محمد بن راشد بحضور حمدان بن محمد يكشف عن الشعار الجديد لإكسبو 2020

Sun 27 March, 2016 | 8:30 pm

 

كشف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن الشعار الرسمي لـ “إكسبو 2020″، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وذلك في احتفالية ضخمة أُقيمت اليوم (الأحد) في الساحة المقابلة لـ “برج خليفة”، أعلى بناء في العالم، شهدها الآلاف من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين فيها وزوار الدولة من مختلف أنحاء العالم.

 

وقد تم استيحاء تصميم الشعار الجديد من مشغولات مصنع أثري للذهب اكتشفه سموه في العام 2002 في منطقة المرموم وأُطلق عليه اسم “صاروج الحديد”، والشعار عبارة عن تجميع لأنماط من نقوش ومشغولات ذهبية أبدعتها حضارة إماراتية قبل 4000 عام ونسجت خيوط تواصلها مع حضارة دلمون والفراعنة والرافدين إلى حضارة ما وراء النهرين والسند والهند.

 

وبهذه المناسبة، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: “اعتمدنا شعاراً إماراتياً لإكسبو عمره 4000 عام… لدينا عمق تاريخي إماراتي من بينونة بأبوظبي إلى صاروج الحديد بدبي إلى وادي المليحة بالشارقة وانتهاء بجبال رأس الخيمة والفجيرة، عمق تاريخي عمره أكثر من 4000 عام، كنا حلقة تواصل مع حضارات قديمة، وسنبقى نقطة التقاء وتواصل حضاري عبر إكسبو وبعد إكسبو بإذن الله”.

 

وأضاف سموه: ” شعار إكسبو الجديد هو رسالة لشعبنا بأننا أهل حضارة ضاربة في التاريخ، ورسالة للعالم بأننا كنا وسنبقى أهل تواصل ومحطة لالتقاء الحضارات وعاصمة للإبداع. كان هنا في منطقتنا أيادي مبدعة رسمت وصنعت الذهب قبل 4000 عام، واليوم معنا أيادي مباركة تبني مستقبل الإمارات لمئات السنين القادمة”.

 

وقال سموه: ” دبي مدينة للذهب كانت وستبقى، وأثمن من الذهب عقول وأفكار وسواعد أبنائنا وبناتنا”.

 

وخلال الاحتفالية الضخمة التي أقيمت بمناسبة الكشف عن الشعار، كرّم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي المرشحين النهائيين الثلاثة في مسابقة تصميم الشعار الجديد التي أُطلقت في أبريل الماضي، وحظيت باهتمام واسع بنحو 19 ألف مشاركة لتكون بذلك إحدى أضخم المسابقات من نوعها في العالم.

 

وألقت معالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة للتعاون الدولي المدير العام لمكتب “إكسبو 2020 دبي” كلمة قالت فيها: “يعكس هذا الشعار قناعة راسخة لدى “إكسبو 2020 دبي” بأن ما نسعى إليه من أجل عالم أفضل، لا يمكن أن يتحقق إلا عبر تضافر جهود البشر وتبادل الأفكار بأساليب خلاّقة”.، مُعربة عن الشكر والامتنان لكل من ساهم في نجاح هذه المناسبة وجميع المواهب المشاركة في مسابقة تصميم الشعار، ومشيرة إلى أن الاحتفال هو تكريم لجهود جميع المشاركين الذين سيبقون دائماً جزءاً مهماً من رحلة إكسبو 2020 دبي”.

 

حضر فعاليات الاحتفالية معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي في أبوظبي، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة، وعدد من أعضاء اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي.

 

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد اعتمد في وقت سابق شعار “إكسبو 2020” خلال اجتماع ترأَّسه سموه، وحضره سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا المُنظِّمة لإكسبو، ومعالي محمد عبدالله القرقاوي، رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب “إكسبو 2020 دبي”، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، نائب رئيس اللجنة، ومعالي محمد أحمد المر، وسعادة المهندس حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي، عضو اللجنة، وسعادة خليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي.

 

كما قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه بزيارة موقع “صاروج الحديد” الأثري والذي كان سموه قد اكتشفه في ربيع العام 2002، حيث تفقَّد سموه الموقع واستمع إلى شرح حول عمليات التنقيب التي جرت في الموقع منذ ذلك التاريخ، وما أسفرت عنه من اكتشافات مهمة ساهمت في تكوين صورة عن مرحلة ضاربة في القدم من تاريخ المنطقة ودولة الإمارات.

 

ويُعدُّ “صاروج الحديد” من أغنى المواقع الأثرية في الجزء الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة العربية، ويعود تاريخه إلى 500-2600 قبل الميلاد. ويُعتبر الموقع أحد المراكز الرئيسة لصهر المعادن خلال العصر الحديدي، وضم الموقع مجموعة كبيرة من المشغولات الذهبية والحلي البرونزية والخرز والأختام، إذ يُعتقد أنه كان أحد مواقع تصنيع الذهب والمعادن. وكشفت التنقيبات عن آلاف القطع الأثرية، والتي تتضمن عددًا من القطع النادرة التي لا مثيل لها في دولة الإمارات، ومنها الأواني البرونزية والفخارية والحجرية، والأسلحة كالسيوف والخناجر والفؤوس والسهام البرونزية والحديدية.

 

ويمثل الشعار، المستوحى من تحفة أثرية عُثر عليها في الموقع التاريخي المميز في قلب صحراء دبي، هديةً قيّمة من تاريخ قديم، تربط ماضي دبي العريق بمستقبلها الزاهر وتعزز مكانة دبي التاريخية التي كانت ولا تزال نقطة التقاء لحضارات العالم منذ آلاف السنين حتى اليوم، كما تجسّد المفهوم الرئيسي لـ إكسبو 2020 دبي “تواصل العقول وصنع المستقبل.

 

وقد تم استلهام تصميم الشعار الجديد لإكسبو 2020 من قطعة أثرية فريدة من نوعها وذات قيمة خاصة، كانت من بين المقتنيات التي عُثر عليها في موقع صاروج الحديد، وهي عبارة عن حلقة ذهبية تمتد جذورها في أعماق التاريخ، ولها دلالتها المميزة، ويتضح أنها كانت متصلة بسلسلة أو قلادة أكبر.

 

ومنذ انطلاق أعمال التنقيب في موقع صاروج الحديد، تم الكشف عن مجموعة من المقتنيات والقطع الأثرية الاستثنائية التي يعود تاريخها إلى فترات زمنية بعيدة تمتد من العصر الحجري حتى العصر الهيلينستي، ما يرمز إلى المكانة التاريخية لدولة الإمارات العربية المتحدة عموماً ودبي خصوصاً كمركز مرموق يربط بين حضارات وأزمنة مختلفة. ويؤكد الموقع أن دبي، التي تُعد ملتقى الحضارات في القرن الحادي والعشرين، كانت لها أيضا مكانة مماثلة في المنطقة منذ آلاف السنين، وهي الحقيقة التي يُلخّصها ’إكسبو 2020 دبي‘ عبر موضوعه الرئيسي ’تواصل العقول وصنع المستقبل‘ والإرث المهم الذي من المنتظر أن يتركه وراءه.

 

وكانت دبي قد تسلمت رسمياً في نوفمبر من العام الماضي لقب “المدينة المُضيفة” للنسخة القادمة من معرض “إكسبو الدولي”، أكبر معارض العالم وأعرقها تاريخاً، وذلك من “المكتب الدولي للمعارض”. وقد انطلق العمل في موقع استضافة الحدث، حيث تم حتى اليوم إنجاز حوالي مليون ساعة عمل، كما تم اختيار الشركات الفائزة بتصميم أجنحة إكسبو 2020 دبي الثلاثة التي تجسد موضوعاته الفرعية “الفرص” و”التنقل” و”الاستدامة”.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق