حمدان بـن محمد: حب الهجن يجمعنا

Fri 1 April, 2016 | 4:02 am

 

قدم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، الشكر إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر الشقيقة، على زيارته الكريمة للمهرجان التراثي، وأكد سموه أن زيارة أمير قطر تعني الكثير، كما قال سموه، إن رياضة الهجن تجمعنا على الحب، وهو ما نبحث عنه، جاء ذلك خلال حضوره سموه مساء أمس، ختام المهرجان التراثي للهجن في المرموم 2016، كما شهد المهرجان، سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس نادي دبي لسباقات الهجنومعالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد الإمارات للهجن، رئيس نادي أبوظبي للهجن، وسمو الشيخ زايد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، والشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس اللجنة المنظمة لسباقات الهجن القطرية، وعلي بن سرود، المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن.

 

وصرح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لوسائل الإعلام، عقب نهاية مراسم التتويج، واستهل حديثه بتهنئة هجن الشحانية بفوز “خود” بسيف الإمارات، وقال سموه: “خود” تعتبر ناقة سبوق، وكانت وصيفة الجزيرة، وفوزها كان متوقعاً بنسبة كبيرة، لأنها كانت المرشح الأول والأفضل للفوز بالشوط الأول لسيف الإمارات، مضيفاً سموه “نحن في هجن العاصفة حاولنا، ولم نوفق”.

 

وحول الزيارة التاريخية للشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، قال سموه: “طبعاً هذه الزيارة تعني الكثير، وهذه الزيارة ليست غريبة على الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وهو أخ وصديق وحبيب، وكل الناس يعرفون مدى علاقتي به، فهي علاقة مودة وحب وإخاء، وأن هذه الزيارة زيارة محبة، موضحاً أن رياضة الهجن تجمع الناس على الحب والتنافس الشريف.

 

وأكد ولي عهد دبي، أن كل أبناء الخليج واحد، متعاونون ومتحابون، وأن أمير دولة قطر جاء من بلاده إلى بلاده، وأضاف سموه قائلاً: “أشكر أمير قطر على هذه الزيارة، وأقول له، حمدان فرحان بزيارتك، وأضاف سموه، أقول لجمهور الهجن مبروكين على هذا النجاح والتميز، وأقول لجمهور هجن العاصفة، اصبروا شوية”.

 

وفي المنافسات، أظهرت النجمة “خود” لهجن الشحانية، موهبتها الفذة في خطف الأضواء، وتتويج مسيرتها الظافرة بسيف الإمارات للحول المفتوح، بقيادة المضمر سلطان محمد سالم الوهيبي، في آخر أيام المهرجان، خلال الفترة المسائية، والتي حظيت بمتابعة جماهيرية وحضور كبير، وحققت “خود”، هذا الفوز المهم من مسافة 8 كم في 11:50:7 دقيقة (التوقيت الأفضل)، وجاءت في المركز الثاني “سحابة” لهجن الشحانية، وحصل “أسيل” لهجن العاصفة على المركز الثالث.

 

وفي شوط لا يقل إثارة وأهمية، تقدم “الفايز” لهجن العاصفة، مع المضمر حمد راشد بن غدير الكتبي، منافسيه، لينتزع سيف الإمارات للزمول المفتوح، ليصبح سيداً للعمالقة، وقاطعاً المسافة في 12:16:9 دقيقة، وجاء في المركز الثاني “مغذي” لهجن العاصفة، والثالث “لطام” لهجن الشحانية.

 

فيما حصدت هجن الرئاسة خنجر الحول المحليات، بتقدم البطلة “دلما” مع المضمر محمود محمد سالم الوهيبي، وحصلت على التفوق في فترة زمنية مقدارها 12:09:5 دقيقة، وحصلت “ملهمة” لهجن العاصفة على المركز الثاني، و”خيال” لهجن الرئاسة على المركز الثالث. وأسدل الستار على تحديات المهرجان برمز مهم، حيث فاز “رجحان” لهجن العاصفة مع المضمر حمد راشد بن غدير الكتبي، بشداد الزمول المحليات، محققاً 12:16:6 دقيقة، وجاء “مسيان” لهجن الشحانية في المركز الثاني، و”متعود” لهجن العاصفة في المركز الثالث.

 

تقاسمت هجن العاصفة والشحانية صدارة الشوطين المخصصين لهجن أصحاب السمو الشيوخ في القدرة والتحمل لمسافة 11 كلم، حيث ظفرت الشحانية بالشوط السابع المخصص للحول المفتوح، عبر “سطوة”، التي وصلت لخط النهاية في زمن قدره 17:30:5 دقيقة، وجاءت “مزون” لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في المركز الثاني، ثم “الظبي” لهجن الرئاسة في المركز الثالث، ثم “نجوم” للرئاسة أيضاً رابعاً، و”الباهظة” لهجن العاصفة في المركز الخامس، أما العاصفة، فقد ظفرت بصدارة الشوط التاسع المخصص للزمول المفتوح، عبر “رياض”، الذي قطع المسافة في زمن قدره 18:11:7 دقيقة، وجاء”هياض” لهجن الرئاسة في المركز الثاني، ثم “الزعيم” لهجن الرئاسة في المركز الثالث، ثم “مكلف” لهجن العاصفة رابعاً، فيما حقق “مهول” لهجن العاصفة خامساً.

 

وفي الشوطين المخصصين لأبناء القبائل، حققت “الفايزة” لمسلط شعيفان مسلط السبيعي، المركز الأول للشوط الثامن، المخصص للحول المفتوح، بعد أن وصلت للنهاية في زمن قدره 17:50:7 دقيقة، وجاءت “الجاذبية” لفيصل محمد حمد العجمي في المركز الثاني، ثم “السبعة” لسالم أحمد محمد دري الفلاحي في المركز الثالث.

 

وأهدى “بيضان”، الفوز لمالكه محسن نديلة في الشوط العاشر المخصص للزمول المفتوح، محققاً زمناً قدره 18:24:2 دقيقة، وحل “راهي” لمحمد حمد قريع المري وصيفاً، و “فراع” لمعجب الخيارين ثالثاً.

 

أهدى سلطان محمد سالم الوهيبي مضمر هجن الشحانية، إنجاز الفوز بسيف الحول المفتوح ضمن ختامي مهرجان المرموم 2016 للهجن، إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، وإلى محبي الشعار العنابي. وقال إن “خود” استطاعت أن تخطف السيف بعد إنجاز “الجزيرة” في قطر. وأضاف: لله الحمد استطعنا أن نظفر باللقب، وحققنا الفوز بفضل الله سبحانه وتعالى.

 

واختتم مضمر هجن الشحانية حديثه، بأنهم ماضون في استكمال الانتصارات في ختامي مهرجان الوثبة السنوي للهجن خلال الأيام المقبلة، وأشار إلى أن هجن الشحانية ستتواجد في عاصمة الميادين من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات برفقة المضمر المتألق سالم بن فاران، معبراً عن تطلعاتهم في أن يحرز الشعار العنابي إنجازاً آخر يضاف إلى رصيد إنجازات هجن الشحانية المتمثل قي الفوز بسيف أمير دولة قطر بالشحانية، والفوز بالسيف في ميدان المرموم بدبي أحد أفضل مهرجانات الهجن الخليجية من حيث التنظيم الجيد والاستقبال المتميز وتوافر كافة الخدمات التي كفلت نجاح الحدث.

 

أعرب الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة لسباقات الهجن في دولة قطر، عن سعادته بفوز “خود” بسيف الحول المفتوح.

 

وقال: نحن نعلم الهجن “السبق”، وكانت “خود” في العزبة نفسها مع صاحب لقب سمو أمير قطر “الجزيرة”، وبعد اعتزالها حصلت “خود” على الفرصة التي أتيحت أمامها لأول مرة في ميدان المرموم، وأثبتت وجودها ولم تخيب ظني وظن الجميع، وكانت ترشيحنا في محله.

 

وتحدث الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني، عن “سحابة” وقال إنها اسم على مسمى، وهي من الهجن المعروفة “السبق”، لكن وجود “خود” خطف الأضواء وفرصتها قليلة، لكن أتوقع أن تكون لها بصمة في المشاركات المقبلة. وأشاد آل ثاني بمستوى التنظيم في ختامي مهرجان مرموم 2016، وقال: أتمنى أن يكون مهرجان الوثبة بالمستوى نفسه والفرح والابتسامة والتجمع الذي أسعد الجميع، وهذا ليس بغريب على الإخوة الأشقاء في دولة الإمارات وخصوصاً معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن رئيس نادي أبوظبي للهجن، الذي يحرص على أن يكون التنظيم أكثر من رائع كما عودنا دائماً.

 

بنجوميتها اللامعة وحضورها الطاغي أكدت “قزوين” لمحمد راشد حمد غدير الكتبي، جدارتها بسيف الحول المفتوح لأبناء القبائل، إضافة إلى مبلغ مالي قدره مليونا درهم، وبهذا الانتصار الكبير الذي سجلته تدخل إلى قائمة الأسماء العملاقة، بعد أن حسمت مسافة 8 كم في 12:11:2 دقيقة، وجاءت “الدوحة” لمحمد طالب عقيل المري في المركز الثاني ثم “أديال” لأحمد سلطان محمد المنصوري في المركز الثالث. وفي شوط ساد فيه منطق القوة تولى “كفو” لمحمد سلطان مطر مرخان الكتبي، حسم سيف الزمول المفتوح ومبلغ مليون درهم ليحقق فوزاً تاريخياً كبيراً قاطعاً المسافة في 12:42:5 دقيقة، وحل “الشقي” لحمدان سعيد جابر في المركز الثاني، ثم “صوغان” لمحمد عبد الهادي بن نايفة الهاجري في المركز الثالث.

 

مرة أخرى لمع نجم بن غدير بحصده خنجر الحول المحليات، بعد المجهود الكبير الذي قدمته “أثير” في ساحة الميدان، وتمكنت من الفوز في 12:34:1 دقيقة، فيما حارب “الذيب” بقوة ليهدي شداد الزمول المحليات لمالكه حمدان سعيد جابر عبدالله، وتسجل هذا الناموس المميز في 12:52:9 دقيقة.

 

وحققت “جواهر” ناموس الشوط الخامس للحول محليات مهدية الفوز الغالي لمالكها حمدان العامري، بعد أن قطعت الـ8 كلم في زمن قدره 12:40:5 دقيقة، وظفرت “العزوم” لسالم صالح حمد المري بصدارة الشوط السادس المخصص للحول المهجنات في زمن قدره 12:27:9 دقيقة، وحلت بعدها “صرخة” لناصر مغير سالم العميمي في المركز الثاني.

 

قام سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، بمصافحة طاقم العمل في قناة “دبي ريسنغ” بعد انتهاء السباق، وتحدث سموه مع الزميل هيثم الحمادي، وقال سموه مخاطبا طاقم العمل في القناة: “شكراً لكم ولجميع الإعلاميين الذين ساهموا في تحقيق النجاح للحدث”.

 

حرص سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، على تقديم التهنئة لمعالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، رئيس نادي أبوظبي للهجن، بمناسبة فوز هجن الرئاسة بخنجر المحليات في ختام مهرجان المرموم التراثي للهجن 2016، كما حرص ولي عهد دبي، على تقديم التهنئة للشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة لسباقات الهجن في قطر، على فوز “خود” لهجن الشحانية بسيف الشوط الرئيسي يوم أمس ضمن ختام مهرجان مرموم التراثي 2016.

 

قال المعلق المخضرم سالم بن حضيرم، إن الإمبراطوريات الثلاث “هجن العاصفة وهجن الرئاسة والشحانية”، تقاسمت رموز الجولة الأخيرة في ختامي مهرجان مرموم التراثي 2016، وتوزعت الرموز بين الشعارات الثلاثة، مشيراً إلى أن الفوز مستحق للجميع، معرباً عن سعادته بزيارة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر لسباقات أول من أمس في ميدان المرموم، مؤكداً أن مضمر هجن الرئاسة محمود الوهيبي أثبت جدارته خلال اليومين الأخيرين.

 

كما ثمن المعلق المخضرم، دور اللجنة المنظمة واللجنة الإعلامية والذي كان له الأثر الواضح في تميز النسخة الحالية والتي شهدت مشاركة أفضل المطايا ونخبة المضمرين وبما حققته من نتائج متميزة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق