حمدان بن محمد يتوج الفائزين بكأس مكتوم بن راشد .. «أغادير» أول اللقايا و«المنتحر» يتوج ببندقية الجعدان

Wed 23 March, 2016 | 3:50 am

 

توج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، أبطال كأس المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، الفائزين في أشواط الرموز السبعة والتي أقيمت في ثالث أيام مهرجان المرموم التراثي للهجن بواقع 3 أشواط في الفترة الصباحية و4 في المسائية. جاء ذلك بعد متابعة سموه انطلاقة الفترة المسائية بحضور سمو الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ زايد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، والشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس لجنة سباقات الهجن القطرية.

 

وبلغ العدد 46 سباقاً في اليوم الثالث خصصت لهجن أبناء القبائل في سن اللقايا ونجحت «أغادير» و«تهاني» في الظفر بكأسي الفترة المسائية للأبكار، فيما ظفرت «غزل» و«العابر» بلقبي الأبكار للفترة الصباحية وفي أشواط الجعدان للرموز نال اللقب في المساء «المنتحر» و«أديب» فيما فاز صباحاً «الطاغي».

 

نجحت «أغادير» لسعيد سلطان مطر مرخان الكتبي، في الفوز بأول الرموز في الفترة المسائية أمس، وحصل على كأس مكتوم بن راشد وأهدت مالكها 500 ألف درهم، بعدما قطعت مسافة الشوط الأول للقايا أبكار مفتوح 5 كلم في توقيت 7.33.9 دقائق، وجاءت في المركز الثاني «مضاوي» لخليفة سعيد عبد الله علي المسند، والثالث «هسترة» لعلي عبدالله أحمد المسند.

 

وتفوقت «تهاني» لأحمد علي عبدالله المسند، ونجحت في الفوز بكأس مكتوم بن راشد للقايا أبكار أصايل، وحسمت الشوط الرئيسي الثاني في توقيت 7.30.8 دقائق، وحصلت على المركز الثاني، «شواهين» لمظفر محمد العضيلي العامري، والثالث «الوثبة» لسالم سعيد منانة.

 

وأهدى «المنتحر» مالكه غانم عبد الرحمن غانم الهديفي، بندقية لقايا جعدان مفتوح، بعدما حسم مسافة الشوط الرئيسي الثالث في توقيت 7.34.0 دقائق، و«مورخ» لعلي سعيد سالم الزرعي، والثالث «شاهين» لسيف عبد الله الرميثي. وقدم «أديب» لسهيل محمد جبر المهيري، مستوى متميزا في الشوط الرابع للقايا جعدان محليات، ووضع مالكه على منصة التتويج بالبندقية بعدما حسم الشوط بتوقيت 7.33.8 دقائق، وهو الرموز الرابع والأخير في الفترة المسائية، وجاء في المركز الثاني «حشيم» لأحمد خليفة بالرشيد السويدي، والثالث «الهداد» لجمعة سالم راشد الهاشمي.

 

ورسمت «مسكته» خط النهاية السعيدة لمالكها ناصر سعيد سالم العمري، بعدما حسمت الشوط الخامس للقايا أبكار مهجنات، في الصدارة بزمن 7.27.7 دقائق، وحصلت «حبايب» لعلي رضا علي الهاشمي على المركز الثاني، و«الظبي» لحمدان سيف حرمش المنصوري في المركز الثالث. وأضاء «شعشاع» لجار الله محمد طالب عقيل المري قمة الشوط السادس للقايا جعدان مهجنات، وتربع على القمة بزمن 7.31.5 دقائق، و«سلاب» لراشد حزام راشد عبد الله القرح في المركز الثاني و«شديد» لبطي محمد حزام نديلة المري، الثالث.

 

ونجحت «الوثبة» لعبد الله علي بالرشيد الكتبي، في الفوز بالشوط السابع للقايا أبكار محليات بزمن 7.27.0 دقائق، والثاني «الظبي» لحمد سيف محمد نعيف العامري، والثالث «أمجاد» لسعيد عبدالله حمد المري. وتفوقت «ريماس» لمنصور عبد الله علي العطية وتصدرت الشوط الثامن للقايا أبكار مهجنات، بزمن 7.26.6 دقائق، و«أنفال» لحمد سالم نصرة العامري في المركز الثاني و«الجازي» لمحمد سعيد محمد الفهيدة المري في المركز الثالث.

 

وتربع «وعد» لحمد هلال بالزفنة العفاري على قمة الشوط التاسع للقايا جعدان محليات، مسجلاً زمناً قدره 7.27.6 دقائق، وجاء في المركز الثاني «سراب» لحمد الدودة سالمين العامري والثالث «الحاسم» لحمد فايل حمد الزرعي. ووضع «مهول» مالكه عامر محمد خلفان الهاملي في الصدارة للشوط العاشر للقايا جعدان مهجنات، بزمن 7.26.5 دقائق، وجاء في المركز الثاني «مكرم» لمنصور ناصر علي سرود الخيلي والثالث «نهاب» لعلي أحمد حموده الظاهري.

 

وفازت «رهان» لسالم محمد المتعرض العفاري، بالشوط الحادي عشر للقايا أبكار محليات بزمن 7.30.8 دقائق، وجاءت «زيارة» لسالم سعيد محمد الخيلي في المركز الثاني و«مشكورة» لمحمد غدير عبيد الكتبي في المركز الثالث. وحصلت «الباسلة» لعلي راشد علي البريص المري على صدارة الشوط الثاني عشر للقايا أبكار مهجنات، بزمن 7.12.6 دقائق، وحصلت «الخزعليه» لعبد الله علي عبدالله العطية على المركز الثاني و«العبور» لعبدالله سيف زيتون المهيري الثالث.

 

توج «الغزال» لسالم حمد بن جذوة العامري بصدارة الشوط الثالث عشر للقايا الجعدان محليات، بزمن 7.26.4 دقائق، و«مستحيل» لسالم مسلم قنزول العامري الثاني، و«الأسد» لجابر حمد متعب المنخس المري الثالث. وحصل «مياس» لحمد متعب حمد العامري على صدارة الشوط الرابع عشر للقايا الجعدان مهجنات، بزمن 7.27.1 دقائق، و«عمار» لسالم علي هيايي المنصوري الثاني، و«مشغل» لمحمد عتيق زيتون المهيري في المركز الثالث.

 

وفازت «الحذرة» لسعيد عيلان محمد المهيري بالمركز الأول في الشوط الخامس عشر للقايا بكار محليات بزمن 7.31.3 دقائق، ونالت «مياسة» لعبد الله سهيل الأسود العامري المركز الثاني، و«سمحة» لعزيز عبد الله مكتوم الشريفي في المركز الثالث. ونجحت «رمز» لسعيد راشد عبد الله مبخوت الزرعي بالفوز بالمركز السادس عشر للقايا أبكار مهجنات، بزمن 7.31.5 دقائق، و«العبارة» ملك محمد حسين محمد الجرحب في المركز الثاني، و«الظفرة» لعبد الله شلويح المنصوري الثالث.

 

وفازت «مياسة» لمحمد عبيد شعيفان العامري بالمركز الأول للشوط السابع عشر للقايا أبكار محليات بزمن 7.33.8 دقائق، و«أرصاد» ملك حمد بطي محمد الغفلي بالمركز الثاني، و«الحذرة» لحمد راشد سعيد البريص المري بالثالث. وأنهت «فلك» لعمر مطر لاحج الهاجري الشوط الثامن عشر للقايا أبكار مهجنات، في الفترة المسائية في المركز الأول بزمن 7.31.0 دقائق، وحصلت «أوزان» لمحمد علي دري المنصوري على المركز الثاني و«مزنة» لعمير جمعة عمير سعيد على المركز الثالث.

 

حققت «الباسلة» لعلي راشد علي البريص المري في الشوط الثاني عشر، أفضل توقيت في الفترة المسائية بزمن 7.12.6 دقائق.

 

يتواصل مهرجان المرموم التراثي، اليوم، بإقامة 32 شوطاً من السباقات في سن اللقايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ لمسافة 5 كلم، مقسمة بالتساوي على فترتي الصباح والمساء، من بينها 4 سباقات في الرموز، في انطلاقة الفترة المسائية على كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، حيث تتنافس هجن الشيوخ على كأسين للأبكار في الشوطين الأول والثاني، جائزة كل شوط نصف مليون درهم، فيما يقام شوطان على البندقية للجعدان مفتوح ومحليات جائزة البطل 400 ألف درهم.

 

كما خصصت اللجنة المنظمة 28 سيارة تقدم لأصحاب المركز الأول، منها 16 سيارة للفترة الصباحية و12 في المسائية، وكذلك تم رصد جوائز نقدية كبيرة لأصحاب المركز من الثاني للخامس في أشواط الرموز وأصحاب المراكز من الثاني للعاشر في بقية الأشواط.

 

من جانبه، أكد علي سعيد بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، أن كل شيء في المهرجان التراثي يسير على ما يرام، ووفقاً للخطة والبرمجة التي وضعتها اللجنة المنظمة، وقال: نحن راضون كل الرضا عن سير السباقات وعن التنافس القوي والمثير في جميع الأشواط على مدى ثلاثة أيام متتالية، موضحاً أن الأمطار أضفت أجواء مثالية على الأجواء الجميلة والأيام التراثية التي يعيشها عشاق رياضة الأصالة والتراث في ميدان المرموم تحفة ميادين سباقات الهجن.

 

أكد المعلق المتخصص في سباقات الهجن سالم بن حضيرم، أن شعوراً بالسعادة يتملكه عندما يكون خلف الميكرفون معلقاً على سباقات الهجن، موضحاً أنه في هذا الموسم يكون قد قضى 26 عاماً في التعليق على السباقات، مشيراً إلى أنه لا يستطيع التعليق على أي رياضة أخرى غيرها، لأنها تجري في دمائه منذ الصغر.

 

وأضاف: نحن أكثر من 8 معلقين نتناوب على التعليق على الأشواط في مهرجان المرموم، معبراً عن فخره بالتعليق في كل ميادين سباقات الهجن في الدولة ودول التعاون الخليجي، مؤكداً أن السباقات تجد رعاية واهتماماً كبيراً من القيادة الرشيدة ومن أصحاب السمو الشيوخ، وبفضل هذا الاهتمام استمر ربط الأجيال الجديدة برياضة الآباء والأجداد، موضحاً أن ختامي المرموم التراثي يمثل عرساً لكل هواة السباقات من ملاك ومضمرين وعاشقين لتلك الرياضة.

 

أعرب سالم سعيد بن منانة، عن سعادته بفوز «غزل»، وقال إنهم جاهزون للتحدي، خصوصاً وأن الهجن التي يشاركون بها في المرموم، لها مشاركات سابقة في أشواط الرموز وتحديداً في ميدان الشحانية في قطر، واستطاعت بعض المطايا أن تظفر بالرمز، كما تمكنت من الحصول على المركزين الثاني والثالث في أشواط الرموز. وأضاف: المطايا التي شاركنا بها، لها نصيب الأسد في الرموز، ولن تبتعد عن المثلث الذهبي.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق