حمدان بن محمد بن راشد يطلق مشروع “دبي وجهة عالمية للسياحة العلاجية”

Sun 10 April, 2016 | 5:32 pm

 

أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي في احتفال كبير أقيم في مركز دبي التجاري العالمي صباح اليوم، مشروع ” دبي وجهة عالمية للسياحة العلاجية ” الذي أعدته هيئة الصحة في دبي في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله ” وحرصه على تطوير قطاع السياحة وتنميته لتصبح مدينة دبي بسياحتها العلاجية والعائلية والتسوقية الوجهة المثالية القادرة على استقطاب نحو نصف مليون سائح مع حلول موعد دبي اكسبو 2020 لاسيما سياح العلاج في المشافي والمراكز الطبية التي تتوفر في دبي على مستوى القطاعين العام والخاص وقدرة منشآتنا الصحية والعلاجية في دولة الإمارات عموما على المنافسة العالمية في هذا المجال .. وختم سموه جواز السفر النموذج ووقعه معلنا بدء استقبال السياح في دبي من أنحاء العالم.

 

ثم ألقى معالي حميد بن محمد بن عبيد القطامي، رئيس مجلس إدارة هيئة الصحة في دبي مديرها العام كلمة رحب فيها برعاية سمو ولي عهد دبي للفعالية التي وصفها بأنها منعطف تاريخي بالنسبة للهيئة التي أعدت المشروع الطموح لتحقيق الريادة في قطاع السياحة العلاجية من خلال برنامج تجربة دبي الصحية “DXH ” التي توفر باقة من التخصصات الطبية ذات المعايير العالمية على أن يتحقق ذلك عبر ترسيخ التعاون والتنسيق البناء بين الهيئة والشركاء الاستراتيجيين في دبي وفي مقدمتهم ” طيران الإمارات ” ودائرة السياحة والتسويق التجاري والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بالإضافة إلى عدد من مؤسسات القطاع الخاص من ذوي العلاقة والإختصاص.

 
وأوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة مديرها العام في كلمته أن الهيئة أقرت هوية خاصة بالمشروع الواعد وعلامة تجارية تتماهى والوجه الحضاري والتاريخي العريق لمدينة دبي واستحدثت بوابة الكترونية معززة بالوسائل الذكية من أجل تشجيع حركة السياحة العلاجية وتنشيطها وهذا سيتم بالتعاون مع نحو خمس وعشرين منشأة للرعاية الصحية عالية المستوى.

 

ومن خلال هذه البوابة حسب القطامي فإن السائح العلاجي بإمكانه التعرف إلى الخدمات الصحية المتنوعة والمتطورة التي تقدمها الهيئة ومنها جراحات التجميل والعظام وطب العيون والأسنان وغيرها، كما تسمح البوابة للسائح العلاجي بشراء الباقات العلاجية من المنشآت الصحية التابعة لإمارة دبي وحجز تذاكر السفر والإقامة في الفنادق والحصول على تأشيرة سياحة علاجية وما إلى ذلك.

 

وأكد القطامي أن الهيئة تسعى بهذا المشروع الطموح إلى استثمار تصنيف دبي ” العالم في مدينة ” وتميزها ببنية تحتية متكاملة وعالمية المواصفات وبيئة استثمارية جاذبة إلى جانب ثقة المستثمرين العالميين بتشريعاتها وقوانينها التي تحمي رؤوس الأموال وأخيرا ما تتمتع به دولتنا الحبيبة من أجواء عائلية واجتماعية وأمنية مستقرة وآمنة بفضل السياسات الحكيمة لقيادتنا الرشيدة.

 

وأعرب في ختام كلمته عن ثقته بأن المشروع سيحقق أهدافه بإذن الله بدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وبالتعاون التام مع مختلف الجهات الحكومية المختصة وشركات القطاع الخاص المهتمة بهذا الموضوع الوطني الطموح.

 

وبعد الكلمة، شاهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وإلى جانبه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي تجربة هبوط طائرة تابعة لأسطول طيران الإمارات على أرض مطار دبي وهي تحمل على متنها مسافرين قادمين إلى بلادنا للسياحة العلاجية وتوفير كافة التسهيلات لهؤلاء السياح التي تؤمن لهم الراحة والإطمئنان وسرعة إنجاز معاملاتهم والوصول إلى وجهتهم في المدينة بزمن قياسي.

 

ثم تحدثت الدكتورة ليلى المرزوقي مسؤولة المشروع وأحد أعضاء فريقه عن حلمها وهي طالبة في إحدى جامعات إيرلندا وكيف حصلت على درجتها العلمية في الطب العام والجراحة وعادت إلى أرض الوطن تحمل هذا الحلم الوطني الجميل الذي يبدو لها الآن أنه يتحقق.

 

كان سمو ولي عهد دبي والحضور قد تجول في المعرض المصاحب واطلع من القائمين على مشروع “دبي وجهة عالمية للسياحة العلاجية” الذي يتضمن أهم ملامح السياحة العلاجية ودليلا سياحيا للتعريف بالمنشآت والمراكز الصحية والعلاجية والمرافق الخدمية والترفيهية في المدينة، حيث سيكون الدليل بعدة لغات أجنبية إلى جانب العربية وكذا التعريف بتجربة دبي التي تتضمن أربعة عناصر هي البحث عن التجربة والاستعداد لها واستمراريتها.

 

كما زار سموه ومرافقوه جناح حملة بنك الدم الذي يشارك في أول حملة أوروبية للتبرع بالدم، واستمع سموه من الآنسة سارة يوسف، مسؤولة الحملة إلى شرح تتضمن التعريف بالحملة وأهدافها الإنسانية والمهنية والحضارية.

 

سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم عقب إلتقاط الصور التذكارية مع فريق عمل المشروع، أعرب عن سعادته بهذا الجهد الجماعي الذي تقوم به هيئة الصحة في دبي بالتنسيق مع الجهات العامة والخاصة في دبي من أجل تحقيق الأهداف المرجوة لمشروع دبي وجهة عالمية للسياحة العلاجية والذي إن كتب له النجاح التام سوف يضع دبي على أعتاب العالمية في قطاع السياحة عموما والسياحة العلاجية على وجه الخصوص.

 

وأكد سموه خلال تجاذبه أطراف الحديث ومعالي حميد محمد القطامي وفريق العمل أنه سيدعم المشروع وسوف يتابعه خطوة بخطو للوصول به إلى المبتغى المنشود، وبهذا نكون قد ترجمنا فعليا رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله ” المتمثلة في نهضة سياحية شاملة تتواكب والإمكانات المتوفرة في دولتنا العزيزة بشكل عام ودبي خاصة، وتركيز سموه على السياحة العائلية التي تجذب جميع أفراد العائلة وتؤمن لهم الرفاهية والسعادة والمرح.

 

حضر الإحتفال، سعادة مطر محمد الطاير، رئيس مجلس المديريين المدير التنفيذي في هيئة الطرق والمواصلات في دبي وسعادة اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي وسعادة عبدالله عبدالرحمن الشيباني، أمين عام المجلس التنفيذي في دبي وسعادة اللواء محمد أحمد المري، مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي وسعادة سامي ظاعن القمزي، مدير عام دائرة التنمية الإقتصادية في دبي وسعادة خالد محمد الكمدة، مدير عام هيئة تنمية المجتمع وسعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي مدير سلطة مركز دبي التجاري العالمي وسعادة سامي عبدالله قرقاش، مدير عام مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للإسكان إلى جانب عدد من المديرين وممثلي شركات القطاع الخاص المعنية بالحدث وحشد من موظفي هيئة الصحة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق