محمد بن راشد يرافقه حمدان بن محمد يزور معرض السفر العربي 2016

Tue 26 April, 2016 | 1:26 pm

 

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” يرافقه ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم معرض السفر العربي 2016 الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي للعام الثالث والعشرين .

 

وقد تجول سموه اليوم في أرجاء ” الملتقى ” الذي يشغل نحو 26500 متر مربع من مساحة قاعات العرض في المركز التجاري وتوقف سموه عند بعض منصات العرض التي يصل عددها إلى ما يزيد عن 2800 عارض يمثلون جهات حكومية وخاصة في مايقارب ستين دولة بما فيها دولة الإمارات التي تتميز بحضور ملفت من قبل الدوائر الحكومية المحلية المتخصصة في تنمية السياحة والآثار والثقافة إلى جانب عشرات الشركات السياحية الوطنية والفنادق والمنتجعات التي تروج لموسم سياحي جديد .

 

وأفادت مصادر مركز دبي التجاري العالمي بأن من أكثر الدول المشاركة في الملتقى حضورا من حيث عدد الشركات والفنادق والدوائر الرسمية المشاركة هى تركيا التي يعتبر جناحها من أكبر الأجنحة الذي يستقطب زوارا عدة من مختلف الجنسيات والألوان .

 

و كانت بداية جولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في جناح طيران الإتحاد واطلع سموه فيه على نوعية الخدمات التي تقدمها الشركة الوطنية والعروض التشجيعية لاستقطاب المزيد من المسافرين والسياح إلى دولة الإمارات .

 

وعرج سموه على جناح إمارة أبوظبي الذي يضم نحو تسعين جهة حكومية وخاصة من جزر سياحية وفنادق ومنتجعات وغيرها من المعالم السياحية والآثارية التي تروج لجذب أعداد كبيرة من الزوار .

 

وتوقف سموه يرافقه ولي عهده وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي وسعادة هلال سعيد المري مدير سلطة مركز دبي التجاري العالمي المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي توقف عند جناح ” فلاي دبي ” واستمع من رئيسها التنفيذي غيث الغيث إلى التطور الذي طرأ على أسطول طائرات الشركة والتسهيلات والخدمات الترفيهية التي توفرها على متن ناقلاتها للمسافرين .

 

وشملت جولة سموه جناح شركة ” طيران الإمارات ” الذي يعد من أكبر الأجنحة الوطنية واستمع سموه ومرافقوه من مدير الناقلة الوطنية الشيخ ماجد المعلا إلى شرح حول الخيارات الترفيهية المتاحة للمسافرين على متن طائرات أسطول الشركة والعروض المغرية المقدمة للسياح القادمين إلى بلادنا لتشجيع السياحة خاصة العائلية منها والعلاجية وجذب أعداد أكبر من السياح العرب والأجانب من أنحاء المعمورة  .. وتوقف سموه عند كابينة الدرجة الأولى لطائرة الإيرباص ” A380 ” التابعة للشركة وتعرف إلى ما توفره هذه الدرجة من راحة ورفاهية ومتعة السفر لركابها .

 

كما كان لصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وقفة عند جناح ” دبي باركس أند ريزورتس” التي تروج لمنهجها الجديد على طريق الشيخ زايد بين أبوظبي ودبي كأكبر وأول وأحدث ملتقى عائلي سياحي وترفيهي وثقافي وتجاري على مستوى المنطقة والشرق الأوسط .

 

وتوقف سموه بعد ذلك عند محطات عديدة منها جناح هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير وجناح دائرة التنمية السياحية في إمارة عجمان وأجنحة أخرى استمع من القائمين عليها إلى الإمكانات المتوفرة لديها التي تؤهلها لجعل إماراتي الشارقة وعجمان وجهتين سياحيتين ومقصدا للمستثمرين .

 

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أبدى ترحيبا حارا بالعارضين والزائرين للملتقى الذي وصفه سموه بأنه من أهم التجمعات التي يلتقى فيها الزائر مع العارض وهذا مع المستثمر الباحث عن فرص إستثمارية مجدية اقتصاديا وتعود بالخير عليه وعلى الجهة المشاركة .

 

 

وأشار سموه في معرض تعليقه على الحضور الكبير للشركات والجهات الرسمية العالمية جنبا إلى جنب من المؤسسات الحكومية المعنية وشركات القطاع الخاص في الدولة إلى أن ذلك ما يؤكد أن دولتنا الحبيبة باتت من بين الدول السياحية العريقة التي تنافس على جذب السياح والاستثمارات الخارجية لدفع عجلة نمو القطاع السياحي الذي أضحى عنصرا مهما من عناصر الترويج لدولتنا والدول الأخرى وهو يشكل أيضا مصدرا رئيسا من مصادر الدخل الوطني والقومي للعديد من دول الشرق الأوسط والعالم .

 

و أعرب سموه عن تفاؤله بمستقبل واعد ومزدهر لقطاع السياحة والضيافة والترفيه في بلادنا بعد بلوغ البنى التحتية والمنشات السياحية تمامها مع حلول عام 2020 موعد إكسبو دبي 2020 الذي سيشكل منعطفا إيجابيا في إتجاه تطوير وتنمية الصناعة السياحية بجميع مكوناتها ومفرداتها إن على مستوى دولة الإمارات أو على مستوى دبي .

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق