برعاية حمدان بن محمد : 16 ميدالية لمنتخبنا في «فزاع لقوى المعاقين»

Tue 22 March, 2016 | 2:11 am

 

رفع فرسان الإرادة في الإمارات رصيدهم إلى 16 ميدالية ملونة، في ختام منافسات النسخة الثامنة لبطولة فزاع الدولية لألعاب القوى (الجائزة الكبرى – دبي)، والتي أقيمت برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وأضاف لاعبونا 5 ميداليات جديدة أول من أمس ( فضية و4 برونزيات)..

 

وأحرز زكريا العمري فضية سباق 800 متر فئة T46/47، وخالد عبده برونزية سباق 200 متر فئة T34، والبطلة الأولمبية سهام الرشيدي برونزية رمي القرص فئة F57، ولطيفة السويدي برونزية رمي القرص فئة F34، وعائشة الخالدي برونزية رمي القرص فئة F32-33.

 

اقيمت البطولة بنادي ضباط شرطة دبي، وبتنظيم وإشراف نادي دبي للمعاقين، ودعم وشراكة استراتيجية من مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وبالتعاون مع اللجنة البارالمبية الدولية، والهيئة العامة للشباب والرياضة، ومجلس دبي الرياضي واللجنة البارالمبية الإماراتية.

 

نظمت اللجنة المنظمة حفلاً ختامياً مبسطاً ،بحضور اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، وخالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة، وثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع لذوي الإعاقة، ومحمد عبدالكريم جلفار نائب رئيس اللجنة المنظمة، وماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، مدير بطولات فزاع لذوي الإعاقة..

 

وعدد من قناصل وممثلي سفارات الدول المشاركة، ورؤساء الوفود المشاركة في البطولة، وحضرت فعاليات اليوم الأخير الفنانة الإماراتية أريام، وتم تبادل الدروع التذكارية بين الوفود، واجرت اللجنة المنظمة سحوبات على 20 جائزة قيمة للوفود.

 

عبر ثاني جمعة بالرقاد، رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع لذوي الإعاقة، عن فخره بالمستويات التي قدمها نجوم العالم على مدار أيام البطولة والتزامهم وحرصهم على إثراء البطولة من خلال النتائج المميزة، والتنافس القوي الذي رفع من درجة الحماس والترقب للنتائج النهائية، مثمناً الجهود التي بذلتها كل فرق العمل بما أسهم في نجاح الحدث والنجاح في التحدي..

 

وذلك خلال تنظيم بطولتين عالميتين بفاصل زمني لا يتعدى 3 أيام، بما جعل المسؤولية مضاعفة، لكن خبرات وكفاءات أعضاء اللجان العاملة..

 

وتفانيهم قاد المنافسات إلى حصد المزيد من التفوق والريادة. وقال: انطلاقاً من دعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، راعي البطولة، حرصنا على تلبية احتياجات كل الوفود ، وجعلها تشعر كأنها في بيتها هنا بدولتنا الغالية.

 

وأضاف: نجحت البطولة بفضل الدعم والتعاون مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وكل المؤسسات التي أسهمت في هذا الحدث الكبير، وبالأخص قناة دبي الرياضية، إضافة إلى تفاني جميع اللجان العاملة والمتطوعين في البطولة. وتابع: »النسخة الحالية من بطولة فزاع لألعاب القوى تعتبر حدثاً عالمياً، من حيث عدد المشاركين والأرقام التي تحطمت والمستويات التي ظهرت عليها الفعاليات..

 

وقوة اللاعبين، واعتقد أن ريو دي جانيرو عندما تستضيف الألعاب البارالمبية في الصيف المقبل، لن تزيد كثيراً عما شاهدناه في بطولة فزاع وهو ما يشعرنا بالفخر والاعتزاز الكبير لهذه البطولة وما تحقق بها«.

 

وأضاف: اللاعبون تنافسوا بطريقة مذهلة، ما جعلنا نتساءل عن القادم من منافسات في الألعاب البارالمبية، بعد الذي تحطم وتحقق هنا في دبي، عما سيكون الاختلاف في ريو دي جانيرو بشأن المنافسات.

 

حرصت الفنانة الإماراتية أريام، على مؤازرة لاعبي الإمارات في اليوم الاخير وقالت( يستحق فرسان الإرادة كل الدعم من فئات المجتمع)، مشيدة بالنتائج الإيجابية، التي حققوها، ورفعهم علم الدولة في المحافل الدولية مؤكدة أن الدورالإنساني للفنان ودعمه المعنوي لأبناء وطنه، كان الدافع لحضورها، وأشادت بالتنظيم ، وقدمت الشكر للقائمين على رياضة ذوي الإعاقة بالدولة.

 

بارك خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة، النجاحات التي تحصدها بطولات فزاع الدولية لذوي الإعاقة، وثمن الدور الكبير لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، في دعم الرياضة والرياضيين وتحديداً فئة ذوي الإعاق..

 

وقال: بطولات فزاع تحتل مكانة مرموقة على مستوى العالم لما تقدمه من حافز ودعم لرياضة ذوي الإعاقة، حيث برزت العديد من المواهب الإماراتية من فرسان الإرادة من خلال هذه البطولات في نسخها السابقة، بما يعود بالنفع على المنتخب. وأشاد المدفع بدور نادي دبي للمعاقين ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ومجلس دبي الرياضي .

 

وقال: تحتل بطولات فزاع لذوي الإعاقة مكانة مميزة على خريطة البطولات العالمية الكبرى، وهو إنجاز يحسب للجنة المنظمة في النسخة الأكبر، من حيث عدد المشاركين وقوة المنافسات، ما يعود بالنفع على منتخبنا، والنتائج التي حققها فرسان الإرادة تستحق التقدير .

 

أكد ماجد العصيمي مدير بطولة فزاع الدولية لألعاب القوى، أن اللجنة المنظمة تركز على إقامة حدث يواكب تطلعات القيادة الرشيدة التي وجهت بدعم فئة ذوي الإعاقة، وتوفير سبل الارتقاء بقدراتهم ومواهبهم ، وأن تشكل البطولة إضافة مهمة على أجندة الأحداث التي تقام في الدولة.

 

وعبرعن تقديره للإشادة الدول المشاركة واللجنة البارالمبية الدولية، ما يحمل المسؤولية للجنة المنظمة لمضاعفة الجهود في البطولات المقبلة، وإضافة المزيد من الإبداع والابتكار ، مؤكداً أن تحطيم الأرقام العالمية وتسجيل

 

ارقام جديدة مؤشر نجاح البطولة ، فيما حمل استبيان قياس مؤشر السعادة للمشاركين والضيوف نتائج إيجابية.

 

وأشادت سعاد إبراهيم درويش مدير إدارة البطولات بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث،بوجود أبطالنا على منصات التتويج مع أبطال العالم ما يؤكد السيرعلى الطريق الصحيح وأن هناك جهوداً كبيرة مقدرة تبذل من قبل نادي دبي للمعاقين من أجل الوصول باللاعبين لهذه المستويات، ما يصب في مصلحة المنتخبات.

 

وأضافت: نشكر اللجنة المنظمة على الظهور الرائع في التنظيم ونقل صورة حضارية عن دولتنا مع مشاركة هذا العدد الكبير من دول العالم حيث ينقلون رسالة الإمارات في الاهتمام بفئة ذوي الإعاقة، ويؤكدون مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، »مجتمعي مكان للجميع«، وهو ما يعني أن رسالتنا وصلت إلى العالم.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق