برعاية حمدان بن محمد : 90 لاعباً يتنافسون على لقب «دولية فزاع للبوتشيا»

Mon 16 May, 2016 | 4:09 am

 

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولات فزّاع لذوي الإعاقة، عن اكتمال الاستعدادات لاستضافة بطولة فزاع العالمية المفتوحة للبوتشيا دبي 2016، والتي تنظم برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وبتنظيم وإشراف نادي دبي للمعاقين، وبدعم وشراكة استراتيجية من مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لرياضة البوتشيا، والهيئة العامة للشباب والرياضة، ومجلس دبي الرياضي، وتحتضن منافساتها صالة نادي النصر، خلال الفترة من 19 إلى 23 مايو الجاري، بمشاركة 90 لاعباً ولاعبة يمثلون 18 دولة، هي: الإمارات، أستراليا، بلجيكا، البحرين، الصين، هونغ كونغ، ألمانيا، العراق، اليابان، كوريا، الكويت، بولندا، البرتغال، روسيا، سلوفاكيا، السويد، الصين تايبيه، أميركا.

 

حضر المؤتمر، ماجد عبد الله العصيمي مدير بطولات فزاع لذوي الإعاقة، ومحمد عبد الله بن دلموك مدير إدارة الدعم المؤسسي في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وحمد بالجافلة رئيس لجنة العلاقات العامة لبطولات فزاع لذوي الإعاقة، ونجيب مشكان مدير المنافسات في البطولة، ووجه العصيمي، الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، راعي البطولة، ولدعمه اللامحدود، وتوجيهاته لتطوير رياضات المعاقين في الدولة، كما تقدم بالشكر لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، على الجهود المبذولة لتنظيم بطولات فزاع لذوي الإعاقة، وتسخير إمكاناته لإنجاح هذا الحدث العالمي لذوي الإعاقة، مثمناً دوره الراسخ والحيوي في إنجاح الفعاليات الرياضية التي ينظمها نادي دبي للمعاقين، كما تقدم بالشكر لنادي النصر، على استضافتهم لمنافسات البطولة.

 

وقال العصيمي: «ندرس استضافة مونديال العالم للبوتشيا، موضحاً أن الإمارات مؤهلة لاستضافة هذا الملف الهام، بما توفره قيادتنا الرشيدة لفرسان الإرادة، وبما تمتلكه الإمارات من مرافق وخبرات تنظيمية هائلة، لديها القدرة على استضافة مثل هذه البطولات والأحداث العالمية، وخروجها بالشكل الذي يليق بدولة الإمارات»، وأضاف: «لعبت بطولات فزاع لذوي الإعاقة، دوراً بارزاً في تطوير رياضة ذوي الإعاقة عالمياً، الأمر الذي أثمر عن اختيار الاتحاد الدولي لرياضة البوتشيا لبطولة فزاع، لتحمل مسمى «البطولة العالمية»، بعد عامين فقط على انطلاقها، في إنجاز يؤكد على المكانة المرموقة للبطولة على خريطة البطولات العالمية، ويعزز فخرنا بالمستوى العالمي، والتطور الملحوظ الذي تشهده بطولات فزاع لذوي الإعاقة عالمياً، بفضل توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي».

 

وقال محمد عبد الله بن دلموك مدير إدارة الدعم المؤسسي في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «نحن فخورون لدعم النسخة الثالثة من بطولة فزاع العالمية المفتوحة للبوتشيا دبي 2016، حيث يعد الدعم السخي من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، المحرك الأساسي والملهم لنجاحات بطولات فزاع على مدار الأعوام السابقة، الأمر الذي ساعدنا في جذب أكبر عدد ممكن من المشاركين، ورفع مستوى جميع البطولات، وفقاً لأعلى المعايير الدولية. ونخص بالشكر، نادي دبي للمعاقين والقائمين عليه، على الاهتمام المتواصل، والشكر موصول أيضاً لكل من ساهم في النهوض برياضة المعاقين بمختلف فئاتها، موضحاً أن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، لن يتوانى في دعم ملف الإمارات لاستضافة مونديال البوتشيا، وهو حدث عالمي هام، سنوفر له كافة وسائل الدعم والمساندة».

 

قال نجيب مشكان مدير البطولة، إن المنافسات ستقام لـ 4 فئات للإعاقة، ويمكن أن تلعب البوشيا بالأشكال التالية: فردي أو زوجي، أو فرق من ثلاثة لاعبين، جميع الفعاليات هي مختلطة بين الجنسين، وسيتم اعتماد قوانين وقواعد الاتحاد الدولي لرياضة البوتشيا خلال المنافسات.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق