محمد بن راشد يرافقه حمدان بن محمد يزور بلدية دبي

Tue 5 April, 2016 | 6:00 pm

 

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله ” صباح اليوم بلدية دبي وبارك سموه حزمة من المشاريع التنموية والتجميلية التي تنفذها البلدية في إطار توجيهات ورؤية سموه لجعل دبي مدينة خضراء ومستدامة بالكامل مع حلول عام 2021.

 

وقد اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وإلى جانبه ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي على مشاريع مركز المؤتمرات و”سفاري جولف” والمدينة الصناعية الرأسية وأنفاق الصرف الصحي ودرج دبي وسوق الخردوات والدراجات الهوائية والأبنية الخضراء.

 

سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي قدم عرضا وافيا ومساعدوه أمام صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومرافقيه حول كل مشروع على حده فأوضح أن مشروع مركز دبي للمؤتمرات سينفذ على مساحة تقدر بخمسة هكتارات ويضم قاعة راشد الرئيسية بسعة عشرة آلاف شخص وقاعات أخرى فرعية و”كونجرس” وفندقين ومكاتب بالاضافة إلى مكتبة محمد بن راشد الضخمة ومواقف سيارات بعدد حوالي ألفي موقف.

 

ومشروع”سفاري جولف” الذي ينفذ على مساحة من الأرض تقدر بمئة هكتار ويضم ملعب الجولف والصحراوي بمساحة سبعين هكتارا ومنطقة خدمات بمساحة ثلاثين هكتارا و”أكاديمية”لتعليم لعبة الجولف إلى مختلف شرائح وأفراد المجتمع حيث سيكون “السفاري” مفتوحا للجميع برسوم تحددها البلدية.

 

أما مشروع المدينة الصناعية الرأسية في منطقة الليان الصناعية جنوب طريق الإمارات – العابر والذي سينفذ على مساحة 280 هكتارا هو عبارة عن مدينة متكاملة للصناعة والإبداع والإقامة في بيئة عمرانية جذابة ويتكون المشروع من ثلاث مناطق – صناعية وسكنية فندقية ووادي التقنية “buisnesspark “.

 

ومن بين المشاريع الحيوية والاستراتيجية مشروع أنفاق الصرف الصحي الذي سيلغي بعد إتمامه أواخر عام 2020 أكثر من 121 محطة ضخ للصرف الصحي منتشرة في أرجاء المدينة إذ ستكون أنفاقا عميقة بعمق اربعة إلى ستة أمتار تحت سطح الأرض وعمرها الإفتراضي مائة عام وهي مستدامة في التكاليف والطاقة والبيئة والنمو العمراني حيث ستلبي احتياجات المدينة ونموها العمراني والسكاني لمدة قرن من الزمان وتوفر نحو 30 بالمائة من استهلاك الكهرباء إلى جانب التخفيف من الإنبعاثات الكربونية التي تلوث البيئة.

 

ومن بين هذه المشاريع التي عرضت على صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مشروع درج دبي الذي يرمز إلى تحديات وإرتقاء دبي وهو مشروع ثقافي رياضي ويبلغ ارتفاعه نحو تسعين مترا ويتكون من 500 درجة صعودا ويهدف إلى إضافة مسحة جمالية للمنطقة التي سينفذ فيها ولم تحدد بعد بالإضافة إلى كونه مشروعا ترفيهيا ورياضيا وثقافيا حيث سيتم إقامة نصب تذكاري على أحد جانبيه لمدرسة ثانوية دبي العريقة وسيكون مفتوحا للعامة لممارسة رياضة المشي والصعود على درجاته الخمسمئة.

 

ومن المشاريع الجديدة أيضا مشروع سوق الخردة والدراجات الهوائية في منطقة ورسان وسيغطي مساحة أحد عشر هكتارا من الأرض ويضم مايزيد على مائة محل تجاري وثلاثة وخمسين معرضا لبيع وشراء الدراجات الهوائية ومستلزماتها وقطع غيارها وسيتم الانتهاء من المشروع الأول من نوعه في المنطقة آخر شهر سبتمبر من العام الجاري.

 

ومن بين المحال التجارية في المشروع محال لبيع مواد البناء ومستودعات ومواقف سيارات واربع وحدات لتوليد الطاقة الشمسية وتصل مساحة البناء الإجمالية في المشروع المتخصص قرابة 460 ألف قدم مربعة”اربعمائة وستون ألف قدم مربعة “.

 

وقد وقع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في ختام الزيارة على وثيقة “السعفات” لائحة تقييم المباني الخضراء في دبي والتي تضم السعفة الذهبية والسعفة الفضية والسعفة البرونزية والسعفة البلاتينية وهى جوائز مقدمة من بلدية دبي للمباني الخضراء بعد تقييمها بحيث تحافظ هذه المباني على الموارد الطبيعية والبية وضمان بيئة صحية وفقا لأعلى المعايير العالمية وتهدف هذه السعفات إلى تعزيز الريادة والقيادة التنافسية لدبي وخلق فرص استثمارية وأسواق جديدة تعزز اقتصادنا الوطني.

 

وتوقع مدير عام بلدية دبي المهندس لوتاه خلال شرحه لأهداف ولائحة المعايير التي وضعها أن يتم التطبيق خلال النصف الأول من شهر أكتوبر المقبل إذ من المتوقع أن تسهم لائحة تقييم المباني الخضراء “السعفات في توفير 34 بالمائة من الطاقة وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون خلال خمس سنوات إلى نحو سبعة ملايين طن وهو مايعادل زراعة 36 مليون شجرة في المدينة.

 

كان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد إطلع على خرائط ولوحات المشاريع التي تم عرضها على سموه وأبدى مباركته لهذه المشاريع التي وصفها سموه بالمشاريع الضرورية والاستراتيجية لمستقبل الوطن والأجيال المتعاقبة وهي في ذات الوقت تسهم في تعزيز اقتصادنا الوطني وتوفير نسبة كبيرة من مقومات السعادة التي ننشدها لمواطنينا والمقيمين على أرض بلادنا الطيبة المعطاءة.

 

وأشاد سموه بجهود مدير عام بلدية دبي وجميع مساعديه والكادر البشري العامل في البلدية على ما يبدونه من تفان في العمل ودقة في التخطيط وتنفيذ المشاريع التي تحتاج لها مدينة دبي وتواكب توسع وتطور المدينة وتلبي احتياجات النمو العمراني والسكاني الذي تشهده لتظل في أعلى جهوزيتها لاستقبال المزيد من الاستثمار والسياح ورجال الاعمال.

 

وأكد سموه حرصه على تطوير وتنمية قطاع السياحة في دولة الامارات عموما ودبي على وجه الخصوص لتصبح الوجهة المفضلة عالميا للسياحة العائلية ومقصد كل الباحثين عن الاستقرار والاسترخاء والتمتع بطبيعة بلادنا وشمسها الدافئة وشواطئها الخلابة وتراثها الحضاري والتاريخي العريق.

 

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أعطى الضوء الأخضر إلى مدير عام بلدية دبي للمضي قدما في تنفيذ وإنجاز المشاريع التي يأمر بها سموه لإسعاد الناس أولا ولتظل دبي “العالم في مدينة” وقال سموه :” سيروا على بركة الله والله يوفقكم لما فيه خدمة بلدكم وشعبكم وأدوا رسالتكم الوطنية وواجبكم بأمانة وإخلاص”.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق