حمدان بن محمد: سعيد بتألق «العاصفة» والكل فائز في ختامي الوثبـة

Sun 17 April, 2016 | 8:22 pm

 

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، تحقيق هجن العاصفة إنجازاً جديداً ورائعاً في المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن في الوثبة، بتتويجها بأربعة رموز غالية «سوبر هاتريك» في منافسات سن الثنايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ التي أقيمت في الفترة المسائية، بالميدان الغربي في الوثبة، ضمن فعاليات اليوم التاسع من المهرجان.

 

وحضر سموه تتويج هجن العاصفة بالرموز الأربعة كأس وبندقية وخنجر وشداد عقب نهاية الأشواط الرئيسة، وبحضور معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس نادي أبوظبي لسباقات الهجن، والشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني، رئيس اللجنة المنظمة لسباقات الهجن في دولة قطر.

 

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بالأداء القوي والمميز الذي قدمته هجن العاصفة في منافسات الثنايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ أمس بالميدان الغربي في المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن في الوثبة، مؤكداً سموه أن الجميع يعتبر فائزاً في ختامي الوثبة، ولا يوجد خاسر على الإطلاق.

 

وقال سموه، في تصريحات تليفزيونية عقب مراسم التتويج أمس: «هجن العاصفة تألقت في منافسات الثنايا، ونحن سعداء بهذا التألق، ولكن ذلك لا يعني أن هناك خاسراً، وإنما الكل فائز في مهرجان ختامي الوثبة»، مشيراً سموه إلى أن تألق العاصفة وحصدها أربعة رموز في منافسات الأمس يرجعان إلى تصحيح الأخطاء التي وقعت فيها هجن العاصفة في مراحل سابقة وعدلت من أدائها.

 

كما أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، بالأداء اللافت للنظر والعمل الجاد الذي قدمه المضمر الواثق حمد راشد بن غدير الكتبي مع هجن العاصفة اللذين قادا إلى تحقيق العديد من الرموز الغالية في ختامي الوثبة، وأكد سموه أن سيف صاحب السمو رئيس الدولة في آخر أيام المهرجان سوف يشهد منافسة قوية، وتمنى التوفيق للجميع.

 

وشهدت منافسات أمس تألق هجن العاصفة في منافسات سن الثنايا، واكتسحت أغلب أشواط الفترة المسائية الـ16 التي أقيمت لمسافة 8 كلم، إذ حلقت «مفاوضة» بقيادة واثق المضمرين حمد راشد بن غدير الكتبي بناموس الشوط الرئيس الأول.

 

ونالت كأس رئيس الدولة في الثنايا الأبكار مفتوح، إضافة إلى نصف مليون درهم، بعد أن سيطرت على مجريات السباق بجدارة، ووصلت في المركز الأول، محققة زمناً قدره 12.09.0 دقيقة، وتاركةً المركز الثاني لـ«قمة» لهجن الشيحانية مع المضمر سالم بن فاران المري، وحصدت الجائزة المالية 200 ألف درهم، وحلت «شأن» لهجن العاصفة في المركز الثالث، والجائزة المالية 150 ألف درهم.

 

وسجل «المنتحر» الفوز الثاني الغالي لهجن العاصفة، وأحرز الرمز الثاني بندقية الشوط الرئيس الثاني للثنايا الجعدان مفتوح، بعد أن فرض تفوقه الواضح على السباق منذ البداية حتى النهاية، واستطاع الحفاظ على تقدمه إلى خط النهاية الذي وصل إليه في توقيت 12.18.8 دقيقة، متقدماً على «اليورانيوم» لهجن العاصفة أيضاً الذي حل في المركز الثاني، ونال الجائزة 200 ألف درهم بتوقيت 12.22.2 دقيقة، فيما كان المركز الثالث من نصيب «الكاسر» لهجن الرئاسة بقيادة المضمر محمود بن سالم الوهيبي.

 

وأحرزت «بلسم» الهاتريك لهجن العاصفة، والفوز الثالث في الشوط الرئيس الثالث للأبكار المحليات، واستطاعت أن تؤكد جدارتها وقوتها بحصولها على خنجر وناموس الشوط إلى جانب النصف مليون درهم، بعدما قدمت أداء أكثر من رائع، وأنهت السباق في 12.23.6 دقيقة، وجاءت في المركز الثاني «مذيار» لهجن الشيحانية مع المضمر جابر سالم بن فاران المري، وحلت في المركز الثالث «الرائدة» لهجن الرئاسة.

 

أما الرمز الرابع والسوبر هاتريك لهجن العاصفة فجاء عن طريق «مكيف»، بقيادة واثق المضمرين حمد بن راشد بن غدير الكتبي الذي نجح في خطف ناموس وشداد الشوط الرئيس الرابع للجعدان المحليات، وتألق «مكيف» في الكيلومتر الأخير من السباق، بعد أن زاد من سرعته العالية، متفوقاً على جميع منافسيه، وتجاوز خط النهاية بتوقيت 12.23.4 دقيقة، وجاء «الصايب» لهجن الرئاسة في المركز الثاني، بينما جاء «الجحيدي» لهجن الشيحانية في المركز الثالث.

 

ولم تكتف هجن العاصفة برموز الأشواط الأربعة الرئيسة الأولى، وإنما واصلت تألقها واكتساحها بقية الأشواط، بعد أن حلقت «فعايل» بناموس الشوط الخامس للثنايا أبكار مهجنات، ونالت السيارة رينج روفر، محققة زمناً قدره 12.32.3 دقيقة، وحلت خلفها في المركز الثاني «وزن» لهجن العاصفة، وفي المركز الثالث جاءت «شواهين» لهجن الرئاسة.

 

وأضاف «مصوب» بقيادة المضمر المتألق حمد راشد بن غدير الكتبي الفوز السادس لهجن العاصفة في منافسات الثنايا، وتوج بناموس الشوط المخصص للجعدان المهجنات، والسيارة رينج روفر بتوقيت 12.58.8 دقيقة.

 

وفي الشوط السابع للأبكار المحليات كانت «مياسة» لهجن العاصفة على موعد مع التألق وناموس الشوط، ووصلت في المركز الأول بتوقيت 12.25.8 دقيقة.

 

أحرزت هجن الرئاسة الفوز الثالث لها بفوز «الشاهينية» بقيادة المضمر راشد بالسم المنصوري بناموس وسيارة الشوط الحادي عشر للأبكار محليات بتوقيت 12.40.9 دقيقة،، وانتزعت «مرموقة» لهجن العاصفة مع المضمر حمد راشد بن غدير الكتبي سيارة الشوط الثاني عشر للأبكار مهجنات.

 

وأضاف «الطبيب» الفوز العاشر لهجن العاصفة، بتتويجه بناموس الشوط الثالث عشر للجعدان المحليات بتوقيت 12.48.2 دقيقة، وفي الشوط الرابع عشر توج «شاهين» لهجن العاصفة بالناموس، أما الشوط الخامس عشر فشهد سيطرة هجن الرئاسة على المراكز الثلاثة الأولى. واختتم آخر أشواط الفترة المسائية لسن الثنايا بتتويج «غزر» لهجن العاصفة، بناموس الشوط السادس عشر للأبكار المهجنات.

 

سيطرت الهجن القطرية على رموز منافسات سن الثنايا الأبكار والجعدان لأبناء القبائل والتي أقيمت في الفترة الصباحية أمس لمسافة 8 كلم في الميدان الغربي بالوثبة بعد أن حصدت رموز الأشواط الأربعة الرئيسية الأولى.

 

وأهدت «مريفه» كأس صاحب السمو رئيس الدولة لمالكها حمد غانم سلطان الكواري بعد أن انتزعت ناموس الشوط الرئيس الأول في الثنايا الأبكار مفتوح، وأكدت جدارتها بالفوز قاطعة مسافة 8 كلم في 12.33.2 دقيقة لتحصد الكأس والجائزة المالية نصف مليون درهم، وبفارق نحو 4 ثوانٍ عن «غزوة» لمحمد خليفة عبد العطية التي جاءت في المركز الثاني ونالت 200 ألف درهم، فيما كانت «قلادة» لصالح محمد بن نصره العامري في المركز الثالث ونالت 150 ألف درهم.

 

ونجح «ناصي» لخليفة حمد عبد الله العطية في التحليق بناموس الشوط الرئيس الثاني للثنايا الجعدان مفتوح، وتوج بالبندقية والجائزة المالية نصف مليون درهم بعد أن أنهى السباق في زمن قدره 13.13.3 دقيقة.

 

وحصدت «المدينة» لغانم منصور الخيارين ناموس الشوط الرئيس الثالث وانتزعت خنجر الثنايا الأبكار محليات ونصف مليون درهم منهية الشوط في زمن قدره 12.26.8 دقيقة.

 

وفي الشوط الرئيسي الرابع للثنايا الجعدان المحليات تفوق «سلهود» لعيسى علي حسن السليطي ووصل إلى خط النهاية أولاً ليخطف الرمز الرابع لأبناء القبائل وهو عبارة عن شداد بالإضافة إلى الجائزة المالية نصف مليون درهم محققاً زمناً قدره 12.48.4 دقيقة.

 

وشهدت الفترة الصباحية إقامة شوطين للثنايا الأبكار والجعدان مفتوح لفئة الإنتاج شهدا الصراع على رمزين كأس وشداد، إذ انتزعت «ملامه» لأحمد مطر ماجد الخييلي كأس الشوط الخامس وسيارة رينج روفر بعد أن قطعت مسافة السباق في 12.39.9 دقيقة.

 

وفاز «شاهين» لظافر مسعود الأحبابي بناموس الشوط السادس وحصد شداد الجعدان مفتوح الإنتاج بتوقيت قدره 12.57.7 دقيقة.

 

وأسفر الشوط السابع للثنايا الأبكار محليات عن فوز «الهام» لعبد الله مبارك الخليفي بسيارة الشوط والمركز الأول، أما الشوط الثامن للأبكار المهجنات فقد توجت بالناموس وسيارة الشوط «سلسبيل» لصالح سعيد لوهيبي منهية السباق في المركز الأول.

 

وفي الشوط التاسع للثنايا الجعدان المحليات جاء «ظبيان» لتركي غلاب السواط في المقدمة والمركز الأول، فيما أسفر الشوط العاشر للجعدان المهجنات عن فوز «شاهين» لسالم الغيلاني بالناموس والمركز الأول.

 

تستمر منافسات الكبار وأقوى الأشواط مع الحول والزمول لهجن أصحاب السمو الشيوخ وأبناء القبائل، حيث يقام اليوم 31 شوطاً خلال الفترتين الصباحية والمسائية، منها 15 شوطاً في الفترة الصباحية و16 شوطاً في الفترة المسائية ولمسافة 8 كليومترات في الميدان الغربي للهجن بالوثبة.

 

وتتنافس نجائب الأصايل اليوم على 39 سيارة، إذ يستحوذ الشوطان الرئيسيان الأول والثاني في كل فترة على أغلب الاهتمام، حيث ينال الفائزون بالمراكز الثلاثة الأولى على سيارات فاخرة، وخصصت اللجنة المنظمة سيارة جيب مرسيدس لبطل الشوط الرئيسي الأول للحول محليات في الفترة الصباحية لأبناء القبائل.

 

أما المركز الثاني فيحصل على لكزس ستيشن، والثالث على نيسان بلاتينيوم، وفي الشوط الرئيسي الثاني يحصل البطل على رينج روفر، والثاني على لاند كروزر ستيشن، وصاحب المركز الثالث على نيسان ستيشن، بينما الأشواط من الثالث وحتى الخامس عشر يحصل الفائزون على سيارات متنوعة.

 

وفي الفترة المسائية لهجن أصحاب السمو الشيوخ، يأتي الصراع بين نجائب الأصايل على نيل الناموس خاصة في الأشواط الرئيسية الأول والثاني للحول محليات والحول مهجنات، حيث يحصل بطل الشوط الأول على مرسيدس جيب، وسيارات لأصحاب المركزين الثاني والثالث، وفي الشوط الرئيسي الثاني سيارة رنج روفر للمركز الأول بالإضافة إلى لاندكروزر ونيسان ستيشن للثاني والثالث.

 

اختتم مساء أول من أمس مزاد الهجن العربية الأصيلة التاسع عشر، والذي نظمته المجموعة العلمية المتقدمة بالتعاون مع اتحاد سباقات الهجن على هامش فعاليات المهرجان الختامي السنوي في الوثبة، وبلغ إجمالي حصيلة مبيعات المزاد على مدار يومين 21 مليوناً و750 ألف درهم، إذ باع المزاد في اليوم الأول بمبلغ 11 مليوناً و390 ألف درهم، وفي اليوم الثاني بمبلغ 10 ملايين و360 ألف درهم عبر 59 من الحشوان التي عرضتها المجموعة خلال المزاد.

 

وشارك في المزاد عدد كبير من ملاك الهجن في محاولة لاقتناء أفضل السلالات من إنتاج المجموعة العلمية المتقدمة، وجاءت بكرة من الأب ناصي والأم هملولة النيادي في مقدمة أعلى البكرات سعراً في المزاد بعد أن اشتراها عبد الله عثمان العمدة بمليون و200 ألف درهم، وبكرة من الأب مشغل والأم بنت ملامح بنفس السعر وآلت ملكيتها إلى سيف معضد المشغوني، فيما جاء قعود من ولد شاهين المهيري والأم الشامخة كثالث أعلى سعر في المزاد بمليون درهم وآل ملكيته لسيف بن كيب الكتبي.

 

وأعرب خليفة عبد الله النعيمي المدير التنفيذي للمجموعة العلمية المتقدمة، نائب رئيس اللجنة المنظمة للمزاد عن سعادته بالنجاح الذي حققه مزاد الهجن العربية الأصيلة في نسخته التاسعة عشرة، مؤكداً أن المجموعة تحرص دائماً على توفير أفضل السلالات لملاك الهجن والتي أصبح لها باع كبير في ميادين سباقات الهجن، مشيراً إلى أن المجموعة تقدم الجديد في كل عام خلال ختامي الوثبة وأن حرص الملاك على الوجود بكثافة في المزاد يؤكد نجاحه المستمر عاماً تلو الآخر.

 

ووجه النعيمي الشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها المتواصل واللامحدود لتطوير رياضة وسباقات الهجن وفيما يخص الإنتاج والحفاظ على السلالات الأصيلة، كما وجه الشكر إلى معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن على متابعته المستمرة وتوجيهاته لتوفير كل متطلبات النجاح سواء لسباقات الهجن أو المختبر، مؤكداً أن توجيهات معاليه بإنشاء مقر دائم لمزادات المجموعة مبادرة طيبة ستساهم في إثراء الساحة من الحلال من إنتاج المجموعة.

 

جاءت منافسات الفترة المسائية لهجن أصحاب السمو الشيوخ لسن الثنايا الأبكار والجعدان، لتؤكد السيطرة الواضحة لهجن العاصفة في هذه السن العام الحالي، بعد أن حصدت العاصفة باقتدار لقب 14 شوطاً من إجمالي 16 شوطاً أقيمت في منافسات الثنايا، إذ سجلت انتصارات رائعة أسعدت كل عشاق ومحبي شعار هجن العاصفة بالفوز بأغلبية الأشواط بدون منازع.

 

رفعت هجن العاصفة رصيدها من الرموز في المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن في الوثبة 2016 حتى الآن إلى 8 رموز، بعد حصولها على 4 رموز في منافسات الأمس، إذ كانت العاصفة قد سجلت هاتريك في منافسات سن اللقايا بثلاثة رموز، كما سجلت رمزاً واحداً في منافسات سن الإيذاع، قبل أن تضيف أربعة رموز الثنايا أمس.

 

أعلنت«شواهين» لهجن الرئاسة عن نفسها بقوة بقيادة المضمر محمود سالم الوهيبي في الشوط الثامن للثنايا الأبكار مهجنات، وأحرزت ناموس وسيارة الشوط بتوقيت 12.39.3 دقيقة، وفي الشوط التاسع نال «شاهين» لهجن الرئاسة بقيادة المضمر راشد بالسم المنصوري ناموس الشوط والمركز الأول بتوقيت 12.51.2 دقيقة.

 

عادت هجن العاصفة مرة جديدة لتحصد ناموس الشوط العاشر للجعدان المهجنات عن طريق «مغير» الذي حل في المركز الأول، وفي المركز الثاني «مغري» لهجن العاصفة، وثالثاً «شاهين» لهجن الرئاسة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق