مشاركة كبيرة في «مجتمعي مكان للجميع» بدبي

Tue 10 May, 2016 | 3:22 am

 

شهدت مبادرة «مجتمعي مكان للجميع»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في عام 2013، بهدف تحويل دبي إلى مدينة صديقة للأشخاص ذوي الإعاقة بحلول عام 2020، مشاركة كبيرة من كافة الفئات العمرية والجنسيات، والتي أقيمت في حلبة دبي اوتودروم، بالتزامن مع سباق «وينغز فور لايف» العالمي الخيري، في 33 مدينة حول العالم، تأكيداً على أهمية تفعيل الحياة الاجتماعية للأشخاص ذوي الإعاقة، ومساعدتهم على اكتساب المعارف المتجددة والأنماط السلوكية الإيجابية من خلال مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص إلى جانب الاهتمام الإنساني والحضاري العالمي الذي طالما تميزت به إمارة دبي، وشارك في السباق خالد الكمدة عضو اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة المدير العام لهيئة تنمية المجتمع في إمارة دبي، وما يزيد عن 50 شخصاً من الأشخاص ذوي الإعاقة، إلى جانب مجموعة من موظفي الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بدبي.

 

والمبادرة تستهدف جميع الإعاقات، بما فيها الإعاقات الجسدية والذهنية والسمعية والبصرية، وتشدد على تعزيز تكافؤ الفرص في المجتمع، حيث تعمل على تعزيز نوعية الحياة والفرص المتوفرة للأشخاص ذوي الإعاقة، وعليه، أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، القانون المحلي رقم (2) لعام 2014 لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، بالتعاون مع مختلف الجهات العاملة في دبي، لتوفير الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية والخدمات العامة.

 

وقال عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي: «تحرص قيادتنا الرشيدة على تسخير كافة الإمكانيات المتاحة لخدمة جميع شرائح المجتمع بمن فيهم الأشخاص ذوي الإعاقة، بما يضمن مساواتهم في الحقوق والواجبات بهدف تعزيز عمليات البناء والتنمية الاجتماعية والوصول بإمارة دبي نحو العالمية تحقيقاً لأهداف استراتيجية دبي للإعاقة 2020 والتي نعتبرها خارطة طريقٍ لدمج وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل كامل في مجتمع إمارة دبي»، وأضاف: «يسهم دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في الفعاليات العالمية التي يتم تنظيمها في دبي في جعلهم عناصر فعّالة وقادرة على الإنتاج والمساهمة في بناء وتطور إمارة دبي، وهي خطوات أثبتت جدارتها في تكامل جهود فئات المجتمع المختلفة في تحقيق أهداف استراتيجية دبي للإعاقة 2020، ومنها تحقيق أهداف خطة دبي 2021 الرامية إلى تكاتف جميع الجهات في إمارة دبي لتوفير خدمات مهمة وأساسية على رأسها الدمج الاجتماعي الذي يعترض انخراطهم في المجتمع ويقلل من كونهم أفراداً قادرين على الإنتاج».

 

وبدورها قالت عائشة ميران مساعد الأمين العام لقطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي: منذ إطلاق مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد، تلقينا تجاوباً إيجابياً في المجتمع بشكل عام في تبني المبادرات لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة وتأكيد مشاركتهم في مختلف الفعاليات، بما يعزز لديهم الثقة والاعتماد على النفس في ظل مدينة متاحة للجميع.

 

يقوم عداؤون من مختلف أنحاء العالم سنوياً بالجري على 34 مساراً في ست قارات، بهدف جمع التبرعات وتخصيصها للأبحاث الهادفة إلى إيجاد علاج لإصابات النخاع الشوكي، حيث كان السباق الذي أقيم للمرة الأولى في دبي في العام 2015 شهد مشاركة 700 عدّاء وعدّاءة من الإمارات والمنطقة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق