محمد بن راشد ومحمد بن زايد يشهدان حفل تخريج الدورة الثالثة في كلية الدفاع الوطني

Mon 30 May, 2016 | 1:38 pm

 

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله ” وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قبل ظهر اليوم حفل تخريج الدورة الثالثة في كلية الدفاع الوطني في العاصمة أبوظبي والذي بدأ بالسلام الوطني.

 

وقام سموهما بتوزيع الشهادات على الخريجين في الكلية من مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والقوات المسلحة والأمنية والبالغ عددهم نحو 37 خريجا من أبناء وبنات الوطن الحاصلين على درجة الماجستير في الكلية بعد أن أمضوا عاما كاملا في الدراسة والتدريب.

 

حضر الحفل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة إلى جانب عدد من أصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وذوي الخريجين.

 

وكان سعادة اللواء ركن طيار رشاد محمد سالم السعدي قد القى كلمة ترحيبية معربا عن سعادته والمجلس الاعلى وهيئة التدريس في الكلية برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لهذا الحفل وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ..مشيرا الى ان هذه الرعاية الكرينة للكلية انما تجسد الرؤى الحكيمة لقيادتنا الرشيدة ورعايتها واهتمامها بابناء الوطن ومؤسساته ويعزز انجازات الدولة الحضارية التي باتت دولتنا بفضلها في مصاف الدول المتقدمة والطامحة الى المراكز الاولى على مختلف المستويات.

 

وثمن اللواء السعدي الدعم المستمر الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لكلية الدفاع الوطني ولكافة مؤسساتنا الوطنية واهتمام سموه ببرامج الكلية التي تهدف الى اعداد القادة على المستوى الاستراتيجي وتوحيد مفاهيم الفكر والتخطيط الاستراتيجي والامن الوطني والتعرف على دعائم الاستقرار والتنمية بما يعزز مسيرة دولتنا نحو التقدم والتطور.

 

واوجز اهداف ومناهج الكلية اذ اكد انها تعمل على تمكين الدراسين من الحصول على معلومات قيمة بهدف التعرف على البيئة الاستراتيجية والتحديات ومعرفة أدوات وعناصر قوة الدولة والموارد الوطنية وغيرها من المواضيع التي يتضمنها منهاج الدورة في الكلية التي تزودهم كذلك بمهارات قيادية متقدمة تعينهم على الاندماج الفكري في البيئة الاستراتيجية ومتطلبات التخطيط على المستوى الاستراتيجي وصناعة القرار .

 

وفي ختام كلمته توجه باسمه وهئية التوجيه وجميع منتسبي الكلية بالشكر الى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وعاهدهما على مواصلة العمل بتفاني واخلاص تحت راية وقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله مع التأكيد بأن يظلوا دائما على العهد والوفاء لقيادتنا المعطاءة والدرع الواقية لدولتنا وأمنها واستقرارها.

 

كما ألقى الخريج محمد خليفة القبيسي كلمة الخريجين أعرب فيها عن اعتزازه وزملائه برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله واخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لحفل تخرجهم معتبرا أفكار سموهما النيرة وتوجيهاتهما نبراسهم للعمل ومواجهة التحديات المستقبلية.

 

وتوجه بالشكر والامتنان إلى هيئتي التوجية والتدريس في الكلية على ما أحيطوا به من رعاية وتوجيه وتدريب وتأهيل حتى حصلوا على مؤهلهم العلمي الذي يساعدهم على التخطيط الاستراتيجي والبحث وتحقيق الأهداف الوطنية وخدمة مصالح دولتنا العليا.

 

كما أوجز العميد الركن عبدالله سالم عبدالله الزعابي منهاج دورة الدفاع الوطني الثالثة التي تركز على إعداد وتأهيل الكفاءات الوطنية وتمكينهم من تحديد تحديات الأمن الوطني والتفكير والتخطيط الاستراتيجي والأمني والبحث والتحليل ورسم سياسات وصناعة القرار الاستراتيجي من خلال مواقعهم في مؤسساتنا الوطنية.

 

وأوضح أن مدة الدورة تقارب 46 أسبوعا وتضمنت ثلاث فصول اكاديمية تتضمن أربعة محاور هى البيئة الاستراتيجية .. والاستراتيجية .. وعناصر قوة الدولة .. والأمن الوطني وإدارة الأزمات.

 

وفي ختام الحفل التقطت لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الصور التذكارية مع الخريجين الذين هنأهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم بحصولهم على هذه الدرجة العلمية من كلية وطنية ناشئة وماضية قدما بخطى ثابته نحو العالمية في مناهجها وخططها الاكاديمية وأساليب التدريس الحديثة والتخصصات المهمة التي يتضمنها المنهاج الدراسي في الكلية والتي تركز على التخطيط الاستراتيجي والبحوث والدراسات.

 

وأكد سموه أن الكلية بدأت بتحقيق أهدافها وحققت انجازات ونجاحات ملفتة بمجال تخريج الكفاءات الوطنية المتخصصة في وضع وتحليل وتنفيذ الخطط والاستراتيجيات الوطنية المتصلة بالتنمية البشرية والاقتصادية والسياسية والأمنية وغيرها.. مرجعا سموه هذا النجاح الذي حققته الكلية إلى الدعم المعنوي والمتابعة الشخصية التي يوليها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لمسيرتها ومناهجها وتشجيعها على الإبداع والابتكار في مجال العلم والتخطيط والدراسة.

 

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن اعتزازه بالافواج المسلحة بالعلوم والافكار الخلاقة التي يتسلح بها خريجو هذه الكلية كي يسهموا بفعالية وإيجابية في الوصول إلى تحقيق هدف التنمية المستدامة لدولتنا وشعبنا والتي يرعى مسيرتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي تسلم ارث العطاء والبناء وتوظيف كل الامكانات والطاقات التي تزخر بها بلادنا من سلفه الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه من أجل الوطن ورفعته وفي سبيل اسعاد شعبه وتوفير عناصر مقومات العيش الكريم والحياة الآمنه المستقرة لكافة فئات وشرائح مجتمعنا على امتداد مساحة الوطن الغالي.

 

وبارك سموه في الختام جهود القائمين على الكلية من مجلس أعلى وهيئة توجيه وهيئة تدريس ووصفها سموه بالصرح الأكاديمي الوطني الشامخ ومصنع العلماء والخبراء الذي يرفد مؤسساتنا الوطنية وقواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية بالخبرات والكفاءات القادرة على فهم ووضع وتحليل الاستراتيجيات الوطنية في المجالات كافة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق