفضية في سباق 200 متر فئة T20، ونالت زميلتها ريم البلوشي الميدالية البرونزية في ذات السباق، فيما سجل عبدالله حياي الميدالية الفضية في سباق 200 متر فئة T46/‏‏47، وحققت لاعبتنا مؤمنة شيردال الميدالية البرونزية في مسابقة الوثب الطويل في فئة T11/‏‏12، وحصل حارب أنبار على الميدالية البرونزية في سباق 200 متر T20، وشهد اليوم الثالث تحطيم بطلة العالم الجزائرية أسمهان بودجدار للرقم العالمي في مسابقة رمي الرمح فئة F33/‏‏34، بعدما سجلت 11.99 متراً، متفوقة على الرقم العالمي السابق 11.51 متراً، والمسجل باسمها.

 

من ناحية أخرى، التقى عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، مع الرياضيين المشاركين وهنأهم على تقديم المستويات الرائعة عبر سلسلة من العروض الرياضية على مدار أيام حافلة، وعبر الشيباني عن إعجابه وتقديره بالجهود التي بذلتها اللجنة المنظمة لتقديم الحدث بهذا الرونق والتنظيم الأنيق، إلى جانب الحرص على تقديم الموروث الشعبي والتاريخي عبر النشاطات المصاحبة التي أبرزت الحضارة الإماراتية والعربية الأصيلة، وقال الشيباني: «إن دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ورعايته لهذه البطولة، وراء النجاحات التي تحققها عاماً تلو الآخر، مع وصولها للعام الثامن، وتقام الآن تحت مسمى«الجائزة الكبرى»، يؤكد وصولها للعالمية، وشاهد حي على أنها تسير في الاتجاه الصحيح»، وأضاف: «مشاركة هذا العدد الضخم من الدول والرقم القياسي للاعبين المسجلين، يعد دليلاً قوياً على قوة البطولة، وسمعتها العالمية، بفضل الدعم اللامحدود الذي توليه قيادتنا الرشيدة وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لرياضة ذوي الإعاقة، أشكر اللجنة المنظمة على على جهودها للوصول إلى هذا المستوى التنظيمي والفني الراقي».

 

ومن جهته، أكد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، عضو اللجنة البارالمبية الدولية، أن النجاحات التي تحققها بطولات ذوي الإعاقة، تأتي بفضل الدعم اللامحدود الذي توليه القيادة الرشيدة، لهذا الفئة الغالية، كما أن هذه النجاحات تأتي من خلال استعدادات اللجان المنظمة لمثل هذه البطولات، وجاهزية اللجان لكل البطولات الدولية التي تستضيفها الإمارات.

 

وقال الهاملي: «زيادة أعداد المشاركين مؤشر نجاح لهذه النسخة، الذي تعتبر عالمية بامتياز، واستمرار البطولة دليل على التزام الجميع في دعم هذه الفئة المهمة بالمجتمع، وهو ما أثمر زيادة أعداد الدول واللاعبين المشاركين، وتعتبر البطولة فرصة مثالية لأبنائنا للمشاركة ومواجهة أبطال العالم».

 

تضامناً مع عائلات وأصدقاء ضحايا طائرة «فلاي دبي» المنكوبة، دعت اللجنة المنظمة للبطولة كافة الحضور في ملعب ضباط شرطة دبي للوقوف دقيقة صمت، حداداً على أرواح الضحايا، ودعماً لكافة أصدقائهم وذويهم، وقد لاقت هذه المبادرة من اللجنة المنظمة للبطولة، قبولاً لجميع الحضور في الملعب، من لاعبين وإداريين وحكام وجماهير، وخاصة وفود الدول المشاركة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق