برعاية حمدان بن محمد : بطولة فزاع العالمية للبوتشيا تنطلق اليوم

Thu 19 May, 2016 | 4:03 am

 

تنطلق اليوم منافسات بطولة فزّاع العالمية المفتوحة للبوتشيا والتي تستضيفها صالة نادي النصر بدبي بمشاركة 90 لاعبا ولاعبة من 18 دولة وتستمر حتى الاثنين المقبل، وتقام البطولة برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وبتنظيم وإشراف نادي دبي للمعاقين وبدعم وشراكة استراتيجية من مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لرياضة البوتشيا، والهيئة العامة للشباب والرياضة، ومجلس دبي الرياضي.

 

وعقدت اللجنة الفنية اجتماعا أول من أمس مع مديري الفرق والرياضيين لاعتماد الجدول التفصيلي للمنافسات للأبطال العالميين المشاركين في البطولة، تم خلاله استعراض كافة التعليمات الفنية المتعلقة بالمنافسات والبرنامج التفصيلي للمنافسات التي تقام على مدار 5 أيام متواصلة، ونظم الاتحاد الدولي لرياضة البوتشيا، دورة تدريبية دولية للحكام، على هامش فعاليات البطولة، ترأسها ديفيد هادفيلد، رئيس الاتحاد الدولي لرياضة البوتشيا، شملت حكاماً من عدة دول آسيوية وأوروبية، وكذلك حكاماً محليين، قدموا من خلالها شرحاً للقانون الدولي اللعبة، ومناقشة كافة الأمور الفنية المتعلقة برياضة البوتشيا، إلى جانب عرض بعض التطبيقات العملية.

 

وعلى هامش الدورة التدريبية، أشار ديفيد هادفيلد رئيس الاتحاد الدولي للبوتشيا إلى أن اهتمام الاتحاد الدولي بهذه الرياضة ببطولة فزاع، والإشراف على تنظيمها واعتمادها ضمن أجندة فعالياته، جاء بعد النجاح المدوي الذي حققته البطولة في نسختيها السابقتين، ومشاركة نخبة من أبطال هذه الرياضة فيها، وكذلك لما لمسناه من اللجنة البارالمبية الدولية وثقتها في اللجنة المنظمة لبطولات فزاع، التي تحتل مكانة عالمية كوجهة لرياضة ذوي الإعاقة حول العالم، وقال هادفيلد: «نشكر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على دعمه لهذه الرياضة، ورعايته الكريمة للبطولة، كما أتقدم بالشكر للجنة المنظمة للبطولة على جهودهم المبذولة، والتنظيم الرائع الذي لمسناه ولمسته جميع الوفود منذ لحظة وصولنا لدبي».

 

وعبر رئيس الاتحاد الدولي عن سعادته في نشر رياضة البوتشيا في هذه المنطقة، مشيراً إلى أن دبي وبطولات فزاع لذوي الإعاقة أصبحت مركزاً لنشر هذه الرياضة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا، ومحطة هامة للكثير من أبطال العالم للتواجد فيها، وتوقع أن تشهد البطولة منافسات قوية نظراً للمشاركة الهائلة لدول ذات باع طويل في اللعبة، مثل الصين وهونغ كونغ والبرتغال وأميركا وبلجيكا، مضيفاً إن هذه البطولة تعتبر محطة إعدادية قوية للاعبي منتخب الإمارات، في تطوير أدائهم عبر الاحتكاك القوي مع مدارس قوية، حيث يمتلكون بعض المواهب في هذه الرياضة تحتاج إلى مزيد من الاهتمام والتطوير، وهذا ما يأتي من المشاركات القوية والاحتكاك بمدارس فنية مختلفة.

 

عقدت اللجنة المنظمة اجتماعا تنسيقيا مع المتطوعين، حيث التقى حسين العبدالله رئيس لجنة المتطوعين، مع أكثر من 100 شاب وفتاة من المتطوعين، ممن سيتواجدون خلال المنافسات للمساهمة في إدارة الحدث، والمشاركة في مختلف فرق العمل في جميع التخصصات، خصوصا أن هذه الرياضة تحتاج إلى عناية كبيرة نظراً لحساسية الإعاقات وقوتها، وعقدت اللجنة المنظمة دورة تدريبية على كيفية التعامل مع هذه الإعاقة ومساعدة اللاعبين ومرافقتهم، كما سيتم الاستعانة ببعض المتطوعين لمساعدة الحكام في البطولة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق